انطوان نصرالله: شعب ضائع بين الهجرة والرضوخ للزعماء اما النتيجة فواحدة "موت الجمهورية"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشار المحامي ​انطوان نصرالله​ الى انه في 23 ايار 1926 صدر ​الدستور اللبناني​ وإعلان الجمهورية اللبنانية، وفي 23 ايار 2019 حكومة تتخانق على اصدار موازنة منتهية الصلاحية، ويتسابق افرادها على انجازات وهمية وعلى خرق الدستور وقتل استقلالية القضاء، وشعب ضائع بين ​الهجرة​ والرضوخ للزعماء، اما النتيجة فواحدة موت الجمهورية.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر انطوان نصرالله: شعب ضائع بين الهجرة والرضوخ للزعماء اما النتيجة فواحدة "موت الجمهورية" برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : النشرة (لبنان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق