مستوطن يقتل فلسطينياً.. والاحتلال يقصف مواقع لـ«حماس» في غزة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة AMP تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر مستوطن يقتل فلسطينياً.. والاحتلال يقصف مواقع لـ«حماس» في غزة

استشهد فلسطيني، أمس، بعد أن أطلق عليه مستوطن إسرائيلي النار في قرية قصرة، شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه استهدف أربعة مواقع تابعة لحركة حماس في غزة، بعد إطلاق قذائف هاون من القطاع باتجاه موقع عسكري إسرائيلي قريب، بينما رجح تقرير إسرائيلي إعلان نقل السفارة الأميركية إلى القدس قريباً.

وفي التفاصيل، قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إنها «تبلغت باستشهاد مواطن لم تعرف هويته بعد، عقب إطلاق مستوطن النار عليه». وقال الجيش الإسرائيلي إن المستوطن أطلق النار بعد استهداف مجموعة من المستوطنين كانت تتجول بالقرب من المكان بإلقاء حجارة من قبل فلسطينيين.

وقال متحدث عسكري «وصلت وحدة من الجيش إلى الموقع، وقدمت المساعدة الطبية للفلسطيني، مع توفير الأمن للمتجولين».

وبحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية، فإن المستوطنين قرروا التجول للاحتفال بعيد بلوغ (بار متسفاه) أحد الفتيان من أحد المستوطنات القريبة. وقام والد أحد هؤلاء الفتيان بإطلاق النار من سلاحه الخاص.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه الجيش الإسرائيلي في بيان «رداً على إطلاق قذائف هاون على موقع عسكري قرب شمال قطاع غزة، قامت دبابات وطائرات (إسرائيلية) باستهداف أربعة مواقع عسكرية تابعة لحركة حماس شمال قطاع غزة». ولم تعرف الجهة المسؤولة عن إطلاق قذائف الهاون.

ويأتي القصف بينما أرجأت حركتا حماس وفتح موعد إتمام تسلم السلطة الفلسطينية مسؤولية إدارة قطاع غزة لـ10 أيام.

في سياق آخر، نقلت هيئة البث الإسرائيلي، أمس، عن «مصدر سياسي كبير في إسرائيل» ترجيحه أن يعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، خلال الأيام القريبة، عن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضافت أن هذا سيعقبه قيام الولايات المتحدة بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

كما أعرب وزيرا الطاقة، يوفال شتاينتز، والبيئة المسؤول عن القدس، زئيف الكين، أمس، عن أملهما أن يقوم الرئيس ترامب بوضع حد لما وصفاه بـ«وضع سخيف»، عبر نقله للسفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، تلبية لوعد قطعه أثناء حملته الانتخابية.

في المقابل، أعلن البيت الأبيض، أول من أمس، أن المعلومات عن استعداد الولايات المتحدة لنقل سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس هي معلومات «سابقة لأوانها».

 

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الإمارات اليوم

0 تعليق