45 طفلاً موهوباً يجسدون «قيم زايد»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر 45 طفلاً موهوباً يجسدون «قيم زايد»

دبي: زكية كردي

بحضور جميلة المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، وعلي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، وهالة بدري، المدير العام لهيئة دبي للثقافة والفنون، افتتح مساء أمس الأول في مركز تشكيل بحي الفهيدي التاريخي، معرض «قيم زايد» ويعتبر ثمرة أول تعاون مشترك بين مركز «تشكيل» للفنون، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، وجمع أعمال 45 من الأطفال واليافعين الإماراتيين الموهوبين.

يتوج المعرض ختام رحلة إبداعية استمرت ستة أشهر لليافعين، ولم تكتف بتنمية المهارات الفنية للمشاركين فقط، بل أسهمت في تعزيز ثقتهم بأنفسهم، وتوسيع مخيلتهم، وقدراتهم التواصلية، ومهاراتهم الشخصية، إضافة إلى تنمية قدراتهم على حل المشكلات، وتطوير مهاراتهم في التفكير الإبداعي. وكانت «مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر» دعت أبناءها القصّر الموهوبين في مجال الرسم والفن والإبداع في مراحل عمرية مختلفة للمشاركة في 12 ورشة فنية بين أكتوبر 2018 ومارس 2019، في "تشكيل" بند الشبا في دبي. وأقيمت تلك الورش تحت إشراف مجموعة من الفنانين المتمرّسين هم فاطمة البدور، جمال طيارة بارودي، خالد مزينة، ربى الأعرجي، سلامة نصيب. وسلّطت الورش الضوء على قيم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

عن الحكمة تمحور عمل الطالبة شذا صلاح ذات الستة عشر عاماً، الذي شاركت فيه مع مجموعة من الموهوبات لتختار كل منهن طباعة رمز يخترنه على الشيلة الملونة، يقمن بطباعته يدوياً، ويخترن الألوان التي تستهوي كلاً منهن، ليشكلن سوية حالة من البهجة الملونة بالتأمل في تلك الشيلات الملونة والمعلقة على حبال صامتة برموز محببة ومكررة تعيد تشكيل نظرية الجمال والفن والموضة على طريقة خيالات الطفولة.

تعلمت ميرا مهران محمد مزج الألوان والتعبير عن نفسها بطريقتها الخاصة، وتقول: هذه الخطوة كانت البداية بالنسبة لي، والتي جعلتني أشعر بالثقة والحماس لأقدم أشياء كثيرة في المستقبل. وتتحدث زهرة حسين محمد، مشاركة في المعرض، باسمها وأسماء أخواتها (فاطمة ونورا وكلثم ومنى)، وتقول: استخدمنا أغصان الأشجار والمواد الطبيعية فقط، لنحولها إلى ديكورات منزلية باستخدام الأسلاك والخيوط الطبيعية والألوان.

أوضحت أمينة محمد أحمد جاسم، تنفيذي برامج اجتماعية في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، أن هذا التعاون جاء بدعوة من إدارة الأوقاف لمركز تشكيل لإقامة ورش عمل للأطفال، تركز على قيم الشيخ زايد، وتقول: تعلمنا الكثير من الشيخ زايد لأننا عاصرناه، لكن الأجيال الأصغر لم تعاصره ولم تتح لها الفرصة لتنهل من حكمته وقيمه، وعلينا أن نزرع فيهم ونذكرهم بقيمه التي ينادي بها مثل (الحفاظ على البيئة والاستدامة، والعطاء، والألفة، والاحترام) ونعززها لديهم من خلال الفنون ليعبروا عن مفهومهم لهذه القيم.

وأضافت: تم اختيار الأطفال الموهوبين في الرسم، بين مجموعة كبيرة من الصغار في مجالات عدة، وكانت ورش العمل تقام في أيام الإجازات، وكانوا يقبلون عليها بحماس كبير.

يقول كرم حور، مدير التسويق والاتصال في مركز تشكيل: تعاون الأطفال مع مجموعة من الفنانين المحترفين خلال الفترة الماضية للوصول إلى هذه المرحلة من الثقة والمعرفة في المجال الفني، وأنجزوا عدداً كبيراً من الأعمال خلال ورش العمل، لكنني اخترت جزءاً منها لتقديمها في المعرض.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر 45 طفلاً موهوباً يجسدون «قيم زايد» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق