أخبار عاجلة

حائزون للجائزة لـ الخليج : الفوز مسؤولية وحافز لتحقيق الأفضل

حائزون للجائزة لـ الخليج : الفوز مسؤولية وحافز لتحقيق الأفضل
حائزون للجائزة لـ الخليج : الفوز مسؤولية وحافز لتحقيق الأفضل

وإليكم تفاصيل الخبر حائزون للجائزة لـ الخليج : الفوز مسؤولية وحافز لتحقيق الأفضل

أبوظبي: إيمان سرور، علي داوود

كرّمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أمس، الفائزين في الدورة الخامسة لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، البالغ عددهم 24 فائزاً وفائزة. وتقام الجائزة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وحضور سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.
وفي لقاءات أجرتها «الخليج» مع عدد من الفرسان الفائزين بالجائزة، الذين جعلوا من التميز المؤسسي ثقافة راسخة ومنهاجاً يحتذى به في العطاء والتفاني في العمل، قال الفائزون إن الجائزة لم تُطرح بحثاً عن التميز في القطاعات الحكومية فحسب، بل جاءت لتشكل دافعاً رئيسياً لعجلة التنمية في الإمارة، مشيرين إلى أن التكريم يدل على تقدير المبدعين والمميزين، وكل من كانت له بصمات متميزه في عمله.

يضاعف الجهود

وأكد الدكتور مطر راشد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية، الذي انتزع جائزة فئة الرئيس التنفيذي المتميز، أن التنافس في هذه الفعالية يضاعف من الجهود في المؤسسات، ويسهم في بناء الخبرات ورفع الكفاءات المهنية وتطوير القدرات العملية، ويجعل الناس في بيئة العمل أكثر سعادة وفرحاً، مؤكداً أنه فخور بالفوز؛ كونه يقدم عملاً يشجع ويدعم جميع الخدمات التي ظلت القيادة الرشيدة حريصة على تطويرها.

فخورة بالوسام

وقالت الدكتورة دعاء حاتم سيف الدين من أصحاب الهمم (كفيفة)، تعمل مدقق «برايل» في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والتي فازت بوسام رئيس المجلس التنفيذي للموظف الجديد المتميز، إنها فخورة بالوسام، حيث يمثل إضافة نوعية لها، وتقديراً للأنشطة التي قامت بها عبر عملها في المؤسسة، مشيرة إلى أنها أول دكتورة في الرياضيات من أصحاب الهمم على مستوى الوطن العربي، وتعمل حالياً على تطوير نظام «برايل» الخاص بالرياضيات، مشيرة إلى أنها قامت بأعمال تطوعية متعددة، بهدف دمج المكفوفين، حيث قدمت العديد من المقترحات والإنجازات مثل تحويل 10 مناهج علمية بطريقة برايل للمكفوفين، وإعداد وتقديم 40 ورقة عمل وامتحان في مادة الرياضيات لهذه الفئة.

حافز قوي

وقال المهندس عبد الرب علي أحمد الحميري، رئيس وحدة تصريح المياه الجوفية في هيئة البيئة أبوظبي، الفائز بالجائزة، إنه نال شرف الفوز بوسام رئيس المجلس التنفيذي عن فئة الموظف المتفاني، الذي يعتبره فخراً له ولزملائه الفائزين، معرباً عن سعادته بالفوز الذي يعد حافزاً قوياً لبذل المزيد من الجهد والعطاء، والحرص والابتكار للارتقاء بمستوى الخدمات وتحقيق المزيد من الإنجازات، معرباً عن سعادته بهذا الفوز الذي يشكل دافعاً قوياً له في عمله بالهيئة، مسجلاً الشكر لحكومة أبوظبي على حرصها على تكريم المتميزين، وإلى الهيئة، ورئيسها على تشجيع الموظفين، وتوفير البيئة المشجعة على الإبداع والتميز.
وأضاف أن الفوز جاء تتويجاً لما بذله من جهود في مجال وظيفته، حيث اقترح استخدام أجهزة ذكية بدلاً من الورقية في زيارات التفتيش على المزارع، مما أدى إلى تقليل مدة التفتيش من 45 دقيقة إلى 15 دقيقة لكل زيارة، كما عمل على إنجاز مشروع المسح البيئي الشامل، ومشروع مسح محال الحيوانات، إضافة إلى ترجمة 30 ألف نوع من الأنواع الحيوانية والنباتية من الإنجليزية إلى العربية.

إحساس مختلف

وقال الدكتور محمود الحادر، رئيس شعبة معلومات الأصول في شركة العين للتوزيع، الفائز بالجائزة عن فئة الموظف المبتكر: «يشرفني أن أكون ضمن المكرمين المتميزين من مؤسسات وأفراد»، مشيراً إلى أن شعب الإمارات لا يرضى إلا بالمركز الأول، والوصول إليه هو إحساس مختلف ومتميز، وأتمنى أن أكون دائماً في الطليعة في كل المجالات.
وقال إنه تمكن من تسجيل 4 براءات اختراع في مجالات هندسية مختلفة، أدت آخرها إلى حصول الشركة على جائزة أفضل شركة مبتكرة على مستوى قطاع الطاقة في أبوظبي عام 2017، كما طور 4 تطبيقات هندسية، وقاد فريق المسح الجيوفيزيائي بما نتج عنه الاستغناء الكلي عن الزيارات الميدانية للماسحين.

دافع للاستمرار

وقالت مريم إسماعيل الزرقاني، موظفة في هيئة البيئة بأبوظبي، الفائزة عن فئة الموظف الجديد المتميز، إن الفوز دافع للاستمرار في الاهتمام بالمشاريع والمبادرات، مشيرة إلى أنها قامت بتطبيق 11 مبادرة من أصل 17، من أهمها مبادرة «بادر» التي سعت من خلالها إلى توعية المؤسسات بالمواضيع البيئية، وقامت بإصدار دليل خاص يساعد على قياس الانبعاثات الكربونية من عدة جوانب بيئية، يعد الأول من نوعه على مستوى حكومة أبوظبي، كما قامت بنشر أكثر من 10 مخططات بيئية، وابتكار مفتاح خريطة يسهل للجمهور التعرف إلى جميع المحميات من خلال مرجع واحد.

أثر كبير

وأكد الكابتن عبد الكريم مبارك المصعبي، نائب الرئيس التنفيذي بشركة أبوظبي للموانئ، الذي انتزع جائزة فئة وسام المدير التنفيذي، إن الجميع يدرك قيمة واهتمام وتطلعات قيادتنا الرشيدة، والأداء المتميز في جميع قضايانا والدعم السخي والمتواصل للارتقاء بمتطلباتنا.

شعور لا يوصف

ووصفت سهلة سعيد المنذري، من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، التي فازت بجائزة وسام فئة الدعم الإداري، شعورها بأنه لا يوصف، كونها وجدت الدعم الكبير والمتواصل من مديرها المباشر في المؤسسة التي تعمل بها، مؤكدة أنها تطمح إلى منافسات عالمية، حيث إنها تغلبت على كثير من الصعاب والعثرات التي كانت تواجهها في الحصول على الجائزة.

ابتكار وإبداع

وأشار المهندس غانم صلاح عبد العزيز القاسم، نائب مدير السلامة والدعم الهندسي في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، الذي نال جائزة فئة التقني الفني، إلى أن هذه الجائزة تحفز الكادر البشري، على الرغم من أنها أول مشاركة بالنسبة لي، كما أنها تسهم في رفع مقدراته وتزيد من خبراته من خلال التنافس والاحتكاك بالآخرين، إضافة إلى أن تحقيق التميز الوظيفي يولد الابتكار والإبداع لدى الفرد، ويدعم ويطور نمو الدولة.

تطلعات وطموحات

وأوضح النقيب الدكتور سالم سعيد الطليع الظهوري، استشاري طب الأسنان الشرعي بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، الذي انتزع جائزة فئة وسام المجال المتخصص، أن المشاركة فخر كبير؛ كونها لم تكن الأولى، مؤكداً أنه شارك في كثير من المناسبات والمسابقات العالمية، بمواضيع تدعم وتسهم في كثير من الإنجازات والتطور لدى الوطن. وأضاف: «في عام زايد الذي نستشرف فيه خيراً، سنبذل فيه قصارى جهودنا للعمل على تهيئة البيئة التي تلبّي جميع تطلعات وطموحات قيادتنا الرشيدة».

فرحة عارمة

وأوضحت نوف علي سلطان الحمادي، من صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، والتي حققت الفوز في فئة إسعاد المتعاملين غير الإشرافي، أن هذه المشاركة تعتبر الثانية لها في المجال، مؤكدة أن التنافس في مثل هذه الفعالية ليس الغرض منه نيل الجائزة، وإنما يزيد من قدرات الشخص ويطور من خبراته العملية، معربة عن سعادتها بالتكريم، الذي يأتي ترجمة لحرص القيادة الرشيدة على تشجيع التميز ورعايته، ليس في المؤسسات والهيئات فقط، بل للأفراد أيضاً؛ لإيمانها العميق والراسخ بقدرة أبناء الوطن على أن يكونوا دائماً في مصاف التميز والريادة، وهو ما يشجعهم على بذل كل ما في وسعهم، والتنافس في خدمة الدولة وتحقيق الإنجازات، ليكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عواتقهم.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج