الإمارات و السعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


قدمت الإمارات والسعودية دعما ماليا بقيمة 70 مليون دولار أميركي للمعلمين والمعلمات اليمنيين، الذين توقفت رواتبهم، سعيا منهما لسد الفجوة في قطاع التعليم وضمان استمرار المدارس في أداء مهامها، وفتح أبوابها أمام الطلاب لمواصلة تعليمهم الأساسي النظامي، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف".

جاء ذلك خلال توقيع المستشار بالديوان الملكي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، ومساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية بالإمارات، سلطان محمد الشامسي، وممثل منظمة اليونيسف لدول الخليج الطيب آدم، في مقر المركز بالرياض، الأربعاء.

وتشمل الاتفاقية تقديم الحوافز النقدية للمدرسين والمدرسات في اليمن، حيث ستقدم السعودية 35 مليون دولار من حجم الدعم، ودولة الإمارات 35 مليون دولار أخرى بالمناصفة بينهما.

ويستفيد من المشروع 136.799 فردا في محافظات إب، وأمانة العاصمة، والبيضاء، وحجة، وذمار، وصعدة، وصنعاء وعمران والمحويت وريمة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وقال ممثل منظمة اليونيسف لدول الخليج، الطيب آدم، إن البرنامج سيدعم 130 ألف معلم بحوافز نقدية شهرية، يستفيد منها 3.7 مليون طفل يمني ليكملوا دراستهم داخل بلادهم.

 

من/ محمد فضل مرشد:

تقرير صادم لليمنيين في مجلس الأمن

حذر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث من تأثير “بوادر الحرب” في المنطقة على الحل السياسي في اليمن، داعيا إلى “التحرك السريع لمجلس الأمن نحو دعم التوصل



أخبار ذات صلة

0 تعليق