أخبار عاجلة

شرطة أبوظبي تضبط خليجياً يستدرج الباحثات عن وظائف

شرطة أبوظبي تضبط خليجياً يستدرج الباحثات عن وظائف
شرطة أبوظبي تضبط خليجياً يستدرج الباحثات عن وظائف

اليكم تفاصيل هذا الخبر شرطة أبوظبي تضبط خليجياً يستدرج الباحثات عن وظائف

أبوظبى (الاتحاد)

حذرت شرطة أبو ظبي من وسائل الابتزاز التي يمارسها ضعاف النفوس، للإيقاع بضحاياهم من الفتيات الباحثات عن الوظائف عبر برامج التواصل الاجتماعي.

وذكر العميد طارق خلفان الغول، مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية، أنه تم ضبط خليجي (28 سنة) عاطل عن العمل، أوقع فتيات في حبائله بعد استدراجهن بوسامته ولباسه الأنيق، حيث كان يرتدي زيّاً عمومياً، منتحلاً إحدى المهن المرموقة، وقام بوضع الزي كخلفية لحالة هاتفه المستخدم.

وأوضح أن عملية ضبط المحتال تمت بعد توافر معلومات لقسم مكافحة الجرائم الإلكترونية في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في «المديرية»، وتبيّن بعد التحقيق عدم انتسابه للجهة التي يزعم أنه يعمل بها، وأنه شرع بعقد لقاءات بالمغرر بهن.

وحذر العميد الغول، من الطرق التي يستخدمها النصابون في استغلال الباحثات عن الوظائف، لتحقيق مآرب شخصية، مدعين قدرتهم على توظيفهن من خلال علاقاتهم الشخصية المؤثرة، حيث تضطر الفتاة لدفع المال، ولو بالاقتراض، لمساعدتها في إيجاد فرصة عمل.

ونصح أفراد المجتمع، بعدم الانسياق وراء المغريات المضللة، أو تصديق الروايات الخادعة للمحتالين، الذين يتمتعون بالقدرة على الإقناع، داعياً إلى ضرورة التعامل بوعي مع مثل هذه الحالات التي تستغل حاجتهم، لتفويت أي فرصة لهؤلاء المبتزين في التمادي بأفعالهم التي تتجاوز الماديات لتصل للأعراض، من خلال السكوت والإذعان لطلباتهم.

وطالب بسرعة إبلاغ الشرطة لتتمكن من التعامل بمهنية، وسرية لا تتسبب بأي حرج للضحية، كما تعتقد الكثير من الفتيات ممن يخشين في البداية من الإبلاغ، كي لا يجدن أنفسهن قد وقعن في شباك المبتزين، مؤكداً أن الثقة المفرطة تجعل المحتال يتخذ من هذا النوع من عمليات النصب، مهنة للكسب المالي غير المشروع.