أخبار عاجلة

المهندس حسين منصور الحياري الدكتور خالد الحياري .. الطبيب الإنسان

المهندس حسين منصور الحياري الدكتور خالد الحياري .. الطبيب الإنسان
المهندس حسين منصور الحياري الدكتور خالد الحياري .. الطبيب الإنسان

الدكتور خالد الحياري .. الطبيب الإنسان

ولد رحمه الله في مدينة السلط عام 1956,وتلقى دراسته الإبتدائية والإعدادية والثانوية في مدارسها , تخرج من مدرسة السلط الثانوية عام 1975, والده المرحوم الحاج سليمان مصطفى العايش الحياري رجل طيب حسن السلوك والسمعة مستقيماً تقياً نقياً كادحاً مكافحاً كغيره من أبناء السلط المكافحين .

درس الدكتور خالد الطب في رومانيا وكان من الطلبة البارزين والمتفوقين في دراستهم وهذا حاله في كل مراحل دراسته ,وعرف عنه خلال دراسته الجامعية تمسكه بأوامر الإسلام وفروضه , وكان يخطب ويؤم الجمعة بالطلبة المسلمين , حيث كانوا يصلونها في إحدى قاعات الجامعة .وعرف عنه زملاؤه بالدراسة الجد والإجتهاد بدراسته وتدينه وحسن أخلاقه .

بعد تخرجه من الجامعة عام 1982عاد إلى الأردن وعمل في وزارة الصحة كطبيب عام في كثير من المواقع بمحافظة البلقاء وخارجها حيث عمل في مركز صحي الصبيحي وفي العديد من المراكز بمدينة السلط وعين الباشا, ومديراً لمستشفى الأمير فيصل بمحافظة الزرقاء ,ومديراً لصحة محافظة مأدبا , ومديراً لصحة محافظة البلقاء لسنوات طويلة .

شهد له القاصي والداني بكفاءته الطبية والعلمية ومعاملتة الإنسانية الراقية لكافة الناس دون محابة أو تمييز , ولقد كان مستقيماً شريفاً نزيهاً في عمله , يحب مساعدة الناس وتقديم العون لهم حسب استطاعته , لم أسمع إنسانا ذمّه أو اشتكى من معاملته له .

أصابه بعد تقاعده عن العمل عام 2017 بفترة قصيرة مرض السرطان الخبيث الذي لم يمهله طويلاً ولكنّه صبر واحتسب وكان يقول لزائريه خلال مرضه: " إنّي راضٍ بما كتب الله عليّ ولعلها تكون كفارّة لي عن ذنوبي."

عرفته من قبل أن يدخل المدرسة الإبتدائية وعايشته خلال عقود طويلة من الزمن لم أعلم عنه أنّه ارتكب شيئاً يخالف أمر الله حتى أنّه لم يدخن سيجارة في حياته. أشهد له أنّه كان رحمه الله من عباد الله الصالحين ولا أزكّيه على الله تعالى.

ترك ثلاثة من الأبناء الكرام: أسامة (و به كان يكنى ) وليث والدكتور محمد وبنتاً واحدة الدكتورة نسيبة – حفظهم الله جميعاً - أسأل الله أن يكون لهم في المرحوم والدهم القدوة والأسوة الحسنة وأن يسيروا على طريقه ونهجه الذي سار عليه.

وفي يوم الجمعة الماضي 4/1/2019 شيّع جثمانه رحمه الله إلى مقبرة العيزرية في السلط حيث دفن فيها وكانت جنازته كبيرة ومهيبة، شارك فيها الآلاف من أبناء الأردن وهذا دليل على سمعته وسلوكه ومعاملته الطيبة للنّاس والنّاس شهود الله على خلقه.

رحمك الله أخي الدكتور خالد الحياري أبا أسامة و جزاك خيراً عمّا قدّمته لدينك وأمتك ووطنك، وأسأل الله أن يجعل مثواك الفردوس الأعلى من الجنّة مع النبيّين والصديقين والشهداءو حسُن أولئك رفيقاً.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر المهندس حسين منصور الحياري الدكتور خالد الحياري .. الطبيب الإنسان برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : وكالة عمون الاخبارية

السابق "حساسين": تصريحات وزير الخارجية الأمريكي صدمت الإخوان
التالى "عرض هزلي يائس"... وزير خارجية إيران يهاجم قمة أمريكية في بولندا تركز على بلاده