مجلة فرنسية: تأهب فى تونس بعد معلومات عن وجود «البغدادى» فى ليبيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر مجلة فرنسية: تأهب فى تونس بعد معلومات عن وجود «البغدادى» فى ليبيا

ذكرت مجلة «جون أفريك» الفرنسية، أمس، أن تونس شددت الإجراءات الأمنية عند حدودها الجنوبية عقب ورود معلومات من التحالف الدولى الذى تقوده واشنطن، تفيد بأن زعيم تنظيم «داعش» الإرهابى أبوبكر البغدادى، موجود فى ليبيا.
وأوضحت المجلة فى تقرير على موقعها، أن السلطات التونسية أخذت على محمل الجد معلومات التحالف الدولى التى تشير إلى أنه قد تم تحديد موقع أبوبكر البغدادى جنوبى ليبيا.
وأضافت المجلة الناطقة باللغة الفرنسية أن تونس اتخذت تدابير أمنية إضافية على الحدود.
وكانت صحيفة «ديلى إكسبريس» البريطانية، قد ذكرت فى 13 مايو الماضى أن بريطانيا ودولا غربية أخرى تبحث عن زعيم تنظيم «داعش» أبوبكر البغدادى فى ليبيا بعد ورود أنباء عن احتمال انتقاله إليها.
وحسب الصحيفة، فإن قوات التحالف الدولى فقدت أثر البغدادى فى الأسابيع الأخيرة من «خلافته» فى سوريا فى فبراير 2019، عندما فر من بلدة الباغوز شرقى البلاد بعد محاولة اغتياله من قبل مقاتلين أجانب مقربين من دائرته الخاصة.
من ناحية أخرى، وصف وزير الخارجية الإيطالى، إينزو موافيرو ميلانيزى، الوضع فى ليبيا بـ«الصعب للغاية».
وقال ميلانيزى، خلال جلسة استماع مشتركة أمام لجنتى الخارجية والدفاع فى مجلسى الشيوخ والنواب، أمس: «ربما يتطلب الأمر صبرا كبيرا» فيما يتعلق بجهود إعادة الاستقرار هناك، بحسب وكالة «آكى» الإيطالية.
وشدد ميلانيزى على أن ذلك «يتطلب أولا وقبل كل شىء تعاونا دوليا أوسع. وهناك، على وجه الخصوص، حاجة إلى التزام أكثر نشاطًا ووضوحًا من طرف الاتحاد الأوروبى».
وأضاف وزير الخارجية الإيطالى، فى إشارة إلى جهود حكومة بلاده: «لا يمكن التفكير فى أن دولة واحدة، بغض النظر عن مدى قربها، بوسعها أن تحقق الاستقرار فى ليبيا بمفردها».
إلى ذلك، قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشئون اللاجئين إن 149 مهاجرا أفريقيا فى ليبيا جرى إجلاؤهم إلى إيطاليا، أمس الأول، ودعت المزيد من الدول لمساعدة الأشخاص على الهرب من الأوضاع المتردية فى العاصمة الليبية طرابلس فى ظل المعارك المستمرة منذ شهرين.
وقالت المفوضية فى بيان إن 149 لاجئا وطالبا للجوء نقلوا جوا إلى روما وإن كثيرا منهم يعانى من سوء التغذية ويحتاج للرعاية الطبية بعد احتجازهم فى طرابلس. واللاجئون من إريتريا والصومال والسودان وإثيوبيا.
وأضافت أن المجموعة شملت 65 طفلا بينهم 13 رضيعا. وذكرت المفوضية أن هذه المجموعة تأتى بعد نقل 62 سوريا وأفريقيا فى وقت سابق إلى تيميسوارا فى رومانيا حيث يتلقون العلاج قبل الذهاب إلى النرويج.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مجلة فرنسية: تأهب فى تونس بعد معلومات عن وجود «البغدادى» فى ليبيا برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق