الحضرمي يناقش مع المنظمة الدولية للهجرة أوضاع اللاجئين الافارقه في اليمن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ناقش نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي اليوم بعدن، مع القائم بأعمال المنظمة الدولية للهجرة في اليمن جون مكيو، تعزيز التعاون بين اليمن والمنظمة لاسيما فيما يتعلق بالتدابير اللازمة للتصدي ومعالجة ظاهرة تدفقات المهاجرين غير الشرعيين الى اليمن.
وأكد الحضرمي حرص الحكومة على التعامل مع هذه الظاهرة بكل مسؤولية لما لها من تداعيات أمنية وإنسانية كبيرة على اليمن والمنطقة، لافتا إلى أنه تم تشكيل لجنة مشتركة برئاسة وزارة الداخلية وعضوية الجهات الحكومة المعنية والمنظمة الدولية للهجرة وانها تقوم حاليا بالتنسيق والنزول الميداني المستمر من اجل التسريع في وضع حلول مناسبة لهذه القضية.
ودعا نائب الوزير المنظمة الدولية لتوفير الخدمات الإنسانية اللازمة لإيواء المهاجرين غير الشرعيين والعمل على سرعة إعادتهم إلى بلدانهم عبر برامج العودة الطوعية.
وأضاف بأنه من الضروري العمل من أجل إيجاد حلول جذرية للتصدي لهذه الظاهرة ومعالجة الأسباب الرئيسية لتدفق الهجرة غير الشرعية من القرن الأفريقي إلى بلادنا ومن أهمها الصراعات والتحديات الاقتصادية والاجتماعية وكذلك ما يتعرض له المهاجرين من ترويج لمعلومات مضللة.
من جهته أوضح المسئول الأممي أن المنظمة قامت خلال الفترة الماضية بالنزول الميداني وتوفير ما يلزم من مستلزمات إنسانية للمهاجرين غير الشرعيين وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية والجهات المعنية.
وأوضح بأنهم خلال الأيام القليلة القادمة سوف يقومون بترحيل الدفعة الأولى من المهاجرين غير الشرعيين وذلك عن طريق توفير رحلات جوية مباشرة من عدن إلى بلدهم الأصل. وأكد التزام المنظمة باستمرار العمل والتنسيق مع الحكومة اليمنية من اجل تعزيز قدرات بلادنا للتصدي لهذه الظاهرة ومعالجة تبعاتها بشكل آمن وانساني.



أخبار ذات صلة

0 تعليق