أخبار عاجلة
‎طرح 15 ألف فدان للمستثمرين في الوادي الجديد -
الجزائر: المتظاهرون يقتربون من القصر الرئاسي -

إسلام أباد: الهند تنتهك حقوق الإنسان وتسفك الدماء في كشمير

إسلام أباد: الهند تنتهك حقوق الإنسان وتسفك الدماء في كشمير
إسلام أباد: الهند تنتهك حقوق الإنسان وتسفك الدماء في كشمير

اليكم تفاصيل هذا الخبر إسلام أباد: الهند تنتهك حقوق الإنسان وتسفك الدماء في كشمير

لندن/ أحمد غورهان كارتال/ الأناضول

قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، إن "الهند ترتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وتسفك الدماء في كشمير المحتلة".

وأضاف قريشي، أثناء ندوة استضافها مجلس العموم في لندن، الثلاثاء، "يتم سفك الدماء البشرية في كشمير المحتلة".

وأكد أن "حق تقرير المصير هو حق أساسي للشعب الكشميري".

وتابع قائلا "إن وادي كشمير يحترق والناس خائفون بسبب التقارير اليومية حول ارتكاب جرائم الاغتصاب والقتل في تلك المنطقة المنكوبة".

ولفت قريشي أن "بلاده ستواصل تقديم كل أنواع الدعم الدبلوماسي والمعنوي للكشميريين وستقف إلى جانبهم في كل خطوة يتخذونها على طول الطريق".

ونظمت المجموعة البرلمانية لكل الأحزاب البريطانية (APPG) هذا الاجتماع حول باكستان برئاسة عضو البرلمان المحافظ رحمان تشيشتي.

وتزامنت تصريحات قريشي مع يوم التضامن في كشمير، والذي يصادف 5 فبراير من كل عام.

وأردف وزير الخارجية الباكستاني أن "الهند تستخدم تكتيكات مختلفة لتغيير الديموغرافيا للوادي".

ودعا قريشي المجتمع الدولي إلى "كسر صمته" حيال ما وصفه "بالفظائع المستمرة والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في كشمير".

وحث وسائل الإعلام الدولية على تغطية الأحداث في "المنطقة التي تضيق الهند الخناق حولها" بحسب المصدر نفسه.

- أكثر السنوات دموية

وكان عام 2018 من الأعوام الأكثر دموية خلال العقد الماضي في جامو وكشمير، حيث قتل 586 شخصا، وفقا لمجموعة حقوقية تتخذ في المنطقة ذاتها مقرا لها.

وفي تقرير صدر مؤخرا، قال تحالف الجمعيات المدنية في جامو وكشمير (JKCCS)، إن ما يقرب من 586 شخصا قتلوا في المنطقة خلال العام الماضي وحده.

وأوضح التقرير أن "القتلى كانوا 160 مدنيا، و267 مسلحا، و159 من أفراد الأمن الهندي".

ولم يصدر على الفور أي رد رسمي من قبل السلطات الهندية على تصريحات وزير الخارجية الباكستاني.

ويعد 5 فبراير من كل عام، يوم التضامن مع كشمير، حيث يحتفل ﺍﻟﺒﺎﻛﺴﺘﺎﻧﻴﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﺭﺟﺎﺀ العالم ﻣﻨﺬ ﻋﺎﻡ 1991 بهذا اليوم، للتأكيد على دعمهم الدبلوماسي والسياسي والأخلاقي لشعب كشمير المحتل، وذلك من خلال عقد ﺍﻟﻨﺪﻭﺍﺕ، ﻭﺗﺴﻴﻴﺮ ﺍﻟﺘﻈﺎﻫﺮﺍﺕ وﺇﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﻀﻮﺀ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺯﻭﺍﻳﺎ ﻗﻀﻴﺔ ﻛﺸﻤﻴﺮ.

كما يتم ﻋﺮﺽ ﺻﻮﺭ ﺣيﺔ ﻣﻦ ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺎﺭﺳﻬﺎ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻻﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﻬﻨﺪﻱ ﺿﺪ ﺳﻜﺎﻥ الإقليم ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ.

ويضم الجزء الخاضع لسيطرة الهند من الإقليم مقاتلين يكافحون منذ 1989 ضد ما تعتبره "احتلالا هنديا" لمناطقها، غير أن الهند تطلق عليهم اسم "مسلحين".

ويطالب سكان الإقليم بالانفصال عن الهند والانضمام إلى باكستان منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذو الأغلبية المسلمة.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين باكستان والهند، منذ نيلهما الاستقلال عن بريطانيا في 1947، حيث نشبت 3 حروب، في 1948، و1965، و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألف شخصٍ من كلا الطرفين.


نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر إسلام أباد: الهند تنتهك حقوق الإنسان وتسفك الدماء في كشمير برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : وكالة الاناضول

السابق هنت: قرار ألمانيا وقف بيع أسلحة للسعودية يضر صناعة الدفاع البريطانية
التالى الصيادله: الروشتة الإلكترونية تعمل على تلاشي الأخطاء الجانبية