أخبار عاجلة
إضراب عام في الضفة الغربية -
جاويش أوغلو: ترامب سيهاتف أردوغان الأربعاء -

«اضطراب ألعاب الفيديو» في قفص الاتهام

«اضطراب ألعاب الفيديو» في قفص الاتهام
«اضطراب ألعاب الفيديو» في قفص الاتهام

وإليكم تفاصيل الخبر «اضطراب ألعاب الفيديو» في قفص الاتهام

دبي: عايدة عبدالحميد

أكدت الدكتورة ريانة أحمد بوحاقة، مديرة إدارة دعم البلدان والبرنامج المشترك مع دولة الإمارات في المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، أن العمل مازال جارياً من المنظمة على المراجعة الحادية عشرة للتصنيف الدولي للأمراض «ICD»، بخصوص إدراج اضطراب ألعاب الفيديو، ضمن النسخة النهائية لقائمة الأمراض المعترف بها دولياً لعام 2018.
وقالت في تصريح ل«الخليج» إن هذا المقترح لم يوافَق عليه بالشكل النهائي، وهو قيد الإجراء، ويخضع للتحديث يومياً، لحين استكمال الأبحاث العلمية، تمهيداً لعرضه للمراجعة على الجمعية العمومية لمنظمة الصحة العالمية في مايو/‏أيار 2018، بحضور وزراء صحة الدول الأعضاء.
وأوضحت، أن إدارة المنظمة للصحة العقلية وتعاطي المخدرات، بدأت النظر في هذا القرار من منطلق الحفاظ على الصحة العامة، من الإفراط في استخدام أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية وغيرها، خلال عام 2014، استجابة لدعوات من المجموعات المهنية، والمراكز المتعاونة مع المنظمة وأكاديميين وأطباء، عن أهمية النظر إلى النتائج الصحية المرتبطة بالاستخدام المفرط للإنترنت والاتصالات ومنصات الألعاب الأخرى.
وأشارت إلى أنه خلال عام 2014 انعقد أول اجتماع في العاصمة اليابانية طوكيو، بالتعاون مع مركز الإدمان، ضمن مجموعة خبراء من مختلف أنحاء العالم، ونوقشت الأدلة المتاحة في علم الأوبئة والصحة العقلية، واستعرض دراسات تؤثر في الصحة، من جراء الاستخدام المفرط للإنترنت، والهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية المماثلة.
وأوضحت أن جهود المنظمة الدولية تواصلت في الاجتماع الثاني الذي نُظم في مدينة سيؤول في كوريا عام 2015، بالتعاون مع الرابطة الكورية للإدمان النفسي والجامعة الكاثوليكية دونج كوان، وناقش التعريف والتصنيف والوصف السريري للاضطرابات السلوكية المرتبطة بالإفراط في استخدام الإنترنت ووسائل الاتصال، ومنصات الألعاب، داخل الإطار المفاهيمي للاضطرابات، بسبب سلوكيات الإدمان، في سياق المراجعة الحادية عشرة للتصنيف الدولي للأمراض «ICD».
كما نُظم الاجتماع الثالث في سبتمبر/‏أيلول 2016، بالتعاون مع إدارة الصحة في «هونج كونج» والصين، وركز على تعزيز الصحة وسياسات الوقاية والعلاج، عبر برامج تهدف إلى الحد من الآثار الصحية المرتبطة بالإفراط في استخدام الإنترنت، وأجهزة الكمبيوتر وسواها.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «اضطراب ألعاب الفيديو» في قفص الاتهام برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : الخليج