مواطن يروي قصته مع نقطة أمنية بمحافظة لحج

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

روى مواطن جنوبي قصة صادمة حدثت له مع نقطة أمنية بمحافظة لحج.

وكتب المواطن اسماعيل السليماني قصته مع نقطة الحسيني الواقعة بمحافظة لحج بمنشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وتنشر "عدن الغد" قصة المواطن كما رواها بصفحته.

نص القصة:

((من يحمي أسر الشهداء والجرحى من أعمال السفهاء))

#صدمني_صاحب_الحسيني
#وعاد_رحنا_بنخلص_على_الباقيين
امس بالليل وانا مروح من عدن وعندما وصلت الى نقطة الحسيني توقفت وطلب العسكري فاتورة الحمولة واعطيته إياها وسألني ايش محمل قلت له محمل زيت طبخ تبع المنظمة ، قالي على جنب 
المهم جنبنا على جنب وكان معي واحد سائق من أبناء ردفان ونزلت انا من البابور وجاء أحد أفراد النقطة قال خارج نفسك قلت له كيف اخارج نفسي طبعا عملت نفسي غشيم قالي هات 4 - 5 الف ريال وتخارج لك مافيش داعي نتعبك تفتح الطربال وقدنا بقول للفندم خلاص فكينا الطربال وفتشنا والأمور تمام التمام ، قلت له الحموله تحملت قدام عيني ولو شكيت أن فيها شي ممنوع وقد يخل بالأمن أنا بنفسي كنت سابلغ الجهات الأمنية وعادنا في عدن شوفنا خسرنا حقاتنا وضحينا بالغالي والنفيس من أجل هذا الوطن قال مافي غيركم انتم تهربون الممنوعات والله ما الدحابشه أنهم احسن ناس . ليش جاب سيرة الدحابشة ما ادري...
المهم بعد المفاحسة والمناقصه قال هات الفين ريال وجزع لك الطريق قمت أنا أعطيته الف ريال وقلت له ماشي معك إلا هذا الالف ، اخذ الألف وحشكه في الجيب وانا اكلم السواق ذي معي قلت له بتشوف على باطل... عندها طنز العسكري وقال ايش من باطل تتحدث عنه ليش نصبنا عليك وإلا سرقناك، قلت في نفسي لا لا ماشي سرقتني ولا نصبت عليا وتعاملك معي كان راقي جدا وامني بالدرجة الأولى 
المهم صاحبنا بعد ما حشك الالف الريال بالجيب راح باتجاه النقطة واجاء بعده وأحد ثاني وقال هاه وش معك وش محمل افتح الطربال أبقى افتش قلت له تفضل وقمت انا وفتحت له الطربال وطلع فوق القاطرة يحفر حسب كلامه لازم يسوي حفرة وسط الحمولة ....
الى هنا الوضع يبدو طبيعي ومالوف في كثير من النقاط المنتشرة على طول وعرض البلاد
#والصدمة ذي كلمتكم عليها بأول الموضوع لم تحصل بعد .
ما احب أطيل عليكم زيادة بس لان الموضوع خطير جداً ولازم اشرح لكم ما حصل بالتفصيل 
نرجع لموضوعنا #الصدمة
المهم صاحبنا الثاني (الحفار) طلع يحفر فوق القاطرة وانا توجهت صوب النقطة فوجدت مجموعة من الشباب تحت الهنجر لابسين الزي العسكري فسالتهم عن قائد النقطة فأشارو الى واحد مدكي على ضهره جنب العمود توجهت له واول ماشافني قال ايش جابك هنا !! قلت له جاي اكلمك على موضوع وباروح لي 
قال تفضل اجلس جلست انا ووضحت له بأن التصرف الذي مارسوه عناصره تصرف غير لائق 
ومش مقبول ولا يرضي أحد
وقلت له شوف رحنا ضحينا بنصف اهالينا راحو بين قتيل وجريح ..... لم يدعني اكمل الحديث معه وقاطعني بقوله .....
وعاد رحنا بانخلص على الباقيين... 
وكررها مرتين
والله قالها من خشمه مع لف البراطم
اقسم لكم بالله ياجماعه الخير انه صدمني صدمة بهذا الكلام لم استطيع ان اتفوه بعدها بكلمة .
فما كان مني إلا أن جريت أذيال الخيبة والندامة راجعا باتجاه بابوري .
#الخلاصة
عندي استفسارات عديدة بحاجة لمن يرد عليها......



أخبار ذات صلة

0 تعليق