أخبار عاجلة
تأهيل حسام عاشور في الجيم على هامش مران الأهلي -
هاليب تنسحب من بطولة شتوتغارت الألمانية -

كيانان في الطريق الصحيح

كيانان في الطريق الصحيح
كيانان في الطريق الصحيح

اليكم تفاصيل هذا الخبر كيانان في الطريق الصحيح

مسقط - ش

قال أحد كبار المسؤولين في البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي "تنفيذ" إن خطط الحكومة لتوفير المزيد من فرص العمل للعمانيين الباحثين عن عمل تسير على الطريق الصحيح.

وأضاف شهسوار بن جمدوست البلوشي، رئيس مختبرات سوق العمل في مبادرة تنفيذ، أنه بالإضافة إلى إنشاء وإنفاذ حصص التعمين في مختلف القطاعات في السلطنة، فإن إنشاء كيانين جديدين لتدريب العمانيين أولا ثم بعد ذلك إيجاد فرص عمل مجزية لهم يعد خطوة في الاتجاه الصحيح.

وأضاف شهسوار البلوشي متحدثا إلى "الشبيبة" و"تايمز أوف عمان": "لدينا الآن كيانان جديدان، أحدهما تم إنشاؤه أثناء إنشاء برنامج تنفيذ وهو الصندوق الوطني للتدريب، والآخر هو المركز الوطني للتشغيل. ولدينا عدد لا بأس به من الخريجين وهناك الكثير من الشباب يقبلون الوظائف المعروضة ويستغلون الفرص المتاحة لاكتساب الخبرة بشكل منتج".

وتم إنشاء هاتين المؤسستين كجزء من برنامج تنفيذ للتنويع الاقتصادي الذي يسعى إلى توسيع مصادر إيرادات السلطنة وإبعادها تدريجيا عن الدخل الأساسي القائم على النفط والغاز.

وفي حين أن خطط تنفيذ ستعمل على تحقيق التنويع الاقتصادي، فهناك أيضا نتيجة فرعية لها تتمثل في توفير الكثير من فرص العمل للمواطنين العمانيين أصحاب المهارات والمواهب، وهو ما سيضمن أيضا قدرة الشركات على الحفاظ على نسب التعمين بل وتجاوزها.

يقول جاسم البلوشي، نائب رئيس قسم التعليم والتطوير المهني في الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا، إن الجيل المقبل من الخريجين مهتم بطبيعة الوظائف التي سيتم توفيرها لهم مع توسيع السلطنة لاقتصادها ليشمل المزيد من القطاعات المتنوعة، وحثهم على الالتحاق بهذه الوظائف للمساعدة في بناء حياتهم المهنية. "كل يوم نقرأ المزيد من الأخبار عن التطورات في هذه القطاعات، ورغم أنها لم يتم تطويرها بشكل كامل في عُمان بعد، إلا أن هذه القطاعات هي التي سيحتاج شبابنا للعمل فيها، ولذلك فإننا نشجّع طلابنا على الاهتمام بها".

ويشير تقرير جديد صادر عن مجموعة أكسفورد للأعمال، بعنوان "التقرير: عمان 2019"، إلى أن هناك خططا لتوفير 67.000 فرصة عمل في قطاعات السياحة والتصنيع والخدمات اللوجستية بحلول العام 2020. يقول التقرير: "أسست الحكومة سوق العمل في سلطنة عمان كقطاع دعم رئيسي في السلطنة، وقد تم تحديد عدد من الأهداف قصيرة الأجل في هذا المجال من المقرر تحقيقها بحلول العام 2020، تشمل عدم تجاوز نسبة الباحثين عن عمل 3 % وتوفير 67.000 فرصة عمل في قطاعات السياحة والتسويق والخدمات اللوجستية وتوفير ما لا يقل عن 30.000 فرصة عمل للعمانيين كمتخصصين أو فنيين أو عمال مهرة".

وأضاف التقرير: "إن تحقيق هذه الأهداف يعني سد الفجوة بين مطالب أصحاب العمل ومهارات القوى العاملة، وهو ما ينطوي على تدابير مثل تطوير نظام وطني للتأهيل وبرامج لتدريب القادة في المستويات المتوسطة والعليا وتعزيز إدارة التدريب المهني. وقد تم تحديد قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة كمصدر واعد لفرص العمل في المستقبل، وتتمثل مهمة الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في توفير الدعم الفني للشركات الفعالة، ومن المرجح أن تسفر هذه المبادرات عن نتائج على المدى المتوسط إلى الطويل".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر كيانان في الطريق الصحيح برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : shabiba

السابق مواجهة الخطابات المتطرفة
التالى اليوم.. بدء التنافس على جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي