أخبار عاجلة

السيسي: لن أسمح بالعبث بأمن مصر واستقرار شعبها

السيسي: لن أسمح بالعبث بأمن مصر واستقرار شعبها
السيسي: لن أسمح بالعبث بأمن مصر واستقرار شعبها

اليكم تفاصيل هذا الخبر السيسي: لن أسمح بالعبث بأمن مصر واستقرار شعبها

أكد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أمس، أنه لن يسمح لأحد بالعبث بأمن مصر واستقرار شعبها.

وقال خلال افتتاح مرحلة الإنتاج المبكر لحقل «ظهر» للغاز الطبيعي، إن الاستقرار والأمن وثبات المصريين، وراء ما تم إنجازه من مشروعات تنمية مختلفة.

وأوضح أن من يتصدى للشأن العام يجب أن يكون مؤهلاً لهذا الدور، مشيراً إلى أن هناك من يتحدث في قرارات مصيرية دون فهم، وأشار إلى أن الدول لا تُبنى بالكلام ولكن بالجهد، والعمل بشرف الكلمة، مشدداً على أن الشرف والمسؤولية هما أساس اتخاذ القرارات وبناء الأمم، محذراً من سماهم بـ«أهل الشر» من التخطيط للعبث بأمن مصر ومقدراتها.

وافتتح الرئيس المصري مرحلة الإنتاج المبكر في حقل «ظهر» للغاز الطبيعي، الذي يعد الأكبر من نوعه في البحر المتوسط.

وشدد على أهمية هذا المشروع للاقتصاد المصري، مشيراً إلى أن احتياطي النقد الأجنبي في البنك المركزي كان يتراجع بسبب استيراد المنتجات البترولية.

وقال خلال حفل الافتتاح في بورسعيد «نحن نشتري مشتقات بترولية بنحو 1200 مليون دولار في الشهر».

وكانت شركة الطاقة الإيطالية «إيني» اكتشفت الحقل في أغسطس 2015، مؤكدة أنه «الأكبر على الإطلاق في البحر المتوسط، وقد يصبح أحد أكبر اكتشافات الغاز في العالم».

ووجّه السيسي تعازيه مرة أخرى، خلال الافتتاح، للرئيس التنفيذي لشركة «إيني»، كلاوديو ديسكالزي، في مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، في مصر عام 2016.

وقال إن البعض حاول الوقيعة بين مصر وإيطاليا «للحيلولة دون الوصول إلى تنفيذ المشروع (ظهر)، من خلال حادثة تقطع المودة والمحبة بين البلدين» وتعهد بتقديم الجناة للعدالة ومحاسبتهم.

وأشار السيسي إلى أن ترسيم الحدود مع قبرص أسهم بشكل كبير في تحقيق هذا الاكتشاف.

وتقدر احتياطات الغاز في الحقل، ومساحته 100 كلم مربع، «بنحو 30 تريليون قدم مكعبة أو ما يعادل 5.5 مليارات برميل زيت مكافئ»، حسب ما قال وزير البترول، طارق الملّا، خلال الافتتاح الذي نقله التلفزيون.

وأضاف الملّا أن المشروع «سيحقق الاكتفاء الذاتي (من الغاز) بنهاية العام، وبالتالي سنوفر نحو 2.8 مليار دولار سنوياً (واردات غاز مسال)».