أخبار عاجلة
مصرع سائق وإصابة أخر في حادث تصادم بكفر الشيخ -

مستفيدون: شكراً رئيس الدولة.. شكراً ولي عهد أبوظبي

مستفيدون: شكراً رئيس الدولة.. شكراً ولي عهد أبوظبي
مستفيدون: شكراً رئيس الدولة.. شكراً ولي عهد أبوظبي

وإليكم تفاصيل الخبر مستفيدون: شكراً رئيس الدولة.. شكراً ولي عهد أبوظبي

ثمَّن عدد من المستفيدين الذين حصلوا على مساكن وأراضٍ في أبوظبي، قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقالوا في لقاءات مع «الخليج» شكراً رئيس الدولة.. شكراً محمد بن زايد، مؤكدين أن القيادة تحرص على توفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن، وإسعادهم والارتقاء بهم لأعلى المراتب.
وأشاروا إلى حرص القيادة الحكيمة على توفير جميع السبل الممكنة التي تساعدهم على إنشاء المساكن، وتعكس روح العائلة الواحدة من خلال تحقيق الاستقرار الأسري لهم ولأسرهم.
وشمل القرار توزيع 1789 مسكناً، وتقديم 2358 قرضاً، و2647 قطعة أرض سكنية، في مدينة أبوظبي، ومنطقة العين، ومنطقة الظفرة، بقيمة 7 مليارات ومئتين وثلاثة ملايين درهم.
وقالوا، إن تطوير وتنفيذ البرامج الإسكانية للمواطنين، واقتراح اللوائح والتشريعات المطلوبة لضمان تقديم أعلى المعايير العالمية للمواطنين من خلال برامج وتأسيس وصيانة، تجسد الدور اللامحدود للقيادة الرشيدة التي لطالما حرصت على تلبية كافة احتياجاتهم، إضافة إلى تحديد أطر وأدوات نحو تحقيق رؤية نابعة عن ثقافة توفير مساكن مناسبة لجميع مواطني إمارة أبوظبي.

الحب والتقدير

وأعرب محمد علي مرشد المرر الذي يبلغ عدد أبنائه 10 أبناء، عن بالغ سعادته بحصوله على مسكن له وأسرته، مقدماً كل الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة المتمثلة في صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على كل ما يقدمونه من مساعدات وخدمات لكافة المواطنين وذويهم.
وأوضح طلال محمد الحمادي، أن القرار جاء في وقته المناسب وقال: إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة تؤكد ما توليه قيادتنا الرشيدة من اهتمام وعناية بأبناء الوطن في شتى المجالات المختلفة، وفي جميع مناحي الحياة، حيث إن الحرص على تقديم أشكال الرعاية كافة لنا، تضمن حياة مستقرة ينعم فيها الجميع بالخير والأمان في ظل القيادة الحكيمة.

إسعاد الشعب

وأعرب جمعة حسين مراد والي، تتكون عائلته من 5 أفراد، عن فرحته لظهور اسمه من ضمن المستحقين لقروض الإسكان، وقال: القرار يؤكد اهتمام قيادتنا الرشيدة بإسعاد شعب الإمارات وتوفير كافة سبل الراحة لهم وتنفيذ رغباتهم وأحلامهم وتسخير كافة الإمكانات لهم ليعيشوا حياة كريمة تسهم في بناء الأسرة وتنشئ مجتمعاً يعيش على الفضيلة وحب قادتهم.
وجهت نادية ناصر حارب عبدالله إحدى المستفيدات من فئة المساكن كل الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة على اهتمامهم المباشر بأبناء الوطن، وهو ما يجسد مدى قوة التلاحم بين القيادة والشعب، ويجسد استهدافهم تلبية كافة متطلبات المواطنين وتحقيق أمانيهم، مشيرة إلى أن القيادة الرشيدة لا تألو جهداً في سبيل نهضة الوطن وضمان حياة كريمة لأبنائه.
ورفعت سناء ربيع فرحان نصيب إحدى المستفيدات من فئة «القروض» أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على مكرمة توزيع المساكن والقروض لأبناء الوطن، التي تعكس حرصهم الدائم على توفير سبل العيش الكريم لأبناء الوطن.

التنمية الشاملة

وأكد طارق محمد عبدالله محمد، أحد المستفيدين من فئة القروض، أن توجيهات وأوامر القيادة الرشيدة تجسد التنمية الشاملة النابعة من النظرة الثاقبة والرؤية الحكيمة لقيادة تستشرف المستقبل بسواعد أبنائها.
وقال، شكراً قيادتي.. شكراً بلدي.. شكراً وطني.

الحياة الكريمة

من جانبه، توجه بدر غريب حارب سعيد بخالص الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة بتوزيع المساكن والقروض، داعياً الله أن يطيل في عمر القيادة الرشيدة، وأن يديم عليهم موفور الصحة والعافية ليظلوا ذخراً للوطن.
وأضاف: رئيس الدولة، حفظه الله، هو قائد عظيم، وليس مستغرباً من سموه إصدار توجيهات يسعى من خلالها للارتقاء بأبناء الوطن، والعمل على استقرار أسرهم، ورعاية مصالحهم، والاهتمام بتوفير سبل الحياة الكريمة لهم.
أكد محمد عبدالله سليمان حميد أحد المستفيدين «فئة المساكن»، أن اللسان يعجز عن موافاة حق القيادة الرشيدة في الشكر على هذه المكرمة، التي تهدف إلى توفير الظروف المناسبة للمواطنين لنشأة أفراد المجتمع في بيئة أسرية سليمة ومستقرة، مشيراً إلى أن تلك المكرمة التي تأتي بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وأمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تعكس الاهتمام البالغ الذي توليه القيادة الرشيدة لتهيئة سبل العيش والحياة الكريمة لأبنائه المواطنين.

العطاء الدائم

توجه سعود مصبح سليم عديل بجزيل الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على المبادرة الكريمة التي تهدف إلى تهيئة سبل العيش والحياة الكريمة لأبنائهم المواطنين، مشيراً إلى أنه ليس بغريب على القيادة الرشيدة اتخاذ القرارات التي من شأنها أن تسعد أبناء الوطن.
وأوضح عديل أن القيادة الرشيدة تسعى بكل جهد لكل ما من شأنه توفير وتعزيز مقومات الحياة الكريمة لأبناء الوطن، في مختلف مناحي حياتهم انطلاقاً من إيمان القيادة بضرورة تسخير كل الإمكانات والطاقات من أجل سعادة أبناء الوطن ورفاهيتهم وتقدمهم.
وقال حميد مطر عبدالله: إن مبادرة توزيع المساكن وقروض الإسكان على المواطنين المستفيدين تعد امتداداً للعطاء الدائم والمتجدد من قبل القيادة الرشيدة وحرصها على توفير العيش الرغيد لكل مواطن ومواطنة، وتجسد رؤيتها في تعزيز التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي للأسر المواطنة من خلال التمتع بالسكن الملائم مع أبنائها. وتوفير المساكن للمواطنين امتداد للنهج الذي أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وقال خليل سعيد سالم مبارك: الله يطول بأعمار شيوخنا، يسعون دائماً إلى توفير كل سبل الراحة للمواطنين، ونحن لا نستطيع أن نرد ولو جزءاً بسيطاً من جميل قيادتنا الحكيمة، وليس بغريب علينا نحن المواطنين مكارم قيادتنا الحكيمة، أطال الله في أعمارهم من أجل تعزيز الحياة الأسرية والاستقرار النفسي للمواطنين.

امتداد طبيعي

وأشار عزيز خلفان خميس خلفان البلوشي إلى أن هذا القرار تعبير حقيقي يعكس نبض القيادة ومشاعرها وإحساسها العميق بالمواطنين، وقد ظل هذا النهج سمة أساسية في قيادتنا، وجزءاً أساسياً من تفكيرها وتوجهاتها، وهو امتداد طبيعي لما ظل يقدمه صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، من رعاية واهتمام ومحبة للوطن والمواطن، كما يؤكد بلا شك التقدير الخاص من القيادة الحكيمة بجميع المواطنين.

الراحة النفسية

وأشار محمد سعيد سليم، أحد المستفيدين إلى أن الكلمات تعجز عن شكر القيادة الرشيدة التي أدخلت الفرحة إلى قلوبنا بهذا العطاء السخي، ما يعكس مدى اهتمامها بتوفير مقومات الراحة النفسية والاستقرار الاجتماعي للأسرة الإماراتية.
وأشار إلى أن المبادرة ليست غريبة على القيادة الرشيدة التي تسهر على راحة الوطن والمواطن، حيث سبقتها مبادرات عديدة اهتمت بالسكن والصحة والتعليم والعمل.
وأكد أن يوم إعلان هذه المبادرة هو واحد من أسعد أيام حياته، ليحقق له حلماً لطالما راوده في بناء بيت للعائلة، يجتمع تحت سقفه وفي كنفه مع جميع أبنائه.
وقال خميس سالم سعيد يعروف: أحمد الله وأشكره أن مَنَّ علي بنعمة المنزل الجديد والتي تزامن مع فرحتي بقدوم مولودي الجديد لتصبح فرحتي فرحتين، وهذا من فضل ربي ومن ثم فضل قيادتنا الرشيدة وحكامها لسعيهم على راحة واستقرار شعب الإمارات مع أسرهم، وهذا ليس بجديد على قادتنا وحكامنا.
وأضاف: علينا حقاً أن نبذل أقصى جهد كي نزرع حب الوطن في قلوب أبنائنا عن طريق تربيتهم على الحب والاحترام وبناء أفكارهم على الإخلاص للوطن.
وتوجه عبدالله عتيق بالشكر الجزيل لقيادتنا الرشيدة التي تبذل كل ما في وسعها لإسعاد المواطنين، وقال: شيوخنا الله يطول في أعمارهم هم أكبر فرحة لنا، وتعجز الكلمات عن إيفائهم حقهم، والمواطن دائماً في أولويات اهتمامهم، ويسهرون على خدمة الوطن والمواطن.

شؤون المواطنين

وقال علي محمد: إن توجيهات القيادة تؤكد اهتمامهم بشؤون المواطنين وتطلعاتهم وضمان مستقبل مشرق لأبنائهم، وهو الهدف والغاية النبيلة التي سعت إليها القيادة لإيمانها المطلق بأن الثروة الحقيقية هي الإنسان الإماراتي.
وأضاف: إن القيادة الرشيدة حريصة كل الحرص على توفير سبل العيش الهانئ لأبناء الإمارات، وتوفير المقومات كافة، لتأمين حياة كريمة لهم ولأسرهم، ما ينعكس إيجاباً على استقرارهم الاجتماعي والاقتصادي.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج