أخبار عاجلة
حكم بإجراء الانتخابات العراقية بموعدها -

22 «جناية» صدرت أحكامها بـ2017 ..أبرزها «طفلة البامبرز» و«مذبحة كرداسة»

 انتهى عام 2017 ليطوي معه صفحة طويلة من أشهر قضايا الجنايات التي تم الحكم فيها وأثارت الرأي العام المصري، بعد تداولها لأعوام في المحاكم المصرية، وترصد بوابة أخبار اليوم خلال السطور التالية أهم الأحكام التي صدرت في قضايا الجنايات .
 
 
«تنظيم أجناد مصر»  


في ديسمبر 2017  قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، بالإعدام شنقا لـ13 متهما في قضية "تنظيم أجناد مصر"، والمؤبد لـ17 آخرين لارتكاب جرائم إرهابية مختلفة.


ونسبت نيابة أمن الدولة للمتهمين في أمر الإحالة، أنهم في 2013، أنشأوا جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، وتأسيس جماعة أجناد مصر التي تدعو إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم.
كما وجهت النيابة لهم تهما تتضمن "تفجير كمين جامعة القاهرة"، ما أسفر عن مقتل العقيد طارق المرجاوي، وإصابة مساعد مدير المباحث ونائب مدير الأمن ورئيس مباحث شرطة الجيزة وعدد من أفراد الشرطة، وتخريب الممتلكات العامة، واستعمال المفرقعات، وقتل نشأت علي يوسف، وأشرف فتح الله أحمد، مجندين بقوات الأمن المركزي، بتفجير "محيط مترو البحوث"، والشروع في اغتيال العميد يحيي عبد الله سليمان، عميد شرطة بقطاع أكتوبر للأمن المركزي والقوة المرافقة له عن طريق تفجير عبوة ناسفة بـ "كمين الطالبية.
 
«أحداث مجلس الوزراء»


كما  قضت محكمة جنايات القاهرة، في يوليو 2017، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، بمعاقبة 43 متهماً بالقضية المعروفة إعلاميا  بـ"أحداث مجلس الوزراء" بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما، وإلزامهم بسداد قيمة التلفيات التي تسببوا فيها متضامنين فيما بينهم بما قيمته 17 مليونا و684 ألف جنيه، ومعاقبة 9 متهمين "أحداث" بالسجن لمدة 10 سنوات، ومعاقبة متهمة واحدة بالسجن لمدة 5 سنوات، وذلك في ختام إعادة إجراءات محاكمتهم، وبرأت المحكمة 92 متهما آخرين في القضية مما هو منسوب إليهم من اتهامات.


جدير بالذكر أن ذات هيئة المحكمة سبق لها وأن قضت مطلع شهر فبراير 2015، بمعاقبة الناشط أحمد دومة و 229 متهما بالسجن المؤبد، ومعاقبة 39 متهما آخرين بالسجن لمدة 10 سنوات لكل منهم، وإلزام المتهمين جميعا متضامنين بأداء مبلغ 17 مليون جنيه على سبيل الغرامة في ذات القضية.
 
« اغتيال النائب العام»


في يونيو 2017 قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد،  بالإعدام شنقا لـ28 متهماً بقضية "اغتيال النائب العام" المستشار هشام بركات، بأن النيابة وجهت للمتهمين عدة تهم منها الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل الدستور والقوانين، وأسندت النيابة العامة لهم ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وقتل هشام بركات في حادث تفجير استهدف موكبه بمنطقة مصر الجديدة بالقاهرة، في أواخر يونيو 2015، ليكون أكبر مسؤول مصري يقتل في حادث اغتيال منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو 2013 .
 
 
« تسريبات الثانوية العامة»


في أكتوبر 2017 قضت محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبة متهم بالسجن المؤبد، وبالسجن من سنة إلى 3 سنوات لـ7 آخرين في القضية رقم 11908 جنايات السيدة زينب، والمعروفة إعلاميا بـ"تسريب امتحانات الثانوية"، حيث قضت المحكمة بالسجن المؤبد، وغرامة 100 ألف جنيه لـ"عاطف محمد على" المسئول عن نسخ الامتحانات، مع عزله من منصبه، وإعفاء المتهمين من الثاني إلى الخامس من عقوبة  الرشوة .
كما قضت المحكمة بالسجن 3 سنوات لـ"تهانى وهالة يوسف" بتهمة تسهيل الرشوة، وحبس كلا من المتهمين صباح عمر والسيد المنسي، والحسيني أحمد بركات سنة واحدة مع الشغل، وإيقاف عقوبة الحبس لـ"الحسينى" لمدة 3 سنوات، تبدأ من تاريخ صدور الحكم، وقضت بالسجن 3 سنوات للمتهمين "إيهاب، ومحمود محمد على" بتهمة تلقى إجابات الامتحانات.

 
 « أحداث مسجد الفتح»


في أغسطس 2017 أسدل المستشار شبيب الضمراني رئيس المحكمة المنعقدة بسجن وادى النطرون، الستار بالنطق بالحكم في قضية أحداث مسجد الفتح والمتهم بها 387 متهما.
 
شمل الحكم 22 متهما حضوريا بالحكم المؤبد مع الوضع تحت المراقبة المشددة 5 سنوات، والمؤبد ل 21 متهما غيابيا، وجاء الحكم بالحبس 15 سنة و حضوريا لـ17 متهما، و 10  سنوات لـ54 متهما حضوريا، و 5 سنوات لـ216 متها، وغيابيا لـ88 متهما بالحبس 10 سنوات، كما شمل الحكم على 8 متهمين "حدث" بالحبس لـ2 منهم بالحبس 10 سنوات، وعلى 6 آخرين بالحبس 5 سنوات، وشمل الحكم على البراءة لـ52 متهما حضوريا وغيابيا، وشمل إجمالي المتهمين 387 متهما.

 

كان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، قد أمر بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية، وأسندت النيابة العامة لهم ارتكابهم جرائم تدنيس جامع الفتح وتخريبه، وتعطيل إقامة الصلاة به، والقتل العمد والشروع فيه تنفيذًا لأغراض تخريبية، والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وإحراز الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات، وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة وتعريض سلامة مستقليها للخطر، وهى الجرائم التي جرت على مدى يومي 16 و17 أغسطس عام 2013 .
 

«أحداث مذبحة كرداسة»


في يوليو 2017 قضت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي،  بالإعدام شنقا لـ 20 متهما من ضمن  156 متهما في قضية اتهامهم باقتحام مركز شرطة كرداسة وقتل مأمور المركز ونائبه و12 ضابطا وفرد شرطة، في أعقاب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، والمعروفة إعلاميا بـ"مذبحة كرداسة"

كانت النيابة العامة أحالت 188 متهما إلى محكمة الجنايات لاشتراكهم في أغسطس 2013 مع آخرين مجهولين في تجمهر وارتكبوا جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار وشرعوا فيه ما بعدما اقتحموا مركز شرطة كرداسة وقتلوا المأمور ونائبه و12 ضابطا وفرد شرطة، كما ارتكبوا جرائم التخريب والسرقة والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم باستعمال القوة حال حملهم أسلحة نارية وبيضاء وأدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وصدرت ضدهم أحكاما متفاوتة بالسجن والإعدام فتقدم منهم 156 بطعن على الحكم لمحكمة النقض التي قضت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة جنايات أخرى.
 
 
« اقتحام قسم شرطة حلوان»


في أكتوبر قضت محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، بالسجن المؤبد لـ 50 متهما والمشدد لـ 10 متهمين و5 سنوات مشدد لـ 3 متهمين  في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام قسم شرطة حلوان" .

 

كشفت التحقيقات، أن المتهمين قاموا يوم 14 أغسطس من العام قبل الماضي، بالتوجه إلى قسم شرطة حلوان، وأقاموا سواتر حجرية وتحصنوا وراءها، ورشقوا القسم بالحجارة وقنابل المولوتوف وإطارات كاوتشوك مشتعلة وأسطوانات الغاز، ثم أطلقوا وابلًا من الأعيرة النارية على ضباط الشرطة والمواطنين المتواجدين في القسم، فقتلوا المجنى عليهم عمدًا مع سبق الإصرار وأصابوا 19 من رجال الشرطة والمواطنين، وأحدثوا بهم عاهات مستديمة، وأحرقوا مبنى القسم بالكامل و20 سيارة شرطة و3 سيارات خاصة.
 
 
«خلية مدينة نصر»


في نوفمبر 2017 قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بالسجن المشدد عشر سنوات في إعادة محاكمة أحمد محمد رياض الشركي المتهم بتأسيس جماعة إرهابية في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية مدينة نصر".
 
وأحالت النيابة العامة المتهم و8 آخرين إلى محكمة الجنايات بعد أن أسندت لهم تهم تأسيس جماعة إرهابية وحيازة أسلحة غير مرخصة في القضية رقم 4952 لسنة 2012، وأصدرت محكمة الجنايات عليهم حكم بالسجن المؤبد على غيابيًا، وتم القبض على المتهم لإعادة إجراءات محاكمته.
 
 
« رشوة إيجوث»


في نوفمبر قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، بمُعاقبة المتهم ممدوح محمد عبده بالسجن المُشدد عشر سنوات، مع تغريمه مبلغ مساوٍ لمبلغ الرشوة المنسوب إليه، ومصادرة المضبوطات سواء أموال نقدية أو عينية، مع عزله من وظيفته العامة، وذلك في القضية المعروفة بـ"رشوة إيجوث" .

 

وقضت المحكمة في ذات السياق، بإعفاء باقي المتهمين من العقاب، وهم كلاً من لورنس داوود وأحمد عبدالفتاح وصلاح محمد صفوت وبدوي عبدالحميد، وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى المتهم الأول، أنه بصفته موظفًا عموميًا -العضو المنتدب للشؤون الفنية بالشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق" إيجوث"- طلب وأخذ أموال لأداء عمل من أعمال وظيفته من المتهمين الثلاثة مقدمي الرشاوى.
 
 
«أحداث عنف دار السلام»


في نوفمبر2017  قضت الدائرة 15 إرهاب بمحكمة جنايات شمال القاهرة، والمنعقدة بمعهد امناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بالسجن المشدد5 سنوات لـ6 متهمين في اتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية والمعروفة إعلاميا بـ"أحداث عنف دار السلام" .  

وجهت النيابة العامة للمتهمين مجموعة من التهم منها الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وقطع الطريق العام، وتعريض حياة المواطنين للخطر، وتكدير السلم والأمن العام وتعريض سلامة المواطنين والمجتمع للخطر، وحيازة مواد مفرقعة.

 
« اقتحام قسم شرطة مغاغة»


في نوفمبر 2017 قضت المحكمة العسكرية في محافظة أسيوط، بالسجن المُشدد من 10 إلى 15 عامًا، على 6 متهمين باقتحام مركز شرطة مغاغة، شمال محافظة المنيا، خلال أحداث العنف التي شهدتها المحافظة، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة و تضمن الحكم السجن المُشدد 15 عامًا على 4 متهمين، و 10 سنوات على متهمين اثنين، وأنهم جميعًا سبق وصدرت ضدهم أحكامًا غيابية بالمؤبد، وأُعيدت إجراءات محاكمتهم، بعد ضبطهم.
 
«أحداث ماسبيرو الثانية»


في أكتوبر قضت محكمة جنايات القاهرة،  بالسجن المشدد 10 أعوام لمتهمين اثنين وهما «محمود محمد عبداللطيف، وأحمد محمد منسى حماد» وذلك في إعادة محاكمتهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث ماسبيرو الثانية» والتي وقعت أحداثها في 5 يوليو من عام 2013 ، وصدر الحكم برئاسة المستشار حسن فريد .


وأسندت النيابة للمتهمين تهم التجمهر وارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار واستعراض القوة والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة إلى جانب التعدي على المواطنين والتلويح بالعنف.
 
« مقتل الشاب محمود بيومي»


في أكتوبر2017  قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس،  بالسجن المشدد 7 سنوات للمتهم عمرو مصطفى أحمد، والشهير بـ«عمرو فزاع»، لإدانته بقتل الشاب محمود بيومي داخل كافيه «كيف» بمصر الجديدة، وإلزام أسامة النجار مالك الكافيه ومدير الكافيه، بدفع تعويض مدني مؤقت قدرة 10 آلاف جنيه لوالد المجني عليه.


كانت نيابة شرق القاهرة، أحالت المتهم «عمرو م» وشهرته «فزاع» 30 عاما، عامل، إلى محكمة الجنايات، بتهمة قتل المجني عليه محمود بيومي 24 عاما، حاصل على بكالوريوس تجارة، عمدا، بالاعتداء عليه بآلة حادة أودت بحياته، داخل كافيه «كيف» بمصر الجديدة، بسبب خلاف على ثمن المشروبات.
 
 
« الإعدام لمغتصب طفلة البامبرز»


في يونيو 2017 قضت محكمة جنايات المنصورة، الدائرة الحادية عشر، برئاسة المستشار مختار مختار شلبي ، بالحكم بإعدام المتهم باغتصاب الطفلة جنا والمعروفة إعلاميًا باسم "طفلة البامبرز" .
 
« خلية مطروح»


في نوفمبر 2017 قضت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها برئاسة المستشار حسن فريد، وبإجماع الآراء، بإعدام 7 إرهابيين شنقا، من عناصر إحدى الخلايا الإرهابية بمحافظة مرسى مطروح، والتي تتبع فرع تنظيم داعش بدولة ليبيا .
 
 كما قضت المحكمة بمعاقبة 10 متهمين بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما لكل منهم، ومعاقبة 3 متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما لكل منهم.
 
«قاضي الحشيش»


في أبريل 2017، قضت محكمة جنايات السويس، برئاسة المستشار محمد حجازي،  في القضية رقم 4455 لسنة 2016 جنايات، بالسجن المؤبد 25 عاما، على القاضي السابق طارق محمد ذكي، والسجن 10 سنوات لسائقه إسلام مصطفى عبدالهادي، 23 عاما، و10 سنوات لصديقته يوستينا مجدي عبدالمجيد، 20 عاما، طالبة، في قضية ضبطهم وبحيازتهم 69 كيلو من مخدر الحشيش داخل سيارة المتهم الأول بنفق الشهيد أحمد حمدي.
 
وأكد قرار الإحالة، قيام المتهمين بنقل الحشيش في غير الأحوال المصرح بها قانونيا، كون المتهم الأول القاضي استغل السلطة المخولة له بمقتضى وظيفته، والحصانة القضائية المقررة له طبقا للدستور والقانون، مشيرًا إلى أن المتهمين حازوا أيضا الحشيش بغرض التعاطي، كما حازوا مخدر "الترامادول" بغرض التعاطي، مضيفًا أن القاضي المتهم قام بحيازة ذخائر عيار "39 مم"، والتي تستخدم بأسلحة لا يجوز حيازتها للأشخاص.
 
« خلية وجدى غنيم»


في أبريل 2017 قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بالإعدام شنقًا حضوريًا وبإجماع أراء أعضاء المحكمة للمتهمين عبد الله هشام محمود حسين، وعبد الله عيد عمار فياض، كما قضت بالإعدام غيابياً على القيادي الإخواني الهارب "وجدى غنيم"، بتهمة تأسيس وقيادة خلية إرهابية.


كما قضت المحكمة بمعاقبة المتهمين محمد عصام الدين، ومحمد عبد الحميد، وأحمد محمد طارق بالسجن المؤبد، وغيابياً بمعاقبة سعيد عبد الستار، ومجدى عثمان جاه الرسول بالسجن المؤبد.

 

كما ألزمت المحكمة المحكوم عليهم بالإقامة بمحل إقامتهم الثابت ببطاقة تحقيق الشخصية، وحظر الإقامة والتردد على دولة قطر والجمهورية التركية والجمهورية السورية، وذلك لمدة خمس سنوات كتدبير احترازي، وهو التدبير الذى أشارت المحكمة إلى أنه يطبق للمرة الأولى، كما ألزمت كل المحكوم عليهم بالمصروفات، ومصادرة السلاح الناري والذخيرة والمفرقعات المضبوطة.
 
 
 « بديع بأحداث بني سويف»


في سبتمبر 2017 قضت محكمة جنايات بني سويف، بمعاقبة محمد بديع، مرشد الإخوان، و15 متهما آخرين بالسجن المؤبد، بينهم 12 متهما هاربا، كما عاقبت المحكمة 78 متهما بالسجن المشدد 15 سنة، وقضت المحكمة بانقضاء الدعوى الجنائية المقامة قبل المتهم سيد إبراهيم لوفاته .

 

كان المستشار تامر الخطيب، المحامي العام لنيابات بني سويف، أحال 93 متهمًا من عناصر الجماعة، على رأسهم محمد بديع مرشد الجماعة، وعبدالعظيم الشرقاوي عضو مكتب الإرشاد، والدكتور نهاد القاسم عبدالوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل عضو مجلس الشورى السابق، وفاروق عبدالحفيظ، وخالد سيد ناجي، وعبدالرحمن شكري أعضاء مجلس الشعب السابقين، ومحمد حسين مرزوق نقيب المهندسين السابق، إلى الجنايات، لاتهامهم بإشعال النيران عمدًا في مبنى ديوان قسم شرطة ببا، ومبنى محكمة ببا الكلية، ونيابة ببا الجزئية، ومكتب الشهر العقاري، والمدرسة الفنية للبنات.
 
« زكريا عزمي في الكسب غير مشروع»


في فبراير 2017، قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، ببراءة زكريا عزمي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الأسبق ، لاتهامه في قضية كسب غير مشروع، وجاءت إعادة محاكمة زكريا عزمي في ضوء الحكم الصادر من محكمة النقض في فبراير 2012 بإلغاء الحكم الصادر بمعاقبة عزمي بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات وتغريمه 36 مليونا و367 ألف جنيه .
 
يشار إلى أن جهاز الكسب غير المشروع أحال زكريا عزمي وشقيق زوجته للجنايات لارتكابهما تهمة الكسب غير المشروع، ثم قررت المحكمة لاحقا إدخال زوجة عزمي في القضية بعدما تبين وجود اتهامات تتعلق بمشاركتها في إخفاء ثروة زوجها .
 
« رشوة وزارة الزراعة»


في سبتمبر2017 عاقبت الدائرة 17 جنايات شمال الجيزة، المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، برئاسة المستشار جمال على عبد اللاه، المتهم الأول رئيس الإدارة المركزية عن حماية الأراضي بوزارة الزراعة، والمتهم الثالث مسعد محمود، بالسجن المشدد لمدة عشرة سنوات، وتغريمهما مبلغ 200 ألف جنيه في القضية رقم 2763 الدقي لسنة 2016، المعروفة بـ"رشوة وزارة الزراعة"، كما قضت المحكمة بإعفاء المتهم الثاني محمود أبو العز، والمتهم الرابع أبو العز إبراهيم، من العقوبة.


وألقت الأجهزة الأمنية بالجيزة القبض على رئيس الإدارة المركزية لحماية الأراضي أثناء تقاضيه رشوة 50 ألف جنيه من شركة، مقابل تسهيل إجراءات لصالحها في وزارة الزراعة، وكشفت التحقيقات عن ضلوع 3 متهمين آخرين في الواقعة فتحرر محضرا وأخطرت النيابة العامة، وأمرت بإحالة المتهمين إلى المحاكمة العاجلة.
 
 
« مقتل السائح السويسري وزوجته»


في مارس 2017 قضت محكمة جنايات البحر الأحمر، برئاسة المستشار محروس محمد على،  بإحالة أوراق المتهمين في مقتل سائح سويسري وزوجته ودفنهما داخل فيلتهما بمنطقة مبارك 7 شمال الغردقة، إلى فضيلة المفتي لإبداء الرأي الشرعي في تنفيذ عقوبة الإعدام في حقهما.
 
 
«أحداث عنف الطالبية»


في سبتمبر2017  قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، بمعاقبة خالد توني بالسجن المشدد 10 سنوات، ومعاقبة نادر ربيع "حدث" بالسجن 7 سنوات، في جلسة إعادة إجراءات محاكمتهم في الحكم الغيابي الصادر ضدهم بالسجن المشدد 10 سنوات في اتهامهما بأحداث التظاهر والتجمهر بالطالبية.

كانت النيابة العامة قد نسبت للمتهمين محمد محمود حسان ومحمد محمود محمد مع 9 آخرين، قيامهم في 21 فبراير 2014 بدائرة قسم شرطة الطالبية بالتجمهر حاملين أسلحة نارية واعتدائهم على طاقم تصوير قناة التحرير الفضائية، وحرق سيارتهم الميكروباص وسرقة كاميرات التصوير التي كانت بحوزتهم، وكذلك كافة المبالغ المالية والهواتف المحمولة التي كانت بحوزتهم بطريق الإكراه، بالإضافة إلى حيازتهم أسلحة بيضاء.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر 22 «جناية» صدرت أحكامها بـ2017 ..أبرزها «طفلة البامبرز» و«مذبحة كرداسة» برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : أخبار اليوم