أخبار عاجلة

«سقيا الإمارات» تدعم أهداف «عام زايد» بـ 6 مشروعات

«سقيا الإمارات» تدعم أهداف «عام زايد» بـ 6 مشروعات
«سقيا الإمارات» تدعم أهداف   «عام زايد» بـ 6 مشروعات

اليكم تفاصيل هذا الخبر «سقيا الإمارات» تدعم أهداف «عام زايد» بـ 6 مشروعات

أعلنت مؤسسة «سقيا الإمارات» عن برنامجها للعمل الإنساني والمجتمعي لـ«عام زايد»، الذي يتضمن ستة مشروعات ومبادرات مجتمعية، ستنفذها بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وتعكس جميعها القيم والمبادئ السامية التي غرسها الشيخ زايد، رحمه الله، في نفوس أبناء الدولة، وفي مقدمتها بناء الإنسان والحكمة والخير والعطاء، وتأتي امتداداً لمبادرات المؤسسة التنموية المستدامة في عام الخير 2017، وذلك انسجاماً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، عام 2018 «عام زايد»، بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد الوالد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

100 مشروع للمياه

أعلنت «سقيا الإمارات» عن تنفيذ 100 مشروع لتوفير المياه الصالحة للشرب للمجتمعات المحتاجة في مختلف أنحاء العالم، خلال عام زايد 2018، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وترسيخاً لقيم التطوع والعمل الإنساني بين صفوف الشباب والموظفين، وبالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي، ستعمل المؤسسة من خلال مبادرة «100 متطوع»، على استقطاب 100 متطوع من موظفي الهيئة للعمل على مختلف المبادرات المجتمعية خلال العام.

وتعتزم «سقيا الإمارات» توفير 100 براد للمياه الصالحة للشرب في مختلف مناطق إمارة دبي، كما تستهدف توفير المياه الصالحة للشرب بالشراكة مع شركة «ماي دبي» في رمضان، بالتعاون مع مختلف الجمعيات المحلية، بالإضافة إلى توفير المياه للصائمين في دول مختلفة حول العالم، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية.

وتنفذ المؤسسة مبادرة «100 رسالة إلى زايد»، وهي عبارة عن مبادرة تستهدف جمع رسائل حب موجهة إلى الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة «سقيا الإمارات»، سعيد محمد الطاير، إن المؤسسة أطلقت مشروعاتها الإنسانية خلال عام زايد لتكون ترجمة لقيم ورؤية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مضيفاً أن «عام زايد» يشكل فرصة لمؤسسة «سقيا الإمارات» لإبراز دور الوالد المؤسس والقائد الفذ، ورمز الحكمة والخير والعطاء في المنطقة والعالم، وتجسيد المبادئ التي غرسها في قلوب أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها.

وأضاف الطاير: «تأتي مشروعاتنا في عام زايد امتداداً لسجل المؤسسة الحافل بالبرامج والمشروعات الإنسانية حول العالم، حيث استفاد من مبادراتها ومشروعاتها التنموية المستدامة أكثر من ثمانية ملايين شخص في 25 دولة حول العالم، ونفذت المؤسسة خلال (عام الخير) 85 مشروعاً تنموياً في 21 دولة، استفاد منها أكثر من 550 ألف إنسان».

وتعزز هذه المشروعات مكانة دولة الإمارات، التي أضحت نموذجاً عالمياً يُحتذى في العمل الإنساني والتنموي، باعتبارها ضمن أكبر المانحين الدوليين عام 2016 للعام الرابع على التوالي، قياساً لدخلها القومي، حسب ما أعلنته «لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.