«النور».. ثقافة وفنون وترفيه على جزيرة واحدة

«النور».. ثقافة وفنون وترفيه على جزيرة واحدة
«النور».. ثقافة وفنون وترفيه على جزيرة واحدة

اليكم تفاصيل هذا الخبر «النور».. ثقافة وفنون وترفيه على جزيرة واحدة

في أحضان بحيرة خالد، وغير بعيد عن واجهة المجاز المائية، تقع «جزيرة النور» التي تشكل أول مشروع على المستوى العربي يمزجُ بين الثقافة والفنون والترفيه وسحر الطبيعة في مكان واحد.

تجربة فريدة

قالت مديرة جزيرة النور، مروة عبيد الشامسي: «استطاعت الجزيرة منذ انطلاقتها أن تغدو جزءاً مهماً من رؤية الشارقة الهادفة إلى تطوير وجهات سياحية متميزة، وسرعان ما حازت إعجاب الزوار والسياح، ونجحت في استقطاب آلاف الزوار شهرياً، وتكللت الإنجازات بحصول الجزيرة و(بيت الفراشات) على تسع جوائز عالمية تقديراً لهندستها المعمارية وتصميماتها المتميزة».

وأضافت الشامسي: «توفر جزيرة النور لزوارها تجربة ترفيهية ثقافية غنية ومتنوعة، من خلال مرافقها، التي يأتي على رأسها (بيت الفراشات)، الذي يجسد القيمة الرئيسة من الجزيرة، المتمثلة باحتضانها مجتمعاً بيئياً طبيعياً ثرياً، والذي نجحنا من خلاله في توظيف التصميم المعماري مع الحفاظ على البيئة ودمجها مع بقية معالم الجزيرة الطبيعية».


4000

قطعة ألمنيوم صُنعت منها القبة.

500

فراشة تعيش في «بيت الفراشات».


وجهات سياحية

تسعى «شروق» إلى توفير وجهات ذات مستويات عالمية، تعزز المنتج السياحي للإمارة، وتسهم في تحقيق رؤيتها الهادفة لاستقبال 10 ملايين زائر بحلول عام 2021.

بفنونها المعمارية التي تحاكي روح العصر، ومجسّماتها الفنية التي تروي قصص إبداع بشري، ونباتاتها التي تنتشر على جنباتها، وفراشاتها الملونة، تجسد «جزيرة النور» ملاذاً طبيعياً خالياً من الصخب، يلهم الأحاسيس ويدخل السكينة على النفس، ويُبقي ذكريات الزائر عن المكان نابضة بالحياة.

تزخر الجزيرة، التي أبدعها الفنان النمساوي أندريه هيلر، والتي تمتد على مساحة 45 ألفاً و470 متراً مربعاً، بالعديد من عناصر الجذب السياحي، مثل: «ديوان الآداب»، ومقهى النور، ومنطقة ألعاب الأطفال، ومجموعة من الأعمال والمجسمات الفنية المعاصرة المُختارة، التي جُلبت خصيصاً للجزيرة من أنحاء عدة حول العالم، لكن لعل أبرز ما يميزها من مرافق هو «بيت الفراشات».

«بيت الفراشات»

على مساحة 230 متراً مربعاً، يمتد «بيت الفراشات» بتصميمه المميز المغطى بقبة ذهبية، الذي يعكس بناؤه من الخارج شكلاً من أشكال العمارة التقليدية الصحراوية في البلاد العربية ذات الطقس الحار، ويتميز هذا النوع من العمارة بتناوب التصميم بين الزجاج والخشب، وبأنماط تتجلّى بعروض بصرية تشكلها التقاطعات الهندسية للضوء والظل، حيث قام هيلر بالعمل على تصميم الهيكل المغطى المستوحى من الطبيعة للفراشات، وهو العقل المبدع لمتحف كريستال «سواروفيسكي» العالمي في النمسا. ويعتبر «بيت الفراشات» مأوى لأكثر من 500 فراشة، وتعتمد هندسته المميّزة على فكرة الرسم بالضوء (بيكسلستيك)، فيما يتزين سطحه بزخارف معدنية بلون ذهبي، تأخذ أشكالاً قريبة من أشكال الفراشات، أما جدرانه ووسطه، فتتزين بالنباتات الخضراء، خصوصاً المتسلّقة، وهو مفتوح من ثلاث جهات، ما يسمح للإضاءة الطبيعية بالدخول. كما يذهب الغرض من القبة المصممة من 4000 قطعة ألمنيوم، إلى أبعد من الشكل الجمالي فقط، حيث يساعد هذا الغطاء على تنظيم المناخ من خلال الظل ومرور أشعة الشمس بين الفراغات، ويجعل الزوار يشعرون أنهم ينعمون بظلال الأشجار.

جوائز عالمية

الإبداعات المعمارية التي جسدتها جزيرة النور ومرافقها سرعان ما حظيت بالتقدير والإشادة إقليمياً ودولياً، فلم يمضِ عام كامل على افتتاحها، في ديسمبر من عام 2015، حتى حظيت بثلاث جوائز دفعة واحدة، اثنتان منها كانتا من نصيب «بيت الفراشات».

فقد حظيت الجزيرة بجائزة «أفضل تصميم هندسي ترفيهي في إفريقيا والعالم العربي» ضمن جوائز العقارات الدولية لعام 2016، وجائزة (أي إف) للتصميم، وجائزة التصميم الألماني 2018، كما حصل «بيت الفراشات» على جائرة التصميم الألماني 2017، وجائزة مهرجان العمارة العالمي 2016 الدور النهائي، وجوائز العقارات العربية 2016، وجائزة التصميم (أي) 2017، وغيرها من الجوائز.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «النور».. ثقافة وفنون وترفيه على جزيرة واحدة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الإمارات اليوم

السابق "التربية" تشدد على أهمية إلتزام الطلبة بالدوام المدرسي حتى نهاية الفصل الدراسي الثالث
التالى الإمارات: معرض استثنائي يستعيد إنتاج الفنانة الأرمنية المصرية آنا بوغيغيان