أخبار عاجلة

خسوف كلي للقمر العملاق في الإمارات

خسوف كلي للقمر العملاق في الإمارات
خسوف كلي للقمر العملاق في الإمارات

اليكم تفاصيل هذا الخبر خسوف كلي للقمر العملاق في الإمارات

أحمد السعداوي (أبوظبي) - أحمد مرسي (الشارقة)

شهدت منطقة المارينا بأبوظبي مساء أمس عملية رصد مفتوحة لظاهرة القمر الأزرق العملاق، من خلال مرصد الإمارات الفلكي المتحرك، الذي أقيم خصيصا لإتاحة الفرصة أمام أعداد كبيرة من سكان أبوظبي لمشاركة سكان العالم متابعة الحدث الفلكي الناجم عن توازي الشمس مع القمر مع كوكب الأرض، بحسب نزار سلام رئيس المرصد، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء، والذي أكد أن الخسوف الذي شهده العالم أمس نجم عن وقوع الشمس والأرض والقمر على استقامة طردية واحدة وتكون الأرض في المنتصف، وحينما يدخل القمر في ظل الأرض تحجب عنه أشعة الشمس ويقع أسيرا في ظل الأرض فلا يصبح مرئيا بشكله المعتاد.

وقال إن الخسوف الكلي القادم سيكون يوم 28 يوليو من عام 2018، وسيكون مرئيا بالكامل من دولة الإمارات لمن فاته الحدث ولم يستطع مشاهدة خسوف مساء أمس.

ظاهرة فلكية نادرة

وعبّر الكثير من الحضور عن ابتهاجهم بحضور هذه اللحظة المهمة ومتابعة ظاهرة فلكية نادرة الحدوث، والاستماع الى شرح من رئيس مرصد الإمارات الفلكي المتحرك عن هذه الظاهرة وبعض المعلومات عن عالم الفلك والنجوم، خاصة وأنه تم تنصيب المرصد في مكان حيوي على كورنيش أبوظبي، ما أتاح للأفراد من كل الأعمار معايشة هذه التجربة الفريدة على أرض العاصمة، سواء من هواة الفلك أو الأفراد العاديين.

واعتبر الحضور أنهم من المحظوظين لمشاهدة الخسوف أمس، لأنهم يعيشون في الإمارات، كون الظاهرة الفلكية بدت في آخر جزء منها في المنطقة الشرقية من العالم العربي، خاصة الإمارات وسلطنة عمان، بينما تابع سكان المحيط الهادي وشرق آسيا عملية الكسوف كاملة. ... المزيد