أخبار عاجلة

«الاتحاد» تستضيف ورشة عمل حول التغطية الإعلامية لحالات النزوح الطارئة

اليكم تفاصيل هذا الخبر «الاتحاد» تستضيف ورشة عمل حول التغطية الإعلامية لحالات النزوح الطارئة

خلفان النقبي (أبوظبي)

استضافت جريدة «الاتحاد» ورشة عمل بعنوان «التغطية الإعلامية لحالات النزوح الطارئة»، نظمتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بمقر الجريدة بأبوظبي أمس.

تناولت الورشة التي حضر جانباً منها محمد الحمادي المدير التنفيذي للتحرير والنشر في «أبوظبي للإعلام» رئيس تحرير جريدة الاتحاد، وعدد من صحفيي الجريدة، العوامل المتعلقة بتغطية شؤون اللاجئين والمعايير المهنية والإنسانية التي تؤخذ في الاعتبار خلال العمل الميداني سواء في مناطق النازحين داخلياً أو اللاجئين «خارج حدود بلدانهم».

وعرضت أميرة عزام مسؤولة الحماية بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين أهداف المفوضية ودورها في تسجيل اللاجئين وحمايتهم، مشيرة إلى أهمية دور الإعلام في تغطية الأحداث المتعلقة باللاجئين، وإبراز معاناتهم واحتياجاتهم، لافتة إلى الإطار الدولي فيما يتعلق بآليات الحماية والالتزامات الدولية الخاصة بحالات النزوح.

وذكرت أن عدد اللاجئين والنازحين قسرياً حول العالم بلغ 65.6 مليون لاجئ ونازح، كما بلغ عدد عديمي الجنسية 10 ملايين شخص. واستعرضت جهود المفوضية في إيجاد حلول بديلة للاجئين، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة لا تزال تتصدر الدول التي تستضيفهم. وتحدثت علا عنان المسؤولة بقسم الإعلام والاتصال بالمفوضية عن الممارسات المتبعة في إعداد التقارير الإعلامية في حال انتداب الصحفيين في مهمات إعلامية طارئة، خاصة عند التعامل المباشر مع ضحايا الأزمات الإنسانية، وأبرز الضوابط التي ينبغي أن يتحلى بها الإعلامي عند مقابلة ضحايا الأزمات الإنسانية، مثل احترام الخصوصية، وتجنب سوء الفهم، ومراعاة إثارة شجون الضحية، والتحقق من التفاصيل والحصول على مترجم جيد.