بعنوان “عُظماء عُمانيون”: طلبة يُوثّقون شخصيات عُمانية مُلهمة بـ “الإنفوجرافيك”

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مسقط-أثير

للسنة الثانية على التوالي يستمر مشروع (عُظماء عُمانيون) هذا العام لتوثيق الشخصيات العُمانية الملهمة كالسلاطين والعلماء والأئمة والأطباء وغيرهم من الشخصيات العُمانية الناجحة التي سُطرت أسماؤها بالذهب على صفحات التاريخ العُماني سواء القريب منه أو البعيد.

ويأتي هذا المشروع كأحد متطلبات مقرر التصميم الجرافيكي (2) بقسم التربية الفنية بجامعة السلطان قابوس، تحت إشراف د. سلمان الحجري، أستاذ مساعد التصميم الجرافيكي بالقسم الذي قال: استطاع هذا المقرر أن يطور مهارات الطلبة في استخدام برامج التصميم كالفوتوشوب والاليستريتور في تنفيذ مشاريع متنوعة كتصميم أغلفة الكتب وتصميم الهويات البصرية وفن البوستر وفن الحروفية الرقمية والتصميم ثلاثي الأبعاد، وتنفيذ الكتب الإلكترونية وأخيرًا فن الإنفوجرافيك الذي نفذت به البوسترات الرقمية والمطبوعة لهذا المشروع.

وأوضح الحجري أن الانفوجرافيك هو فن لعرض البيانات والمعلومات بصيغ بصرية متنوعة كالرسومات البيانية والتوضيحية والصور الملخصة، مضيفًا ” هذا الفن من أهم المنتجات الحديثة للتصميم الجرافيكي في العقدين الأخيرين، وذلك لقربه من المعرفة والحراك البحثي والعلمي، فـ Infographic هي كلمة مكونة من كلمتين في الأصل info وتعني البيانات أو المعلومات و graphic وتعني رسومًا جرافيكية أو رموزًا، وهو بمعناه العام “تلخيص المعلومات النصية وتحويلها إلى رموز أو إشارات يسهل فهمها بسرعة عالية وتؤدي إلى تقديم المعلومة في أقل وقت ممكن”. ويُسمى الإنفوجرافيك أيضا التصميم المعلوماتي Information Design.

وذكر الدكتور أن أهمية هذا النوع من التصميم تكمن في أنه يساعد على نشر المعرفة والمعلومات سواء في كل التخصصات ذات الطبيعة العلمية البحتة أو ذات الطبيعة الإنسانية، فهو يسهم في تغيير طريقة التفكير لدى من يتفاعل معه تجاه المعلومات والبيانات والأحداث أحيانا، فهناك الكثير من المعلومات العلمية البحتة التي قد تكون معقدة أحيانا، فلا يكون متاحا للجميع فهمها أو تناولها والاستفادة منها، لكن عند تلخيصها وتحويلها إلى رموز سهلة الفهم تصبح قريبة أكثر إلى المتلقي وبالتالي تقربه أكثر إلى ذلك الحقل المعرفي وخاصة في هذا العصر الذي يشهد انفجارا معرفيا هائلا في جميع المجالات تقريبا.

وأشار الدكتور إلى أن الطلبة قدموا 44 مشروعًا (بمعدل مشروع لكل طالب) بأسلوب الإنفوجرافيك، وثقوا فيه شخصيات عُمانية تاريخية تركت بصمتها في التاريخ العُماني القديم أو الحديث بداية منذ مالك بن فهم أول العُمانيين المهاجرين من اليمن بعد انهيار سد مأرب، مرورا بالجلندى بن مسعود الأزدي والإمام سعيد بن محبوب الرحيلي القرشي، وأبو مسلم البهلاني وأبو زيد الريامي والإمام غسان بن عبدالله البوسعيدي والشيخ أحمد العامري والشيخ جاعد بن خميس والشيخ هلال بن زاهر الخروصي، وكذلك الطبيب راشد بن عُميرة الذي صنفته منظمة اليونسكو مؤخرًا كأهم شخصية عُمانية ضمن الشخصيات المؤثرة في العالم، والإمام المهنا بن جيفر الخروصي، و أبو حمزة الشاري، والإمام حمد بن سعيد البوسعيدي، والسلطان حمود بن محمد البوسعيدي، والطبيب ابن الذهبي، والشيخ أبو سعيد الكدمي وغيرهم الكثير.

وقال الدكتور سلمان بأن المشروع هدف إلى التعريف بهذه الشخصيات العظيمة بأسلوب الإنفوجرافيك، لكي يطّلع النشء على شخصيات كان لها صولات وجولات في التاريخ العُماني سواء القريب منه أو البعيد، فتكون مصدرًا للإلهام وشحذ الهمم. مؤكدًا بأن الطلبة استمتعوا بتنفيذ هذه المشاريع، حيث تم وضع معايير منصفة لتقييمها من ضمنها جودة بورتريه الشخصية، والتكوين الجيد، وتوزيع العناصر ومدى ملاءمة الألوان للموضوع وغيرها من العناصر.

يُذكر أن د. سلمان الحجري حاصل على دكتوراه الفلسفة من المملكة المتحدة بتخصص تدريس الفن والتصميم الجرافيكي في المرحلة الجامعية.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بعنوان “عُظماء عُمانيون”: طلبة يُوثّقون شخصيات عُمانية مُلهمة بـ “الإنفوجرافيك” برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أثير

أخبار ذات صلة

0 تعليق