من ملهى ليلي في لبنان.. يحي عفاش يهاجم هادي ويصفه بالفار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفصح قائد الأمن المركزي السابق العميد يحيى محمد عبدالله صالح – عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام ، رئيس ملتقى الرقي والتقدم عن تفاصيل جديدة لحادثة جريمة السبعين. وكتب العميد يحيى في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” رصدة “رأي اليمن ” لم احزن على احد مثل حزني على ابنائي شهداء قوات الأمن المركزي واقول لا ولن نسامح القتله السفلة ومن تواطئ معهم. وقال في الحقيقة قبل عشرين ساعة من ارتكاب جريمة السبعين بحق منتسبي قوات الامن المركزي، كنت مع ( الدنبوع ) وابلغته بان ميدان السبعين غير مؤمن وينقصه الكثير من التأمين خصوصا وان اللجنة الامنية برئاسة فضل القوسي لم تحدد الجهة ، إلا انه اصر على اقامة الاحتفال بحجه اعطاء رسالة للحوثيين والحراك بان الجيش موحد!!! . وأضاف قائلاً فاجبته انه يستطيع عمل حفل كبير ويرسل هذه الرسالة من داخل معسكر قوات الامن المركزي . الا انه رفض .. ولذا احمل الفار هادي وزمرته الذين كانوا معه مسئولية الدماء الزكية التي سفكت، كما نطالب بالتحقيق مع اللجنة الامنية المكلفة بتحديد الجهة التي تقوم بتأمين ميدان السبعين . مستطرداً بالقول وكم هو مؤسف ان نلاحظ السلطات المتعاقبة لم تولي الموضوع اي اهتمام وهذا يدل على تواطئهم ومعرفتهم من وراء هذا العمل الارهابي . مختتماً منشوره بالقول ولهذا نؤكد على ضرورة كشف ومحاكمة ليس الجناة فقط بل من خطط ومول و من وجه ومن افتى ولا نحصر الموضوع في المغفلين الجهلة الذين يتم استخدامهم في تنفيذ هذه الاعمال الاجرامية وانما هناك من هو اخطر منهم وهو من يخطط ويمول مثل هذه العمليات الاجرامية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج