أخبار عاجلة
تراجع غالبية البورصات الخليجية اليوم -

تشييع فتى وشرطي استشهدا برصاص الاحتلال في غزة

تشييع فتى وشرطي استشهدا برصاص الاحتلال في غزة
تشييع فتى وشرطي استشهدا برصاص الاحتلال في غزة

اليكم تفاصيل هذا الخبر تشييع فتى وشرطي استشهدا برصاص الاحتلال في غزة

شيع آلاف الفلسطينيين أمس، فتى وشرطياً استشهدا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي الجمعة خلال مواجهات في المنطقة الحدودية جنوب قطاع غزة، أصيب خلالها أكثر من 400 فلسطيني بجروح.

وشيع الفتى ياسر أبوالنجا الذي كان في الـ11 من عمره وهو ابن قائد في كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة «حماس» في خانيونس، في جنازة شارك فيها قادة الحركة وقيادات الفصائل الفلسطينية وسط دعوات إلى «الانتقام»، وفق مصور فرانس برس.

وياسر الذي كان سيتم الـ12 من عمره في 19 سبتمبر وفق عائلته، قتل برصاصة في الرأس برصاص الجيش الإسرائيلي شرق خانيونس، وهو ابن أمجد أبوالنجا أحد قادة القسام. وقال عضو المكتب السياسي في حركة «حماس» خليل الحية خلال التشييع، إن «استشهاد ياسر دليل واضح على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني».

وأكد الحية أن «الاحتلال قتل الطفل بدم بارد بقرار سياسي من الحكومة الإسرائيلية من خلال تصريح قادتها وتشريعهم قتل الفلسطينيين». وتساءل «أين المؤسسات التي تطالب بحماية الطفل؟ من قتل الطفل ياسر؟». وطالب الحية بملاحقة دولية للمسؤولين الإسرائيليين «قتلة الأطفال الفلسطينيين».

وفي رفح، جنوب قطاع غزة، شيع أكثر من 1500 شرطي ورجل أمن بعد ظهر أمس، الشرطي محمد فوزي محمد الحمايدة (24 عاماً) في جنازة عسكرية.

وأكدت وزارة الصحة أن «الحمايدة استُشهد إثر إصابته برصاص الاحتلال في البطن والساق شرق رفح».

وشارك آلاف الفلسطينيين الجمعة في تحرك احتجاجي استمر لثلاث ساعات قام خلاله نشطاء بإطلاق طائرات ورقية بعضها يحمل عبوات حارقة، وأسقط عدد منها في حقول زراعية إسرائيلية محاذية للحدود.

وأشعل متظاهرون عشرات إطارات السيارات كما رشقوا حجارة وزجاجات فارغة تجاه الجنود الإسرائيليين المتمركزين في أبراح مراقبة أو خلف تلال رملية.

واستخدم الجنود الرصاص والغاز المسيل للدموع لإبعاد المتظاهرين عن السياج الحدودي. وقال الجيش إنه «لجأ الى استخدام الرصاص الحي وفق الإجراءات المعمول بها» في تصديه «لأعمال شغب عنيفة».

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة، كذلك إصابة 415 فلسطينياً بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع الجمعة، وأن «بين الإصابات أربع حالات خطرة».

وأشار إلى أن بين الإصابات «11 طفلاً وثلاثة مسعفين».

ويرتفع بذلك عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 135 والمصابين إلى أكثر من 15 ألفاً في مواجهات مسيرات العودة .

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر تشييع فتى وشرطي استشهدا برصاص الاحتلال في غزة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الإمارات اليوم

السابق «أبوظبي للإعلام» تواكب زيارة رئيس الصين بتغطية واسعة
التالى «شرطة الشارقة» تستقبل طلاب جمعية الإمارات للمتطوعين