مدفع رمضان.. تقليد متوارث في ذاكرة المجتمع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر مدفع رمضان.. تقليد متوارث في ذاكرة المجتمع

ينطلق مدفع إفطار شهر رمضان المبارك في عدد من إمارات الدولة إحياء لتقليد متوارث، وحفاظاً على العادات والتقاليد والتمسك بالموروث الاجتماعي الأصيل الذي ترسخ في ذاكرة المجتمع الإماراتي ووجدانه، حيث أصبح المدفع تقليداً اعتاد عليه أبناء الإمارات والمقيمون في الدولة.

وعمدت القوات المسلحة - قيادة الوحدات المساندة - إلى تجهيز عدد من المدافع لكي تستخدم كمدفع مراسم في الأعياد والمناسبات الدينية المختلفة في الدولة وأدخل المدفع الخدمة في عام 1970 في «قوة دفاع أبوظبي» ثم أعيد استخدامه كمدفع للإفطار في أبوظبي سنة 2014 بعد إعادة تشكيل سرية المراسم في الوحدات المساندة، وستتواجد مدافع إفطار شهر رمضان في مدن أبوظبي، والعين، والظفرة، إضافة إلى إمارتي رأس الخيمة، وأم القيوين.

وستقوم سرية المراسم التابعة لقيادة الوحدات المساندة بإطلاق ثلاث طلقات إعلانا عن بدء غرة شهر رمضان المبارك بالتنسيق مع لجنة تحري هلال رمضان.. وخلال الشهر الفضيل ستطلق المدافع يومياً طلقة واحدة إعلانا عن بدء وقت الإفطار، وبعد صلاتي عيد الفطر وعيد الأضحى، ستطلق المدافع ثلاث طلقات في مساجد ومصليات العيد.

(وام)

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مدفع رمضان.. تقليد متوارث في ذاكرة المجتمع برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق