«ستراتا» تحتفي بالدور الريادي للإماراتية في تطوير صناعة الطيران

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر «ستراتا» تحتفي بالدور الريادي للإماراتية في تطوير صناعة الطيران

العين: «الخليج»

تحتفي «ستراتا للتصنيع»، الشركة المتخصصة بتصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمملوكة بالكامل لشركة «مبادلة للاستثمار»، بيوم المرأة الإماراتية، عبر الإضاءة على الدور المتكامل والأساسي الذي تضطلع به ثلاث سيدات إماراتيات في الشركة عبر عملهن، إلى جانب مجموعة متنوعة من المواطنات اللواتي تبلغ نسبتهن نحو 90% من مجموع الكوادر الوطنية في الشركة.

تحتفل الشركة الإماراتية الرائدة بمرور 10 أعوام على انطلاقتها والدور المحوري الذي أدته المرأة، بما تتميز به من تصميم وقوة في تحقيق الكثير من الإنجازات التي شهدتها الشركة خلال عقد من انطلاقتها. ما مكن الشركة التي تتخذ مدينة العين مقراً لها، من تبوؤ مكانة متقدمة في سلاسل القيمة العالمية لقطاع صناعة أجزاء هياكل الطائرات.
وقال إسماعيل عبدالله، الرئيس التنفيذي للشركة «يشكّل استقطابنا للكوادر الوطنية التي تتمتع بالمهارات المطلوبة وتمكينها من قيادة نمو الشركة في قطاع صناعة الطيران العالمي، مقياساً للنجاح الذي حققته خلال العقد الماضي. وتركز «ستراتا» في استقطابها للكوادر العاملة على المهارات والقدرات من دون أي تمييز بين الرجال والنساء، عند بحثنا عن الأشخاص المناسبين لدعم نمو الشركة، ويسعدني أن أكون ضمن فريق عمل يوفر مثل هذه الفرص لتمكين النساء في قطاع يهيمن عليه الرجال عادة».
وأضاف «بينما تنطلق الشركة في مرحلتها التالية من النمو في صناعة الطيران، نحرص على مواصلة جهودنا لتمكين الجيل القادم من القيادات الإماراتية».
ويشكل الإماراتيون، رجالاً ونساءً، أكثر من نصف العاملين في «ستراتا» التي تضم 700 موظف، فيما تبلغ نسبة المواطنات 90 في المئة. أما في منطقة الإنتاج، فإن 21 من أصل 34 من قادة الفرق إماراتيات يتولين مسؤولية قيادة فرق الإنتاج المختلفة لضمان إنتاج وتسليم أجزاء هياكل الطائرات، وفق جداول التسليم المتفق عليها مع كبرى شركات صناعة الطيران العالمية.
واحتفالاً بهذه المناسبة وهذا الإنجاز، شاركت القياديات العاملات في الشركة قصصهن تشجيعاً للجيل القادم من الشابات الإماراتيات.
وتشغل حصة الحميري، منصب مُحلل في تكنولوجيا المعلومات، وقد بدأت مسيرتها المهنية مع الشركة عام 2015 مسؤولة للبرامج. وسعياً منها لتطوير قدراتها وتوسيع معارفها، بادرت بتطوير عدد من العمليات التي عادت بالفائدة على موظفي الشركة وشركائها من شركات صناعة الطائرات العالمية. ونتيجةً لجهودها، عُيّنت حصة كمحلل لتكنولوجيا المعلومات العام الماضي.
وقالت حصة «أفخر بأني من ضمن المواطنات العاملات في شركة «ستراتا»، اللواتي يتميزن بمستويات فريدة من المهارات، ما يحفز غيرهن من النساء على الانضمام إلى الشركة. لقد اقترحت عدداً من الأفكار التي لاقت تشجيع الإدارة العليا، مثل إدخال تحسينات على أنظمة تكنولوجيا المعلومات، لتطوير تطبيقات خاصة لتتبع سير عملية الإنتاج».
أما المهندسة نورة الحراصي، التي انضمت بعد تخرجها قبل سنتين إلى «ستراتا» في منصب يسمح بتطوير مهاراتها في الهندسة، فقالت: «كانت «ستراتا» الفرصة المثالية لأنمو، وأطور مهاراتي. إذ أسهمت الإماراتيات العاملات في «ستراتا» في تمكيني وتحفيزي، وأفخر بأن أكون جزءاً من هذا الفريق النسائي المتميز».
وتعمل أميرة العيسائي، التي انضمت إلى الشركة عام 2013 على دعم العمليات القانونية والتعاقدية بوصفها منسقة قانونية، وتتضمن مهامها تطوير إجراءات دورة حياة العقود وإجراءات المطالبات واتفاقات عدم الإفصاح وإدارة عمليات التوثيق القانوني بطريقة منهجية.
وقالت أميرة «بما أن أكثر من نصف القوة العاملة في الشركة من النساء، فقد أثبتت «ستراتا» بأن المرأة يمكن أن تحقق نجاحات كبيرة في قطاع تصنيع أجزاء هياكل الطائرات، ما يسهم في ربط الشعوب والأمم في مختلف أنحاء العالم».
وعملت أميرة بأقصى طاقتها لتحقيق النجاح والتقدم في مسيرتها المهنية، ولهذا فهي تشجع النساء الطموحات على تخطي كل المصاعب التي قد تواجههن».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «ستراتا» تحتفي بالدور الريادي للإماراتية في تطوير صناعة الطيران برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج