أخبار عاجلة
Pakistan will be very important in future: Saudi Crown Prince -
Venezuela kicks out 'interventionist' team of European MPs coming to meet with Guaido -

تجدد المعارك في محيط صنعاء.. والجيش يبدأ مساندة قبائل حجور حجة عسكرياً

تجدد المعارك في محيط صنعاء.. والجيش يبدأ مساندة قبائل حجور حجة عسكرياً
تجدد المعارك في محيط صنعاء.. والجيش يبدأ مساندة قبائل حجور حجة عسكرياً

اليكم تفاصيل هذا الخبر تجدد المعارك في محيط صنعاء.. والجيش يبدأ مساندة قبائل حجور حجة عسكرياً

شهدت جبهات نهم شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء، مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي الإيرانية، في تباب جبل القرن، فيما أعلنت المنطقة العسكرية الخامسة بدء التحرك العسكري لمساندة حجور في حجة، بينما قامت الميليشيات بتفجير مدرسة في مدينة زبيد، لتحرم 1151 طالباً وطالبة حقهم في التعليم.

وفي التفاصيل، دارت معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني من جهة، وميليشيات الحوثي الإيرانية من جهة أخرى، في جبهات نهم الواقعة شمال شرق صنعاء، تركزت في المواقع والتباب المحيطة بجبل القرن الاستراتيجي.

وأكدت مصادر ميدانية تمكن الجيش من إفشال محاولة تسلل للميليشيات باتجاه مواقع الجيش في جبل القرن ومواقع بران والقتب والحول وجبال يام الاستراتيجية، تخللها تبادل للقصف المدفعي بين الجانبين، مشيرة إلى أن المعارك خلفت قتلى وجرحى.

من جهة أخرى، شهدت جبهة الحوثي الداخلية مزيداً من الخلافات والصراعات التي وصلت إلى أعلى مستوياتها، وفقاً لمصادر مطلعة، أكدت أن رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، قام باستدعاء محافظ حجة التابع لهم مع عدد من القيادات من أبناء حجور التابعين للميليشيات، وقام بتوبيخهم واتهمهم بالفشل والهزيمة أمام القبائل، وحمّلهم عواقب هزيمة ميليشياتهم في حجور.

وأكدت المصادر أن الخلافات تصاعدت بين عناصر الحوثي وقياداتهم ومشرفيهم، على خلفية حجور في حجة، والتي دخلت يومها التاسع على التوالي.

وكشفت مصادر قبلية عن احتجاز ميليشيات الحوثي عدداً من شيوخ قبائل حجور المقيمين في صنعاء، ووضعتهم تحت الإقامة الجبرية في أحد فنادق العاصمة، بعد رفضهم التقاء مهدي المشاط، والتوقيع على اتفاق يسمح للميليشيات بفرض السيطرة على مناطق قبائل حجور.

وفي حجة، أكدت مصادر عسكرية في المنطقة العسكرية الخامسة، أن وحدات من القوات الخاصة باتت على استعداد كامل للمشاركة في فك حصار حجور ومواجهة الميليشيات، مشيرة إلى أن عدداً من أفراد الجيش والقوات الخاصة باتت موجودة فعلاً في أرض المعارك، وتعمل في صمت وبوتيرة عالية في جميع المواقع.

من جهة أخرى، واصلت مقاتلات التحالف شن غاراتها المساندة لأبناء حجور، وشنت غارات على منطقة الحديتين بالعبيسة في بلاد الدريني.

وفي المحويت، شنت ميليشيات الحوثي الإيرانية حملة اختطافات واسعة في مديرية حفاش، وقامت بالاعتداء على النساء في واقعة جديدة من «العيب الأسود» التي تمارسها الميليشيات ضد نساء القبائل، كما تم اختطاف عدد من أبناء المنطقة، بينهم مديرو مدارس، لامتناعهم عن حشد طلاب مدارسهم والزج بهم في جبهات القتال وهم أطفال. من جهة أخرى، شنت مقاتلات التحالف غارة جوية استهدفت فيها موقعاً تدريبياً للميليشيات في مديرية بني عسد، حيث أدت إلى مصرع وإصابة عدد من عناصرهم المتدربة، وتدمير تحصينات وآليات عسكرية كانت في المعسكر السري.

وفي الحديدة، شنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه السعودية في منطقة المرابيت شرق الجراحي وغارة على مفرق الصليف وغارة على الكدن وأربع غارات على المعشور بالسخنة في الحديدة، ما خلف مصرع 13 حوثياً وإصابة آخرين، وتدمير منصات إطلاق صواريخ وعربة محملة برؤوس صواريخ كاتيوشا. وأكدت مصادر عسكرية في المقاومة المشتركة وصول قائد المقاومة اليمنية المشتركة أبوزرعة المحرمي إلى جبهة الساحل الغربي، برفقة تعزيزات عسكرية جديدة، لبدء مرحلة عسكرية جديدة بهدف تحرير ميناء ومدينة الحديدة، بعد استمرار الحوثيين في موقفهم الرافض لتنفيذ اتفاقية السويد والانسحاب من الحديدة.

وأقدمت الميليشيات على تفخيخ مدرسة الفجر الجديد، الواقعة في منطقة الطائف بمديرية الدريهمي، وفجرتها بعد هرب عناصرها منها، عقب معركة خسرتها أمام القوات المشتركة، كما أحبطت القوات المشتركة هجوماً للحوثيين باتجاه منطقة الجبلية بمديرية التحيتا وكبدتهم خسائر فادحة بالأرواح والعتاد. وكانت الميليشيات واصلت حملة الدهم والاعتقالات بحق أبناء مديرية زبيد جنوب الحديدة، مشيرة إلى أن الميليشيات اختطفت 16 شخصاً من قرية «المجعر» وأحياء بمدينة زبيد، خلال اليومين الماضيين، وقامت باقتيادهم إلى مناطق مجهولة، كما قامت بتفجير مدرسة المجعر بزعم خشية وصول القوات المشتركة إليها، لتحرم 1151 طالباً وطالبة حقهم في التعليم.

وفي ذمار، شنت مقاتلات التحالف خمس غارات جوية على معسكر تدريب للميليشيات بمنطقة بني العارسي بمديرية وصاب السافل، القريبة من الحديدة، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي صعدة، نفذ طيران الأباتشي، التابع للتحالف، عملية نوعية ضد عناصر الحوثي في بمنطقة مزهر بمحور أزال بمديرية باقم، ما أدى إلى تدمير عربتين عسكريتين ومصرع وإصابة 8 من عناصر الحوثي، فيما دمرت قوات الجيش في صعدة أكثر من 7000 لغم وعبوة ناسفة، تم نزعها من المواقع المحررة.

وفي البيضاء، تم تفجير عربة عسكرية تابعة للميليشيات في مديرية مكيراس، ما خلف مصرع وإصابة من كانوا على متنها.

وفي تعز، أكد ناطق محور تعز العقيد عبدالباسط البحر، في تصريح لـ«الإمارات اليوم» اشتعال جبهات شمال المدينة الممتدة من جبل الوعش وعصيفرة حتى محيط مصنع السمن والصابون وشارع الخمسين شمال غرب المدينة، مؤكداً أن تلك الجبهات تعد امتداداً لجبهات غرب تعز في مقبنة وجبل حبشي والضباب.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر تجدد المعارك في محيط صنعاء.. والجيش يبدأ مساندة قبائل حجور حجة عسكرياً برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الإمارات اليوم

السابق قاعدة عالية لحماية تمثال مارغريت تاتشر من المخربين
التالى فلسطين تشيد برفض ألمانيا للاستيطان