ربط مبانٍ حيوية بـ «عمليات الدفاع المدني»

ربط مبانٍ حيوية بـ «عمليات الدفاع المدني»
ربط مبانٍ حيوية بـ «عمليات الدفاع المدني»

اليكم تفاصيل هذا الخبر ربط مبانٍ حيوية بـ «عمليات الدفاع المدني»

انطلقت أول عمليات بناء ربط المباني والأبراج السكنية بغرفة العمليات في الدفاع المدني على مستوى الدولة، عبر نظام «حصنتك»، ثمرة الشراكة بين وزارة الداخلية، ممثلة بالقيادة العامة للدفاع المدني، وشركة «إنجازات لنظم البيانات»، المملوكة لشركة المبادلة للاستثمار (مبادلة)، في خطوة تعزز التعاون بين القطاعين العام والخاص في سبيل تحقيق المستهدفات من الأجندة الوطنية ورؤية حكومة الإمارات 2021.

وأكد قائد عام الدفاع المدني في الوزارة، اللواء جاسم المرزوقي، أن القيادة العامة تنفذ عدداً من المشروعات الحيوية التي تنسجم مع أهداف الحكومة الاتحادية في تقليص زمن الاستجابة لحالات الطوارئ، وتعزيز الإجراءات الوقائية واشتراطات السلامة العامة في المنازل والبيوت السكنية والمنشآت التجارية.

• «حصنتك» يعمل على تسريع زمن الاستجابة لحالات الطوارئ.

وأشار إلى أن القيادة العامة نفذت الحل التقني بعد صدور توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المتعلقة بربط البيوت والفلل السكنية بنظام الإنذار المبكر وغرف العمليات في إدارات الدفاع المدني، بعد أن اعتمد الحل سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وأكد مساعد المدير العام للخدمات الذكية في الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، العقيد علي المطوع، أن مشروع «حصنتك» يعد الأكبر من نوعه في المنطقة، وهو يعمل على تسريع زمن الاستجابة لحالات الطوارئ، لضمان السلامة العامة على مدار الساعة، من خلال ربط المباني والمرافق في الدولة بمركز تلقي الإنذارات المركزي (غرفة العمليات)، لترسل إشعاراً إلى مركز تلقي الإنذار المركزي خلال ثوانٍ، ليتحقق فريق من مشغلي المركز من صحة الإنذار، وإبلاغ غرفة عمليات الدفاع المدني لتعمل بدورها على إرسال المساعدة إلى موقع الحادث على الفور.

وأوضح أن مزايا النظام، تشمل قدرته على تحديد نوع حالة الطوارئ وموقعها بدقة، وتوفير معلومات كاملة حول المبنى المحدد.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ربط مبانٍ حيوية بـ «عمليات الدفاع المدني» برجاء ابلاغنا او ترك تعليف فى الأسفل المصدر : الإمارات اليوم