علماء: حب الأوطان.. من الإيمان

علماء: حب الأوطان.. من الإيمان
علماء: حب الأوطان.. من الإيمان

اليكم تفاصيل هذا الخبر علماء: حب الأوطان.. من الإيمان

حسام محمد (القاهرة)

ينشأ الإنسان على حب وطنه وشعوره بالانتماء له، ويشترك في هذا جميع الناس علي تنوع أعراقهم واختلاف مشاربهم، وعندما جاء الإسلام دين الفطرة والإنسانية لم يقف في وجه هذا الميل الطبيعي، بل أقر ذلك ودعا إليه‏، وجعله سبيلاً للعمل الصالح وفعل الخيرات وزيادة التماسك بين أبناء الوطن الواحد، وضرب لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم الأمثلة حين خرج من مكة، حيث جاءت كلماته المفعمة بالانتماء تعبيراً صادقاً عن حبه لوطنه الذي نشأ وترعرع في أكنافه وأمضى فيه سنوات شبابه، لكن على الجانب الآخر فوجئنا في الفترة الأخيرة بالإرهابيين ينتقدون مفهوم الوطنية، ويقولون إنه مفهوم غير إسلامي، وإنه لا يمت للإسلام بصلة.

الدين وحب الوطن

يقول الدكتور حامد أبو طالب، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر: «أكدت الشريعة الإسلامية أهمية حب الإنسان المسلم لوطنه، وتعزيز الانتماء له، وانعكاس هذا الحب على كل تصرفاته بحيث تكون معبرة عن حبه وإخلاصه للوطن الذي ينتمي إليه، ولنا أن نتذكر كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب مكة المكرمة وكيف خاطبها وهو يهاجر إلى المدينة المنورة، حيث وقف صلى الله عليه وسلم يخاطب مكة المكرمة في صيغة وداع مؤثرة، خاصة أنه تم إجباره على الخروج منها، فقال النبي: (ما أطيبكِ من بلد، وأحبَّكِ إليَّ، ولولا أن قومي أخرجوني منكِ ما سكنتُ غيركِ)، وهكذا يتضح جلياً أن حب الوطن أمر يحث عليه الإسلام، فلا بد أن تتم تربية النشء والأطفال على حب أوطانهم التي تربوا وترعرعوا فيها، ويضع نصب عينيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم بحيث يرتبط الإنسان المسلم وجدانياً، ويؤكد ذلك الارتباط ويعظمه، حنين الرسول لمكة المكرمة عندما خرج منها مكرهاً».

يضيف الدكتور أبو طالب أن الإسلام غرس في نفس كل مسلم من خلال تعاليمه وأحكامه حب الوطن والانتماء له والدفاع عنه بالغالي والنفيس، طالما لا يتعارض هذا الأمر مع الشريعة الإسلامية، والحمد لله، فإن أوطاننا العربية والإسلامية تجلّ الشريعة وتحترمها، ولهذا وجب أن ينشغل كل مواطن برفعة وطنه والعمل على تنميته وزيادة إنجازاته، بل والدفاع عنه في حال احتاج الوطن.

الإيمان والوطنية ... المزيد

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا