أخبار عاجلة
افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41 -
اليوم.. نظر دعوى منع حفيدة "مبارك" من السفر -

مساحتها تبلغ 5 ملايين و 405 ألف فدان.. متى نحقق الاكتفاء الذاتي من الذرة؟

 

تبذل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، جهوداً كبيرة ومتواصلة، من أجل زيادة مساحة زراعة وانتاجية الذرة، بأنواعها الثلاث الشامية والرفيعة والصفراء، وتتمثّل جهود الوزارة، في استنباط التقاوي والهُجن عالية الإنتاجية، والتي تتحمل درجات الحرارة، وأيضا قليلة استهلاك المياه، والتي يتم زراعتها، في كل محافظات مصر، وتعطي إنتاجية عالية، تحت تغير واختلاف الظروف، وعلى الرغم من هذا الجهد الحكومي، والذي يقابله جهدٌ أكبر من جهة المزارعين والفلاحين، إلاّ أن مساحات زراعة الذرة وإنتاجيتها العالية، لاتكفي للاستهلاك المحلي، ونحتاج إلى الاستيراد من الخارج، لسد الفجوة مابين الإنتاج والاستهلاك.  

الذرة الصفراء

الذرة الصفراء
 


مساحة وإنتاجية الذرة بأنواعها

وفي أحدث التقارير لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، رصدت الأرقام والإحصائيات زراعة 5 ملايين و 405 ألف فدان من أنواع الذرة الثلاث، وكان الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، قد أكد أن آخر تقرير، أصدرته الإدارة المركزية لشئون المديريات، التابعة لقطاع الخدمات الزراعية بالوزارة، كشف عن ارتفاع المساحات المنزرعة بـ 12 محصولاً صيفياً، وبلغت المساحة ما يقرب من 4 ملايين و500 ألف فدان فى موسم الزراعات الصيفية، وأشار التقرير إلى أن إجمالى مساحات الذرة الشامية بلغت 2 مليون و653 ألفا و250 فدانا، فيما من بلغت المساحات المنزرعة بالذرة البيضاء مليونا و756 ألفًا و763 فدانا، والذرة الصفراء بلغت المساحات المنزرعة 896 ألفا و487 فدانا.

الذرة الرفيعة
الذرة الرفيعة


نستورد بـ 1.7 مليار دولار ذرة سنوياً

المهندس محمد صبحي، الخبير الزراعي، قال إن محصول الذرة الشامية، من المحاصيل الاستراتيجية، حيث يُعد من ناحية أهميته، ثالث محصول استراتيجى بعد القمح والأرز، وأوضح الخبير الزراعى أن مصر تستهلك ما يقارب من 14 مليون طن سنوياً.

وقال الخبير الزراعي، إنه يتم إنتاج حوالي 3 ملايين طن محلياً، في مقايل استيراد ما يقرب من 9 ملايين طن سنوياً لسد العجز فى الاستهلاك، وهو ما يكلّف الدولة حوالي مليار و700 مليون دولار سنوياً، و هذا الأمر يتطلب السعي لتقليل الفجوة بين الاستيراد والإنتاج المحلي لتوفير العملة الأجنبية.

تجفيف الذرة الشامية
تجفيف الذرة الشامية

 

وأشار«صبحي» إلى أن القيادة السياسية، اتخذت قراراً بالعمل بكل السبل، واتخاذ كافة الإجراءات والبرامج، للوصول إلى الاكتفاء الذاتي، والحد من الاستيراد،  وضمان الأمن الغذائي في مصر، ومن هذه الخطوات تدشين مشروع المليون ونصف المليون فدان.

وأكد صبحى أن هناك اتجاهين، للوصول إلى الاكتفاء الذاتي، وتقليل استيراد الذرة الشامية، الأول وهو التوسع الأفقى، ويتمثّل في زيادة الرقعة الزراعية، كما حدث فى تدشين الرئيس عبد الفتاح السيسى،  لمشروع المليون ونصف المليون فدان، والاتجاه الثانى يتمثّل في رفع الكفاءة الإنتاجية للفدان، وهو ما يُطلق عليه التوسع الرأسى، وذلك من خلال انتقاء الهُجن ذات الإنتاجية العالية، والملائمة للظروف المناخية والبيئة المصرية.

وأوضح الخبير الزراعي، أن من هذه الهُجن على سبيل المثال، وليس الحصر، هجين فردى أصفر 168، وهو هجين خاص بمركز بحوث المحاصيل بوزارة الزراعة، حيث يتميز الهجين، بإنتاجيته العالية من الحبوب، ونسبة تصافي عالية أيضا، بالإضافة إلى ملائمته للظروف المناخية والبيئة المصرية، وهو من أقوى الهجن المنافسة للهجن العالمية، فى إنتاج الحبوب والسيلاج، لما يمتلكه من خصائص تميزه.

الذرة الشامى

الذرة الشامى

 


2.5 مليون فدان مساحات الذرة الشامية

وكشف آخر تقرير أصدرته الإدارة المركزية لشئون المديريات التابعة لقطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، عن ارتفاع المساحات المنزرعة بمحصول الذرة الشامية إلى 2 مليون و550 ألف فدان، وأكد التقرير أن المساحات المنزرعة بالذرة البيضاء،  بلغت مليونا و710 ألف فدان، والذرة الصفراء بلغت المساحات المنزرعة 840 ألف فدان، وأشار التقرير إلى أن "الزراعة" تشدد على زيادة المساحات المنزرعة، من الذرة الصفراء، للحد من الاستيراد من الخارج.

الذرة الرفيعة أو الصيفى

الذرة الرفيعة أو الصيفى
 


التوسع في زراعة الذرة الرفيعة

من ناحية أخرى، أكد الدكتور محمد عبادي، أن محصول الذرة الرفيعة، من محاصيل الحبوب الرئيسية الصيفية، ويأتي في المرتبة الثانية بعد الذرة الشامية، من حيث الغرض من زراعته للعلف،  كما يأتي من حيث المساحة المزروعة، بعد الذرة الشامية والأرز، وتحتل مصر المرتبة الأولى علي مستوى العالم، من حيث متوسط الإنتاجية، لوحدة المساحة من المحصول‏، ‏وأن الذرة الرفيعة يزرع منها حوالى450 ألف فدان تقريبا، وتتركز زراعتها في محافظات مصر العليا بنسبة%80، ومنها الفيوم وأسيوط وسوهاج، وإنتاجيتها بمتوسط 16.8 أردب للفدان، بإجمالي حوالى 6 إلي 8 ملايين طن من الحبوب، ويسعي قسم بحوث الذرة الرفيعة، بمركز البحوث الزراعية، إلي استنباط أصناف وهجن عالية الإنتاجية ثنائية، الغرض منها مقاومة الظروف البيئية المتباينة، وصالحة للزراعة في أراضي مشروع القرن، وهو مشروع الـ15 مليون فدان،  وذلك من خلال التعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وقد تم بالفعل زراعة تجارب هذا المشروع، في محافظات ومدن الوادي الجديد و أسوان بأبوسمبل بمحطة بحوث توشكي، وكذلك في محطة بحوث جزيرة شندويل بسوهاج.

الذرة الشامية
الذرة الشامية

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مساحتها تبلغ 5 ملايين و 405 ألف فدان.. متى نحقق الاكتفاء الذاتي من الذرة؟ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صوت الامة

السابق ميركل تحث على عودة الحوار بليبيا: لا حل عسكريًا
التالى كان ناوي يسرقها وطاح في يد سواق نشمي