أخبار عاجلة
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -
وداعًا للسمنة مع بذور الشيا الغنية بالفائدة -

الإمارات تحتفي بالابتكار والمبتكرين بفعاليات نوعية حتى نهاية فبراير

الإمارات تحتفي بالابتكار والمبتكرين بفعاليات نوعية حتى نهاية فبراير
الإمارات تحتفي بالابتكار والمبتكرين بفعاليات نوعية حتى نهاية فبراير

وإليكم تفاصيل الخبر الإمارات تحتفي بالابتكار والمبتكرين بفعاليات نوعية حتى نهاية فبراير

بتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تنطلق اليوم، فعاليات شهر الإمارات للابتكار، أكبر حدث وطني للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين، وتتواصل حتى 28 فبراير، وتشمل إمارات ومناطق الدولة كافة، بواقع أسبوع في كل إمارة، وتضم نحو 100 فعالية رئيسية تشرف على تنظيمها المجالس التنفيذية في الإمارات، ومئات الفعاليات المتنوعة الأخرى.
وأكد محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، رئيس اللجنة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، أن شهر الإمارات للابتكار يجسد توجهات القيادة بتحويل الإمارات إلى مختبر عالمي مفتوح للسياسات والبرامج، ونماذج العمل المبتكرة، وأن الحكومة نجحت في تعزيز ثقافة الابتكار وتحويلها إلى منهج عمل، والآن تنطلق مرحلة جديدة تركز على النتائج وتمكين الإنسان، بنموذج عمل مطور.
قال القرقاوي إن شهر الابتكار يشكل نتاجاً لتكامل الأدوار وتضافر الجهود بين الحكومة والمجالس التنفيذية، ومؤسسات القطاع الخاص والفعاليات الأكاديمية والمجتمعية المختلفة، ما يجعل منه الحدث الوطني الأبرز والأكبر في الدولة، تعرض فيه الإنجازات المبتكرة ويحتفى بأصحابها، ما يعزز الوعي المجتمعي بأهمية الابتكار ودوره في الانتقال إلى المستقبل.

من أبوظبي مروراً بالإمارات كافة

تبدأ فعاليات الشهر من العاصمة أبوظبي التي ستشهد سلسلة من الفعاليات المتنوعة في الأسبوع الأول، من 1 إلى 7 فبراير، لتتواصل في الأسبوع الثاني من 8 إلى 14، في إمارتي رأس الخيمة والفجيرة، ومن 15 إلى21، في إمارات الشارقة وعجمان وأم القيوين، لتختتم في دبي من 22 إلى 28.
وأكد الأمناء العامون للمجالس التنفيذية، أن شهر الابتكار، يجسد توجيهات قيادة دولة الإمارات في تحويل الابتكار إلى منهج وأسلوب حياة، ويعزز مكانتها الريادية عالمياً.

أحمد المزروعي: أفكار خلّاقة

قال الدكتور أحمد مبارك المزروعي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إن شهر الابتكار، فرصة لتعزيز الجهود للوصول إلى أفكار خلّاقة، وإنتاج معارف جديدة، ورفد منظومة العمل الحكومي بمبادرات ومشاريع متميزة، بما يسهم في الارتقاء بكل مجالات العمل في الدولة، وينعكس إيجابياً على سعادة مواطنيها والمقيمين على أرضها الطيبة.
وقال إن التطوير المستمر، ودفع مسيرة التنمية الشاملة، شهدا تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، بفضل التوجيهات السامية التي تمثل الموجه الرئيسي لأداء جميع الجهات الحكومية، والمحرك الأساسي لكل المبادرات التي تهدف إلى تطوير العمل فيها.
وثمن دعم صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لإطلاق المبادرات الوطنية التي تعزّز تنافسية دولة الإمارات في الابتكار عالمياً، وترسيخ مكانتها وجهة لدعم المبتكرين والمفكرين والباحثين، وفتح آفاق رحبة للإبداع والتميز والمشاركة البناءة في مسيرة التطوير وتطبيق الممارسات المبتكرة في المجالات كافة، منوها بتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتأكيده المستمر ضرورة الارتقاء بالعمل الحكومي.
وقال إن «شهر الابتكار، يمثل منصة مهمة للمؤسسات الحكومية، والقطاع الخاص، وجميع أفراد المجتمع، للإسهام في نشر ثقافة الإبداع والابتكار في مختلف قطاعات العمل.

عبدالله البسطي: رؤية مستقبلية

قال عبدالله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: «يعد شهر الابتكار حدثاً مهماً يقدم رؤية مستقبلية لدولة الإمارات، ويعزز مكانتها في مجال الابتكار في العالم، وفي إطار النجاح الكبير الذي حققته الدورة الثانية من أسبوع الإمارات للابتكار، وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 المتمثلة في تعزيز ثقافة الابتكار، وأن تكون دولة الإمارات، من أفضل دول العالم بحلول الذكرى الخمسين لتأسيسها، جاءت توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، بأن يتحول أسبوع الابتكار إلى شهر الإمارات للابتكار، لإتاحة الفرصة أمام جميع أفراد المجتمع للمشاركة، وأن تعم الفائدة مختلف القطاعات الحكومية والخاصة».
وأشار إلى أن شهر الابتكار يركز على جملة من المبادرات المستلهمة من رؤية المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وقيمه ومبادئه في أن الإنسان هو الاستثمار الأفضل لبناء دولة عصرية ذكية، قوامها أجيال مثقفة نهجها الإبداع والابتكار تصل بدولة الإمارات إلى أفضل المراكز العالمية في هذا المجال قائلاً:«يتضمن شهر الابتكار فعاليات كثيرة ومتنوعة، تهدف إلى جعل الابتكار والإبداع أسلوب عمل وحياة لدى شبابنا ومؤسساتنا، بشكل يترجم فكر سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في تعزيز روح الابتكار وإعداد الأجيال الحالية للحفاظ على ما تشهده الدولة من تقدم».
ولفت إلى أن الابتكار مُمكن رئيسي لضمان تحقيق أهداف خطة دبي 2021 والمتمثلة في تعزيز ثقافة الابتكار والإبداع، ليس في القطاع الحكومي فقط، بل في استقطاب مختلف شرائح المجتمع.

سلطان بن بطي: فعاليات نوعية

أكد المستشار سلطان بن بطي المهيري، الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة الشارقة، أن الإمارة وفق توجيهات صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تحرص على دعم جهود دولة الإمارات، في تفعيل «شهر الابتكار» بمبادرات وفعاليات نوعية ترسخ مكانة الدولة على الخريطة العالمية مركزا مهما للإبداع وللابتكار.
وقال إن الشارقة التي تولي الإبداع والابتكار أهمية بالغة، كونه من مرتكزات التطوير والتنمية الشاملة، لديها الكثير من المبادرات والمشروعات المبتكرة التي تتخذ من شهر الابتكار منصة مهمة للتعريف بقصص النجاح التي حققها المبتكرون من مختلف الفئات العمرية، وبآخر تطورات بيئة العمل الابتكاري في الإمارة وتقنياته المختلفة.
ولفت إلى ما حققه «شهر الإمارات للابتكار» من نجاح كبير استقطب أنظار العالم نحو الدور الريادي للدولة في الابتكار، وتعريف المجتمع الدولي ببيئة الإمارات الداعمة للإبداع، وتحفيز الابداع لدى الصغار والكبار واستقطاب المزيد من الأفكار الإبداعية الخلاقة، ما يبشر بجيل معرفي مساهم فعال في البناء والتطوير وصولاً إلى تحقيق تنمية مستدامة عمادها
الابتكار والإبداع.

سعيد المطروشي: أداة أساسية للتطور

وأكد سعيد المطروشي، الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان، أن الابتكار أصبح ضرورة مستقبلية، وأداة أساسية من أدوات التطور والتقدم، ونجد اليوم دعماً واهتماماً كبيرين من قيادتنا الرشيدة في تحقيق خطوات جادة في طريق الابتكار، حيث أصبح الابتكار في دولة الإمارات، نهجا وأسلوب حياة، تنتهجه جميع الجهات والمؤسسات والأفراد.

حميد الشامسي: حدث وطني مهم

وأكد حميد راشد الشامسي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، أن دولة الامارات، احتلت مراكز متقدمة في شتى المجالات، وتمكنت بجدارة من إثبات قدرتها على التنافس مع دول عالمية كبرى بفضل رؤية قيادتنا الرشيدة.
وأوضح أن شهر الابتكار حدث وطني مهم، ويعمل على تحفيز أفراد المجتمع وإشراكهم في تصميم ابتكارات تقدم حلولاً للتحديات وتسهم في تطوير أنماط الحياة، وفق رؤية مستقبلية تدعم توجهات الدولة للارتقاء بالمجتمع.

محمد خليفة: ترسيخ نهج الابتكار

وقال الدكتور محمد عبداللطيف خليفة، الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة رأس الخيمة: «بمناسبة قرب انطلاق فعاليات شهر الابتكار، نتقدم بخالص التقدير للقيادة الرشيدة على توجيهاتها ودعمها المستمر لترسيخ نهج الابتكار، وتوفير جميع مقومات نجاحه، وتعزيز منظومة انتشاره في جميع مفاصل وقطاعات الاقتصاد بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، بما يعزز مكانة الدولة على الخارطة الابتكارية وتحقيق الاستدامة التنافسية لبناء مستقبل مزدهر للأجيال القادمة».
وأضاف «تأتي خطة إمارة رأس الخيمة للتفاعل مع هذه المناسبة، لتعكس الاهتمام المتنامي من كل شرائح المجتمع في ترجمة قيمة الابتكار إلى برنامج عمل متكامل يحقق أهدافاً واضحة تهب في دعم الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وتسهم في إنجاز مؤشراتها ومستهدفاتها على النحو الذي يحقق الرؤية المنشودة».
محمد الضنحاني: قيمة مجتمعية وقال محمد سعيد الضنحاني، مدير الديوان الأميري بالفجيرة، رئيس لجنة إمارة الفجيرة «إن شهر الإمارات للابتكار مناسبة مهمة وفرصة عظيمة للاحتفاء بالابتكار قيمة ثقافية ومجتمعية بين جميع إمارات الدولة، ولإبراز أصحاب المشاريع المبتكرة وتسليط الضوء على إنجازاتهم في هذا المجال».
وأضاف «تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بإثراء هذه المناسبة وجعلها فرصة لإشراك جميع فئات المجتمع في نشر ثقافة الابتكار؛ تشارك 43 جهة حكومية واتحادية وخاصة من الفجيرة، في شهر الابتكار، بعدد من المبادرات والفعاليات الرئيسية، وتطرح مفاهيم الابتكار، وسيلة فعالة للتغلب على التحديات اليومية على صعيد العمل المؤسسي والإداري أو حياة الأفراد اليومية».
وتابع «حرصنا على أن تكون الفعاليات موزعة جغرافياً في مختلف مناطق الفجيرة، تحقق للجميع سهولة الوصول إليها والمشاركة فيها، وذات طابع مجتمعي تستقطب أكبر عدد من الجمهور».

شهر الإمارات للابتكار

وتبدأ فعاليات شهر الإمارات للابتكار من العاصمة أبوظبي التي ستشهد سلسلة من الفعاليات المتنوعة في الأسبوع الأول من الشهر، لتتواصل في الأسبوع الثاني في إمارتي رأس الخيمة والفجيرة، وفي الأسبوع الثالث في إمارات الشارقة وعجمان وأم القيوين، وتختتم في دبي.

فلاح.. أيقونة الشهر

يطلق مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي اعتباراً من اليوم، «فلاح» الطائرة بدون طيار التي سميت تيمناً بطائر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، لتجوب أجواء إمارات الدولة وتنقل عبر تقنية «عين الصقر» أبرز الفعاليات والبرامج والأنشطة في كل إمارة.
يمثل «فلاح» أيقونة هذا الشهر وهويته المرئية، وأحد رموزه الهادفة إلى تقديم صورة هذا الحدث الوطني بطريقة جديدة، ويشكل احتفاء مبتكراً بالابتكار في دولة الإمارات، وإسهاماً في دعم توجهات دولة الإمارات في عام زايد من خلال إبراز الصفات القيادية للوالد المؤسس، والاحتفاء بالقائد المبتكر الرائد وما يجسده من صفاته ورؤيته وقيادته دولة الإمارات نحو مستقبل مبتكر ومستدام.

مناقشة الخطة التشغيلية ل «البنية التحتية»

ترأس الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، اجتماع فريق عمل الوزارة الذي عقد بمكتبها في المنطقة الشمالية بحضور الوكيل المهندس حسن جمعة المنصوري، والوكلاء المساعدين ومديري الإدارات والموظفين.
ناقش الاجتماع خطة عمل الوزارة للمرحلة المقبلة، واستمع الوزير خلاله إلى شرح مفصل من إدارة تقنية المعلومات، حول خطة عملها المستقبلية التي تستهدف التركيز على منظومة إدارة المشاريع وأتمتة الإجراءات الداخلية والعمليات والاختصاصات الهندسية بدءاً من مرحلة التخطيط إلى الصيانة وإدارة أصول المباني والطرق، وتطوير نظم تستهدف تحقيق التكامل والربط الذكي بين أنظمة الوزارة المختلفة لتحسين الإجراءات والحصول على البيانات الدقيقة بشكل سريع، الأمر الذي يدعم القيادة في عملية اتخاذ القرار،.
وناقش المجتمعون الخطة التشغيلية 2018 والتي بدورها تشمل تنفيذ منظومة التميز الحكومي من خلال تمكين الجهات الحكومية من تحقيق الرفاهية والسعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الوطن.

عمر العلماء: يعكس رؤية القيادة في استشراف المستقبل

أكد عمر بن سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، أن الاهتمام الرسمي الذي يحظى به الابتكار في الإمارات، يعكس رؤية قيادتها وقدرتها على استشراف مستقبلها ومستقبل كثير من القطاعات التي يخدمها عالمياً.
وأضاف في تصريحات خصّ بها وكالة أنباء الإمارات «وام»، بمناسبة انطلاق شهر الابتكار، أن الدولة تعمل عبر استخدام الذكاء الاصطناعي على خلق نوع جديد من الاقتصادات القادرة على تنشيط مستقبل البشرية في مجالات حيوية مختلفة، حيث تحتفي بالمبتكرين وأفكارهم المتميزة على مدار شهر كامل.
ولفت إلى أهمية دور الشباب في مسيرة الابتكار، وأن دولة الإمارات أصبحت نموذجاً في هذا المجال، إيماناً منها بدور الشباب في التغلب على التحديات وصناعة المستقبل وتأكيد مكانتها بين دول العالم المتقدم.
ويستهدف مختلف فئات المجتمع من طلاب وشباب وموظفي الحكومة والمواطنين والمقيمين والزوار الذين لديهم ابتكارات يرغبون في مشاركة العالم بها. (وام)

«المالية» تطلق سلسلة فعاليات تزامناً مع شهر الإمارات للابتكار

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أعلنت وزارة المالية عن إطلاق سلسلة من الفعاليات العامة بمناسبة «شهر الإمارات للابتكار» خلال فبراير/‏‏شباط الجاري، الذي يعكس التزام الدولة الراسخ بالابتكار والريادة.
وتهدف فعاليات الوزارة، التي ستقام خلال الفترة بين 23 و28، إلى تفعيل مشاركة كافة الشرائح المجتمعية من الأطفال والعائلات وحتى من الطلاب والمتخصصين في شتى المجالات.
وأكد يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، أن المشاركة ستتضمن فعاليات مميّزة ذات طابع اجتماعي لافت في مختلف أرجاء دبي طوال أسبوع كامل، الأمر الذي سيتيح فرصة المشاركة والتفاعل لكافة السكان والزوار، مشيراً إلى تطلع الوزارة إلى الاحتفاء بروح الابتكار، التي اعتبرها من أهم القيم والأسس في مسيرة دبي ودولة الإمارات، التي تلعب اليوم دوراً ريادياً على الساحة العالمية.

«سياحة أبوظبي» تنظم فعاليات ومبادرات متنوعة

تنظم دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، مجموعة متنوعة من الفعاليات والمبادرات المتميزة، احتفاءً بشهر الابتكار الذي يُقام على مدى فبراير/‏ شباط.
ويشهد الشهر، تخصيص مدة زمنية لكل إمارة، لعرض أحدث مبادراتها وبرامجها في رعاية الابتكار.
ويبدأ الحدث أسبوعه الأول في أبوظبي، حيث تنظم دائرة الثقافة والسياحة فعاليات متنوعة، من 1 إلى7 فبراير.
وأكّد محمد خليفة المبارك، رئيس الدائرة، أن تشجيع الابتكار يتماشى مع رؤية الدائرة في تطوير أفضل الممارسات والاستراتيجيات التي تضمن ترسيخ مكانة أبوظبي، وجهة سياحية وثقافية عالمية مفضلة، تُثري حياة المجتمع المحلي والزوار، مشيراً إلى أن مشاريع الدائرة تجسد هذه الرؤية.
وقال «أطلقنا عدداً من البرامج والمبادرات التي ترعى الكوادر الإماراتية، وتساعدها على تحويل أفكارها وطموحاتها المبتكرة إلى واقع، خاصة في الإرشاد السياحي، وتنظيم الجولات السياحية والثقافية».

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج