أخبار عاجلة
سبب خطير يجبرك على اتباع النظام النباتي -
الجامعة الكندية تكرم الإعلامية رانيا بدوي -

رسائل من "الجولانيين": نرفض "حماقات" ترامب... سنستعيد أرضنا بالطريقة المناسبة

رسائل من "الجولانيين": نرفض "حماقات" ترامب... سنستعيد أرضنا بالطريقة المناسبة
رسائل من "الجولانيين": نرفض "حماقات" ترامب... سنستعيد أرضنا بالطريقة المناسبة

اليكم تفاصيل هذا الخبر رسائل من "الجولانيين": نرفض "حماقات" ترامب... سنستعيد أرضنا بالطريقة المناسبة

تصاعدت حدة ردود الشارع السوري على خطوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل ومحاولات إلحاقه بالسيادة الإسرائيلية.

وبدأت ردود الفعل الغاضبة تتخذ منحى يستلهم نموذج المقاومة الشعبية المسلحة، على أن يتم التنسيق مع الجيش العربي السوري، وضمن رؤية القيادة السياسية السورية.

وكان عدد من وجهاء عشائر الجولان السوري المحتل خلال لقاء مع "سبوتنيك" أكدوا يوم أمس الأول في مخيم مساكن برزة للنازحين (أحد عشرات المخيمات المنتشرة في سوريا) رفضهم تصريحات ترامب، مشددين على أن الجولان أرض عربية سورية وسيعودون إليها مهما طال الزمن.

وقال الشيخ يوسف محمود مفلح الكبيري، وهو من أبناء محافظة القنيطرة المحتلة عام 1967، بأن "تصريحات ترامب "مجرد هراء"، و"هذا الرئيس فيه شيء من الهلوسة والجنون".

وأضاف الشيخ الكبيري أن تصريحات ترامب "ليست ذات تأثير معنوي ونفسي على أبناء الجولان المتمسكين بأرضهم المحتلة وهو ما تدعمه قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة، والتي أقرت بأن الجولان هو أرض عربية سورية محتلة".

وعبر الشيخ الكبيري عن "رفض أبناء الجولان السوري المحتل لما قاله ترامب واعتبر أن تصريحاته تأتي إرضاء للصهاينة وخدمة للانتخابات الإسرائيلية"، مؤكدا أن "الجولان تاريخياً وجغرافياً هو أرض سورية، وسيعود اهله إليه بأي طريقة تراها القيادة السورية مناسبة".

بدوره قال الحاج محمد صبري المطلق من قرية دلوة الجولانية، وهي قرية صغيرة تبعد عن مدينة القنيطرة نحو 8 كم وتم تهجير أهلها في حرب 1967: إنه نزح من الجولان عندما كان عمره 25 عامًا، وقد بلغ الآن  80 عاماً وهو يرفض قرار ترامب لإرضاء إسرائيل من أجل الانتخابات، موضحاً أنه عاش في الجولان مع الأباء والأجداد، وسيعود إليه.

إحدى الأمهات الجولانيات التي لا تزال تقبض في ذاكرتها على السنين التي عاشتها في الجولان المحتل، أكدت لـ سبوتنيك أنها ستعود إلى أرضها، وأنها ترفض قرار الرئيس الأمريكي، مشددة على أن "الجولان عائد للوطن الأم ولن يكون إسرائيلياً أبدا".

الطفل كرم حميدي ذو الـ 11 عاما، قال لـ سبوتنيك: جدي استشهد في الجولان.. أنا عائد إلى الجولان أرض الأجداد".

الحاج إبراهيم محمد علي ضيف الله الهلال من أبناء الجولان السوري المحتل تحدث عن مأساة النزوح عام 1967 وقال: كنت آنذاك في الـ 25 من عمري، مؤكدا لـ سبوتنيك رفضه قرار ترامب لكونه لا يوجد له وصاية على الشعب السوري ولا على الجولان السوري المحتل.

وقال الشيخ الهلال: لا يحق لترامب أن يعطي أرضنا لإسرائيل، نحن لسنا أيتاما عنده.. الأرض أرضنا ومن يريد أن يعطي فليعطي مما يملك.. وعدنا أبناءنا وأحفادنا بأننا عائدون إلى أرضنا.

© Sputnik . Bassam al-Safadi

ردود أفعال في الجولان المحتل على تصريحات ترامب حول الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، سوريا 25 مارس/ آذار 2019

الباحث في شؤون الجولان أحمد الحسن أشار إلى أن قرار ترامب العنصري لم يفاجئ أهالي الجولان "لأننا نعلم عمالة ودعم أمريكا للصهاينة"، مذكراً بوديعة رابين الشهيرة والتي قالت بشكل صريح إن الجولان أرض سورية والوسيط في تلك المفاوضات كان الأمريكي نفسه، مشددا على أن أبناء الجولان متشبثين بأرضهم وسيعودون إليها.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر رسائل من "الجولانيين": نرفض "حماقات" ترامب... سنستعيد أرضنا بالطريقة المناسبة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : سبوتنيك

السابق دار شعبان: القبض على شخصين وحجز كمية من الأقراص المخدرة
التالى فيديو| أديب يناشد المصريين.. اقتدوا بالسعوديين ولا تذهبوا للسياحة في تركيا