الرياضة تنشّط «ينبوع الشباب»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر الرياضة تنشّط «ينبوع الشباب»

رياضات قوة التحمل كالمشي تعمل على تحسين سريان الدم في المخ. د.ب.أ

قال البروفيسور جونتر إيكرت إنه يمكن الحفاظ على اللياقة الذهنية من خلال المواظبة على ممارسة الرياضة، خصوصاً رياضات قوة التحمل، مثل المشي وركوب الدراجة الهوائية.

وأوضح أستاذ الوقاية الصحية الألماني أن رياضات قوة التحمل تعمل على تحسين سريان الدم في المخ من ناحية، وزيادة إفراز هرمونات النمو وبناء خلايا عصبية جديدة من ناحية أخرى. وبالتالي تسهم الأنشطة الحركية في تحسين القدرة على الانتباه على المدى القصير، والقدرة على التذكر على المدى الطويل، لاسيما مع التقدم في العمر. وأشار إيكرت إلى أن الرياضة تساعد في الوقاية من الخرف؛ إذ يشتمل المخ على «ينبوع شباب» يقوم بإنشاء خلايا عصبية جديدة. ويمكن تنشيط هذا الينبوع من خلال عمليات التعلم والأنشطة الحركية. ومن المثالي الجمع بين الطريقتين، أي ممارسة بعض التمارين الذهنية أثناء المشي كإجراء عمليات حسابية في المخ أو تهجّي حروف بعض الكلمات بالعكس.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الرياضة تنشّط «ينبوع الشباب» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الإمارات اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق