أخبار عاجلة
أرسنال يوقع عقدا قياسيا مع طيران الإمارات -
هذه قصة عباءة المرأة السعودية قبل وبعد "الصحوة" -
هذه قصة عباءة المرأة السعودية قبل وبعد "الصحوة" -

ماذا قالوا عن الخامس من يناير

ماذا قالوا عن الخامس من يناير
ماذا قالوا عن الخامس من يناير

اليكم تفاصيل هذا الخبر ماذا قالوا عن الخامس من يناير

x798223.jpg.pagespeed.ic.vVk1gWjXu-.webp

الأحد، ٣١ ديسمبر، ٢٠١٧

إن ذكرى الخامس من يناير ذكرى عزيزة وغالية ويُعد هذا اليوم المبارك من الأيام الوطنية الخالدة، نتذكر فيه ذلك اليوم الأغر الذي تشرفت فيه شرطة عمان السلطانية بالزيارة السامية الكريمة لأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة وافتتاحها وتسليم رايتها الخفاقة من لدن قائدنا الأعلى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه.وإحياءً لهذه الذكرى العطرة الخالدة أصبح الخامس من يناير بمثابة عيد مجيد لمنتسبي شرطة عمان السلطانية كافة، يحتفلون فيه بالإنجازات التي تحققت فيما مضى، وفي الوقت ذاته يعدّ نقطة انطلاقة جديدة نحو آفاق أرحب في مسيرة التطوير الشاملة لتشكيلات شرطة عمان السلطانية كافة، وتوسيع انتشار خدماتها المتنوعة في ربوع بلادنا الغالية عمان.جدير بالذكر أن منظومة التطوير الشاملة التي تشهدها هذه المرحلة عديدة ومتنوعة، منها: تسهيل وتبسيط الإجراءات، وتقديم خدمات شرطية متنوعة بأساليب تقنية متطورة للمواطنين والمقيمين والزائرين كافة، والسهر على توفير الأمن العام لأفراد المجتمع، مستهدين بذلك دوماً بالتوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- والتي جاء فيها «أن مهمة الشرطي وإن كانت صعبة فهي مفخرة، فإن العمل يتطلب منه الإخلاص والأمانة أولاً ثم مواصلة الجهد بلسان حلو ووجه بشوش».وقد نالت الإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية نصيباً وافراً من التطوير وبناء القدرات واقتناء الأنظمة الحديثة والتوسع في خدماتها للمجتمع، وانعكس ذلك بشكل إيجابي وملموس على نتائج مهامها، فقد شهدت السنوات الفائتة إنجازاً ملحوظاً في خفض معدلات الجرائم بأنواعها المختلفة، ومنها -على سبيل المثال لا الحصر- جرائم السرقة والسلب والشروع فيهما، ما يعكس دلالة واضحة على كفاءة وفاعلية الخطط التطويرية التي جرى اعتمادها والتي تستهدف إرساء دعائم الأمن والأمان في ربوع هذا البلد المعطاء، كما أن وعي المواطن والمقيم وتكاتفه وتعاونه مع رجال شرطة عمان السلطانية كان له دور كبير في تحقيق النتائج الإيجابية وهو يشاركنا الاحتفال بهذه المناسبة العزيزة.فنجد على سبيل المثال انخفاض معدل الجرائم بصفة عامة بنسبة (15%) العام 2014م مقارنة بالعام 2013م، وتواصل هذا الانخفاض العام 2015م ليصل إلى (17%) مقارنة بالعام 2014م، وكذا الحال بالنسبة للعام 2016م فقد سجلت الإحصائية انخفاضاً كبيراً في نسبة الجرائم بلغ (25%) مقارنة بالعام 2015م.أما فيما يتعلق بنسبة اكتشاف الجرائم فقد شهدت أيضاً ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة (75%) العام 2014م مقارنة بالعام 2013م، وتواصل هذا الارتفاع العام 2015م ليصل...

اقرأ المزيد

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا