أخبار عاجلة
مصرع سائق وإصابة أخر في حادث تصادم بكفر الشيخ -

تجدّد المواجهات المسلحة بين الحوثي وصالح

تجدّد المواجهات المسلحة بين الحوثي وصالح
تجدّد المواجهات المسلحة بين الحوثي وصالح

اليكم تفاصيل هذا الخبر تجدّد المواجهات المسلحة بين الحوثي وصالح

تجدّدت الاشتباكات بين ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، في شوارع عدة بالعاصمة صنعاء، بعد ساعات من المواجهات التي خلفت 18 قتيلاً، وارتفع العدد، أمس إلى 30، معظمهم من ميليشيات الحوثي، وجرح العشرات، وسط تبادل الجانبين الاتهامات بالعمالة والارتزاق والخيانة، والتهديد بفض الشراكة بين الجانبين، فيما أعلنت قبائل طوق صنعاء إغلاق منافذ العاصمة من ثلاث جهات، على خلفية الاشتباكات، في حين حقق الجيش انتصارات في تعز والجوف وشبوة.

وفي التفاصيل، نشر الرئيس المخلوع قوات موالية له في المدخل الجنوبي والشرقي لصنعاء، معززة بمسلحين قبليين يدينون بالولاء له.

على الجانب الآخر، حشد الحوثيون مقاتليهم في مداخل الأحياء والمربعات الأمنية، التي تخضع لسيطرة صالح، لاسيما في الجزء الجنوبي. ودفعت ميليشيات الحوثي بتعزيزات لها من شمال صنعاء إلى أطراف شارع الجزائر والحي السياسي، اللذين شهدا اشتباكات عنيفة.

وذكرت ميليشيات الحوثي أنها أسرت عدداً من العسكريين الموالين لصالح داخل جامع الصالح.

من جانبها، أعلنت قبائل سنحان وهمدان وبني مطر إغلاق المنافذ المؤدية من وإلى العاصمة صنعاء الواقعة في مناطقهم «جنوب وشمال وغرب» المدينة، ومنع تنقلات مقاتلي الحوثي عبر مناطقهم، رداً على المواجهات الأخيرة بين طرفي الانقلاب.

وأكد بيان للقبائل الثلاث أن قبائل طوق العاصمة في جميع المناطق باتت تدرك حقيقة الحوثيين وأهدافهم التي تحقق أطماع قوى خارجية، في إشارة إلى إيران، وتهدد أمن واستقرار المنطقة، مؤكدين وقوفهم مع القوى الوطنية لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، وتأمين حقوق سكان العاصمة، واليمن بشكل عام، مشيرة إلى أنها شكّلت قوات شعبية، ونصبت نقاط تفتيش على الطرق بين مناطقها والعاصمة.

وكانت قوات الجيش واصلت تقدمها في محيط العاصمة، ووصلت إلى منطقة الحول على طريق نقيل ابن غيلان، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف العربي، التي قصفت تعزيزات للميليشيات في منطقة النقيل، أسفرت عن مصرع أربعة من عناصرها، بينهم القيادي الميداني يحيى ناصر الحاكم، وأصيب آخرون، وفقاً لمصادر ميدانية.

كما شنّت أربع غارات على منطقة جربان في مديرية سنحان مسقط رأس المخلوع صالح.

وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش بمساندة التحالف العربي من التقدم في مديرية المصلوب، بعد شنّها هجوماً على مواقع الميليشيات في الغرفة وسداح والزرقة، خلفت 15 قتيلاً وعشرات الجرحى في صفوف الانقلابيين.

وفي مأرب، قصفت مدفعية الجيش مواقع الميليشيات في غرب سوق صرواح بمركز المديرية، فيما واصلت وحدات من الجيش تقدمها في منطقة بواغرة وأم صياد بالمخدرة، وباتجاه منطقة المشجح التابعتين لمديرية صرواح أيضاً.

وفي تعز، تمكنت قوات الجيش من تحرير قرية الجيرات بالكامل، الواقعة في عزلة عبدان شرق جبل صبر بعد معارك عنيفة ضد الميليشيات، حيث خلفت المعارك 15 قتيلاً وجريحاً في صفوفها، وأدت إلى تدمير عربة عسكرية، وفرار من تبقى من عناصرها من المنطقة.

وفي شبوة، تمكنت قوات الجيش من التقدم في غرب منطقة طوال السادة، وسيطرت على منطقة الراك غرب طوال السادة.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الإمارات اليوم