مواطن يؤكد: لا توجد لوائح إرشادية تُحذِّر مرتادي الأشخرة من الغرق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أثير-محمد العريمي

في كل إجازة يرتاد الناس الشواطئ والمتنزّهات والأودية للاستمتاع والترفيه، وغالبًا ما نفجع بأخبار حوادث الغرق تصاحب فرحة العيد، فهناك عوائل تحتفل برفقة الأبناء وهناك عوائل تخرج للتنزه وتفجع بالترح بعد الفرح.

المواطن عبدالله بن راشد الجعفري من -نيابة الأشخرة- تحدّث لـ “أثير” عن تكرار حوادث الغرق في النيابة خلال الفترة الماضية، حيث قال: من أسباب الغرق هو عدم وجود لوائح إرشادية وتحذيرية وتوعوية من قِبل الجهات المعنية على الشاطئ لتحذير مرتادي الشاطئ من السائحين وأهالي المناطق القريبة والقادمين من مختلف محافظات وولايات السلطنة بعدم المجازفة بالسباحة في المنطقة نظرًا لارتفاع الأمواج ووجود تيارات قوية.

وأوضح الجعفري بأن الأمواج تكون مرتفعة تقريبًا بدءًا من شهر يونيو وما بعد وهي الفترة التي تكون فيها الأجواء مرتفعة الحرارة، حيث يقوم البعض بالسباحة دون العلم بخطورة السباحة في المنطقة، مضيفًا بأن أهالي المنطقة على علم ودراية بخطورة السباحة في المنطقة من ناحية ارتفاع الأمواج ووجود تيارات بحرية قوية.

كما ناشد الجعفري الجهات المعنية بتوفير أبسط احتياجات السائح كدورات المياه ورصف شارع من تقاطع الأشخرة إلى الحديقة العامة المحاذية للشاطئ ومسافة الشارع لا تتجاوز 2 كم، كونها منطقة سياحية تستقبل أعداد كبيرة في فترات الإجازات الرسمية وإجازة نهاية الأسبوع، مشيرًا إلى أن الزائر والسائح لا يجد أبسط ما يحتاجه.

واختتم الجعفري حديثه لـ “أثير” قائلا: نقترح وضع لوائح على الشاطئ توضح خطورة السباحة للتوعية والتنبيه لأي زائر أو مرتاد للشاطئ، أو توفير موظفين مختصين لإرشاد السائحين وتوعيتهم. ونتمنى من الجهات المعنية الأخرى النظر لهذه المنطقة النشطة سياحيًا.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مواطن يؤكد: لا توجد لوائح إرشادية تُحذِّر مرتادي الأشخرة من الغرق برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أثير

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج