خلال مؤتمر يُعقد في جامعة السلطان قابوس بحث تطوير التقنية البحرية لدول «التعاون»

خلال مؤتمر يُعقد في جامعة السلطان قابوس بحث تطوير التقنية البحرية لدول «التعاون»
خلال مؤتمر يُعقد في جامعة السلطان قابوس

بحث تطوير التقنية البحرية لدول «التعاون»

اليكم تفاصيل هذا الخبر خلال مؤتمر يُعقد في جامعة السلطان قابوس بحث تطوير التقنية البحرية لدول «التعاون»

36c302eef8.jpg

الثلاثاء، ٣١ أكتوبر، ٢٠١٧

مسقط -

انطلقت صباح أمس الثلاثاء فعاليات، المؤتمر الثاني للتقنية الحيوية البحرية لدول مجلس التعاون الخليجي: الفرص المستجدة والآفاق المستقبلية، برعاية وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية سعادة د. حمد بن سعيد العوفي.

نظم المؤتمر مركز التميز للتقنية الحيوية البحرية بالتعاون مع الجمعية الأوروبية للتقنية الحيوية البحرية.


وشارك في هذا المؤتمر 160 عالما وباحثا في مجال التقنية الحيوية البحرية في السلطنة ودول مجلس التعاون بالإضافة إلى عدد من الخبراء من مختلف دول العالم. ويهدف المؤتمر إلى تقييم وتعزيز وتطوير التقنية الحيوية البحرية في منطقة الخليج العربي وجمع الباحثين في هذا المجال للتعاون في مختلف المواضيع التي تغطي مجالات التقنية الحيوية البحرية، حيث شملت محاور المؤتمر: التنوع الأحيائي البحري المستدام، والتقنية الحيوية في مصائد الأسماك، والاستزراع السمكي، والشوائب البحرية، والوقاية منها، والوراثة البحرية والمعلومات الحيوية.

أما عن المتحدثين الرئيسيين فهم البروفيسور جرنت بيرجيس من جامعة نيوكاسل من المملكة المتحدة، و د. ستيفن جودارد، والبروفيسورة كلير هيليو من جامعة بريست في فرنسا، والبروفيسور روجر هيرليمان من جامعة جيمس كوك من أستراليا. وقال د. سيرجي دوبريتسوف رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر في كلمة الافتتاح: إن تطوير التقنية الحيوية البحرية في سلطنة عمان يجري متابعته من قبل جامعة السلطان قابوس، من خلال مركز التميز للتقنية الحيوية البحرية. وهناك أيضا مبادرات أخرى في وزارة الزراعة والثروة السمكية ومجلس البحث العلمي.

ويعد المؤتمر وسيلة لنشر المعرفة وبناء القدرات للأجيال الشابة، ويمهد كذلك الطريق نحو تعاون مستقبلي بين المعاهد والمراكز في منطقة الخليج وجميع أنحاء العالم. ويعد هذا المؤتمر الثاني في مجال التقنية الحيوية البحرية في المنطقة، إذ نظم مركز التميز في التقنية الحيوية البحرية المؤتمر الأول في نوفمبر 2013.

وذكر المتحدث الرئيسي للجلسة البروفيسور جرانت بورجيس من جامعة نيوكاسل في المملكة المتحدة في حديثه، أن التقنية الحيوية البحرية نمت لتصبح صناعة متنامية تقدر ببلايين الدولارات منذ الثمانينيات، واستعرض خلال كلمته النجاحات التجارية في مجال التقنية الحيوية البحرية من جميع أنحاء العالم كما سلط الضوء على أبرز الأمثلة الناجحة.

كما تحدث د. روجر هيرليمان من جامعة جيمس كوك في أستراليا عن الحمض النووي البيئي الـــذي يمثل البصمة الجينية للطب الشرعي للكائن الحي، ويمكن استخدام هذه الجزيئات للكشف عن الأنواع النادرة والدخيلة الغازية في النظم البيئية.

وسيتحدث في اليوم الثاني للمؤتمر البروفيسور كلير هيلو من جامعة بريست بفرنسا عن الترسبات الحيوية وكيفية الوقاية منها باستخدام منتجات طبيعية بحرية، كما سيقدم د. ستيفن جودارد نتائج حول تنمية الاستزراع المائي في البيئة القاحلة.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا