العالم يستقبل 2020.. وحرائق الغابات والاحتجاجات تخيم على بعض الاحتفالات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر العالم يستقبل 2020.. وحرائق الغابات والاحتجاجات تخيم على بعض الاحتفالات

جانب من الاحتفالات التي شهدتها لندن ببداية العام الجديد. رويترز

استقبل العالم العام الجديد 2020، أمس، بعروض للألعاب النارية، انطلقت من سيدني إلى لندن، لكن الظلال القاتمة لحرائق الغابات المميتة في أستراليا والاحتجاجات التي تشهدها هونغ كونغ والهند خيمت على الاحتفالات.

وتجمعت حشود غفيرة في العواصم الأوروبية للاستمتاع بعروض الألعاب النارية المبهرة التي أضاءت السماء فوق معالم مثل ساعة بيج بن في لندن، وقوس النصر في باريس، ومعبد البارثينون في أثينا، والكرملين في موسكو.

وتوّج تقليد إسقاط كرة كريستالية في ساحة تايمز سكوير في نيويورك عرضاً استمر ست ساعات في ليلة رأس السنة، ولم تؤثر أمطار متقطعة بدرجة تذكر في الاحتفال.

وفي أستراليا، احتشد ما يصل إلى مليون شخص في ميناء سيدني والمناطق المجاورة لمشاهدة إطلاق أكثر من 100 ألف من الألعاب النارية فوق المدينة، رغم أن آلافاً من سكان الساحل الشرقي للبلاد تدفقوا على الشواطئ سعياً إلى ملاذ آمن من حرائق الغابات.

ورحب الآلاف في هونغ كونغ بالعام الجديد في متنزهات ميناء فيكتوريا الخلابة المضاءة بمصابيح النيون، لكنهم شرعوا في ترديد الهتافات المؤيدة للديمقراطية بعد دقائق من انتهاء العد التنازلي إلى منتصف الليل.

وألغت السلطات في هونغ كونغ الألعاب النارية الرئيسة للمرة الأولى منذ 10 سنوات لدواعٍ أمنية.وفي اليابان تناوب الناس على دق أجراس المعابد البوذية وفقاً للتقاليد.

وقرّرت سيدني المضي قدماً بعرض الألعاب النارية، على الرغم من مطالبة بعض المواطنين بإلغائه تضامناً مع المناطق التي تستعر فيها حرائق الغابات في ولاية نيو ساوث ويلز. وسيدني عاصمة الولاية.

وقالت رئيسة بلدية سيدني كلوفر مور، إن التخطيط للاحتفالات بدأ منذ 15 شهراً، كما أن الاحتفالات تدعم الاقتصاد.

وألغت بعض البلدات في شرق أستراليا احتفالات العام الجديد، فيما ساعدت زوارق البحرية وطائرات هليكوبتر عسكرية فرق الإطفاء في إنقاذ السكان الفارين من الحرائق التي حولت مساحات كبيرة من نيو ساوث ويلز إلى أتون مشتعل.

وفي هونغ كونغ، تلقى المحتجون بحسب كتابات في مواقع التواصل الاجتماعي دعوة لارتداء أقنعة في تظاهرة بمناسبة العام الجديد عنوانها «لا تنسوا 2019 وواصلوا في 2020».

واستهل الآلاف في الهند العام الجديد بالتظاهر ضد قانون الجنسية الجديد، الذي يرونه تمييزياً ضد المسلمين ولا يتماشى مع دستور الهند العلماني.

وفي بريطانيا، وبعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على تصويتها لمصلحة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، وعد رئيس الوزراء بوريس جونسون، بإنجاز الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية هذا الشهر.


قالت رئيسة بلدية سيدني كلوفر مور، إن التخطيط للاحتفالات بدأ منذ 15 شهراً، كما أن الاحتفالات تدعم الاقتصاد.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر العالم يستقبل 2020.. وحرائق الغابات والاحتجاجات تخيم على بعض الاحتفالات برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الإمارات اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج