عبدالله بن زايد لخريجي «الأكاديمية الدبلوماسية»: أنتم إرث زايد وحملة رسالته

الإمارات اليوم 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر عبدالله بن زايد لخريجي «الأكاديمية الدبلوماسية»: أنتم إرث زايد وحملة رسالته

أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس أمناء أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، بالرعاية الكريمة التي يوليها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

وأعرب خلال حضوره حفل تخريج الدفعة الثانية من طلبة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، الذي أقيم في مبنى وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن ثقته بخريجي الأكاديمية، وبقدرتهم على تحمّل المسؤولية، قائلاً لهم: «أنتم إرث زايد وحملة رسالته».

وشدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على دور الدبلوماسية المحوري، كونها القوة الناعمة القادرة على إحداث فروق جوهرية في مستوى الدور الدولي للإمارات، وتشكيل جسر لإيصال رسالة الدولة للعالم، وتحديد موقعها على خارطة العمل الإقليمي والدولي كدولة ذات رسالة إنسانية سامية تؤمن بالتسامح واحترام حقوق الآخرين.

معايير عالية

تسلّم 34 طالباً وطالبة شهادات دبلوم الدراسات العليا في العلاقات الدولية خلال الحفل؛ ليشكلوا الدفعة الثانية من خريجي أكاديمية الإمارات الدبلوماسية المتميزين، بعد نجاحهم في إتمام البرنامج الأكاديمي الممتد على فترة تسعة أشهر، واستكمالهم المعايير العالية التي تؤهلهم للالتحاق به.

وخلال الحفل كرم 14 طالباً وطالبة لإنجازهم مشاريع تخرج متميزة خلال تحصيلهم الأكاديمي.

وتوجّه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال كلمته، بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، على رعايته الكريمة لهذا الصرح العلمي المميز، الذي يقوم بواجبه في إعداد الكوادر الوطنية الشابة والمؤهلة لأداء دورها في تشكيل مستقبل الدبلوماسية الإماراتية.

كما وجّه كلمة شكر وتهنئة للخريجين، أكد فيها أهمية دورهم في تمثيل دولة الإمارات وإبراز هويتها للعالم.

وأثنى على جهود كل فرد في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، شاكراً جهودهم في تخريج الدفعة الثانية من طلبة الأكاديمية نحو ساحات العمل.

وحول الآفاق المستقبلية الواعدة أمام الخريجين، قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، إن «عام 2018 سيكون مناسبة للاحتفاء بإرث مؤسس الدولة وباني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه». وأضاف: «عندما نتحدث عن إرث زايد فنحن أمام إرث فكري علمي وإنساني وأخلاقي شامل.. وإنني أرى هذا الإرث يتجسد اليوم عندما أنظر إلى هذه الكوكبة المتميزة من الشباب الإماراتيين القادرين على تنفيذ السياسات الخارجية للدولة بكفاءة ومسؤولية». كما حضر الحفل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، والشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، ونائب وزير شؤون الرئاسة أحمد جمعة الزعابي، ووزير الموارد البشرية والتوطين صقر غباش سعيد غباش، ووزير دولة لشؤون التعليم العالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، ووزير دولة عضو مجلس أمناء أكاديمية الإمارات الدبلوماسية الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ووزيرة دولة لشؤون الشباب شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وعدد من المسؤولين والشخصيات وأولياء الأمور.

من جانبه، قال مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية برناردينو ليون، إن «دور خريجي العام الحالي من طلاب الأكاديمية يكمل مهمة الدفعة التي سبقتها لتمكين الأكاديمية عاماً تلو الآخر من إرساء دورها في تعزيز حضور دولة الإمارات وخدمة مصالحها الحيوية». وأكد أن «الأكاديمية تعمل على إعداد الطلبة لمواجهة مختلف التحديات في عالم متغير، وفتح آفاق جديدة لدولة الإمارات التي تعزز دورها البارز في القضايا الدولية الملحة، وتمكنهم من اكتساب خبرات عملية نوعية عبر إيفادهم للتدريب خارج الدولة».

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الإمارات اليوم

إخترنا لك

0 تعليق