شركات عقارية لـ24: المنازل الذكية الأكثر طلباً في السوق الإماراتي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

منازل ذكية، تحكم عن بعد، طاقة بديلة، شقق ومرافق مخصصة لأصحاب الهم، هذا ما بات يطلبه مستهلكون في السوق العقاري في الإمارات اليوم، حيث تغيرت مطالب الأفراد التقليدية لتصبح الكماليات من الأمور الأساسية لعدد كبير وفق ما أكدته شركات عقارية مشاركة في سيتي سكيب أبوظبي. وقال المدير التنفيذي لشركة "بروفيس" لإدارة العقارات سمير بركات: "تساهم التكنولوجيا في العقارات بتقليل التكلفة وتسهيل التعامل بين الجمهور أو الجهة مع الشركة، من حيث طلب الصيانة أو دفع الرسوم أو طلب شراء وبيع وغيره من الخدمات الأخرى، لافتاً إلى أنه جاري العمل على توفير تطبيق ذكي خلال الأسابيع القادمة ليتمكن العملاء من التواصل مع الشركة بسهولة".

شروط ومعايير
وأكد بركات أن "المباني التي تديرها الشركة تتوافق مع كل الشروط والمعايير، منها المواقف، والممرات المناسبة والمصاعد"، مشيراً إلى أنه في حال عدم تواجد هذه التجهيزات تحرص الشركة على توفيرها، إذ أصبحت الكماليات أساسية في السوق الجديد.

وفي ما يتعلق بالخدمات الخاصة بأصحاب الهمم، أوضح سمير بركات أنه "يوجد حمامات سباحة مخصصة لأصحاب الهمم في بعض المباني التي استلمتها الشركة، من خلال تركيب مصعد مجهز لتنزيل الكرسي المتحرك للمسبح بشكل آمن، فيما تم إضافة أرجوحة مخصصة لأصحاب الهمم في مشروع الزينة في شاطئ الراحة بأبوظبي ومشروع السن آند سكاي في جزيرة الريم، ليتمكنوا من اللعب على الأرجوحة وهم على الكرسي المتحرك".

وبين بركات أن الشركة غير ملزمة من أي جهة معينة لتوفير هذه الخدمات إلا أن راحة أصحاب الهمم تعتبر أولوية.

المنازل الذكية
من جانبه أوضح مدير فرع بشركة الوادي الأخضر العقارية أن "الخدمات المتنوعة التي توفرها الشركة من تقنيات المنازل الذكية مثل التحكم في الإضاءة والستائر والأبواب والنوافذ والأجهزة المنزلية، وذلك عبر الهواتف المحمولة، باتت وسيلة جذب للعديد من العملاء"، مشيراً أن هذه التقنيات تساهم في تسهيل حياة الفرد وتخفيض استهلاك الطاقة لاسيما خلال أوقات السفر، لضمان عدم تعرض الأثاث والمفروشات للتلف، من خلال التحكم في أوقات تشغيل المكيفات عبر الهاتف.

تحكم عن بعد
وبين نادي سلمان أن "العديد من العقارات التابعة للشركة خارج الدولة توفر هذه الخدمات الذكية ليتمكن العميل المتواجد داخل الإمارات من التحكم بالمنزل عن بعد ومراقبة المنزل عبر الكاميرات إذا رغب، حيث بات كثير من العملاء يعتمدون على إدارة منازلهم من خلال الهواتف المحمولة".

وقال سلمان: "يعود سباب زيادة الطلب على المنازل الذكية في الإمارات إلى زيادة الوعي بأهمية ترشيد الطاقة، واهتمام الكثير من العملاء بتقليل قيمة فاتورة الكهرباء، فضلاً عن توجه الأفراد بالدولة للسفر خلال فترة الإجازة الصيفية".

استدامة
من جهتها عرضت شركة سيادة للتطوير مشروعها السكني "المهرة" الذي يلتزم بركائز الاستدامة الثلاث المتمثلة في الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، إلى توفير جميع التجهيزات والتقنيات التي تخدم أصحاب الهمم.

وذكرت الشركة أن مشروعها الذي سيتم إنجازه عام 2020 يوفر شقق مخصصة لأصحاب الهمم بأروقة وأبواب وحمامات خاصة، وفي ما يتعلق في المبنى توفر الشركة كل ما يحتاجه أصحاب الهمم مسارات واسعة ومصاعد مخصصة ومواقف سيارات ومرافق تناسبهم.

وفي ما يتعلق في تقنيات الاستدامة التي يعتمد عليها المشروع، بينت الشركة أن 40% من البطاقة المستهلكة ستكون بديلة نظراً لمكانة المدينة العالمية مصدر كنموذج للتنمية العمرانية منخفضة الانبعاثات، إلى جانب استخدام زجاج عازل للشمس لتقي القاطنين من أشعتها.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر شركات عقارية لـ24: المنازل الذكية الأكثر طلباً في السوق الإماراتي برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أخبار 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق