تواصل العمل في نظام الاسكوب البصمة للحالات المستهدفة من برنامج الغذاء العالمي ببيحان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

يتواصل العمل لليوم الخامس على التوالي  العملية نظام الاسكوب البصمة في مديرية بيحان بمحافظة شبوة للحالات المستهدفة من برنامج الغذاء عبر الشريك المنفذ جمعية التكافل الإنساني ويهدف المشروع إلى حصول المستهدفين من البرنامج عبر الكاش بدلا من المواد الغذائية.

حيث دشن الاخوة الأستاذ عبدالله الباني القائم بمهام مدير عام مديرية بيحان و الأستاذ نائف أحمد الكُعير مندوب جمعية التكافل الإنساني الشريك المنفذ والأستاذ أحمد علي الفاطمي مسؤول برنامج الغذاء العالمي بمديرية بيحان عملية نظام الاسكوب .

و اطلع الأستاذ عبدالله الباني على سير عملية البصمة في مركز ريدان و أشاد بالترتيب والتنظيم الذي اتخذته لجنة البصمة لتفادي الازدحام ومرور عملية البصمة بسلاسة داعيا المستفيدين إلى الإلتزام وإحضار كل الوثائق المطلوبة ومؤكدا أن السلطة المحلية في تواصل مستمر مع المعنيين بخصوص الحالات التي لم يتم اعتمادها.

وحول الآلية المتبعة في نظام الاسكوب البصمة أكد الأخ نائف الكُعير ممثل جمعية التكافل الإنساني بإنه تم تقسيم مديرية بيحان إلى سته مراكز هي مركز ريدان _ الوسطى _وادي خير _وادي النحر _الشرقية _القويبل) و تم توزيع المستفيدين على هذه المراكز والبالغ عددهم  (4647) مستفيد .

مضيفا لقد استغلينا أيام العطلة ودشنا العمل في مركز ريدان من أجل  المستفيدين وباشرت اللجان العمل يوم الجمعة فترة مسائية.

ودعا الكعير المستفيدين إلى التعاون والإلتزام وإحضار كل الوثائق المطلوبة مشيرا إلى ان المطلوب أخذ البصمة للمستفيد مع كل أفراد أسرته الذين يعولهم واعمارهم 18عام  و ما فوق أما الأطفال تكتفي اللجنة بوثائقهم كشهادة الميلاد أو دفتر العائلة.

حيث تعتبر مديرية بيحان المديرية الثالثة التي ينفذ فيها برنامج الاسكوب في محافظة شبوة بعد مديريتي عتق و عسيلان .

و عبر الكعير عن شكره للسلطة المحلية في بيحان على تعاونها .

الجدير بالذكر بأن جمعية التكافل الإنساني تعمل في مديريات محافظة شبوة منذ عدة سنوات حيث أثبتت تواجدها في كافة قرى مديريات المحافظة بتوزيع المواد الغذائية لسكان المناطق وفقا للشروط التي حددها برنامج الغذاء العالمي .

*من عبدالسلام بن سماء



أخبار ذات صلة

0 تعليق