معوّض: الرهان على السلطات المحلية للإنماء أجدى من اللا إنماء في الدولة المركزية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكّد الرئيس التنفيذي لـ"مؤسسة ​رينه معوض​" النائب ميشال معوّض انّ الرهان على السلطات المحلية كأساس للإنماء هو الرهان الحقيقي من اجل إنماء شفاف وفعال كما استطاع ان يُثبت ان الاستثمار في السلطات المحلية اجدى واقل كلفة من اللا إنماء الذي نشهده عبر الدولة المركزية، مشددا على اهمية الشراكة الثلاثية بين المؤسسات الدولية المانحة والمؤسسات غير الحكومية والسلطات المحلية.

وشدد معوض خلال حفل انجاز مشروع "تعزيز السياحة الريفية والإدارة المستدامة للغابات في بتلون – الشوف"، "المموّل من "​الوكالة الأميركية للتنمية الدولية​" والمنفّذ من "مؤسسة رينه معوض" بالشراكة مع بلدية بتلون وجمعية ارز الشوف، على ان "يبقى هذا الجبل جبل المصالحة والعيش المشترك، حاملا وحاميا لقيم التعددية والانفتاح والحرية ولا سيما حرية التعبير التي تدخل في اساس تكوين لبنان ومعنى رسالته وهويته". واضاف: "نفتتح اليوم مشروع تعزيز السياحة البيئية والممارسات السليمة في الادارة المستدامة للغابات المموّل من "​الوكالة الاميركية للتنمية الدولية​" والشعب الاميركي الصديق، ضمن برنامج "بلدي" الممول من الوكالة والذي انطلق عام 2012 ونفذت "مؤسسة رينه معوض" من خلاله ولا تزال 83 مشروعا بالشراكة مع 115 بلدية و73 منظمة غير حكومية محلية في 17 قضاء في لبنان من عكار الى النبطية ومن الساحل الى عرسال، ويستفيد من خلاله مئات الآلاف من اللبنانيين ومن سكان لبنان".

واوضح معوض "ان مشروع بتلون ليس المشروع الوحيد في الشوف الذي تقوم "مؤسسة رينه معوض" بتنفيذه بل هو واحد من 5 مشاريع بالشوف وهي الى جانب المشروع في بتلون: "تعزيز السياحة المستدامة في الباروك - ​الفريديس​، ترميم وتجهيز صالة للنشاطات الاجتماعية في مزرعة الشوف، انشاء منطقة بيئية وسياحية في بشفتين، تحسين وتأهيل شبكة مياه الري في ​معاصر الشوف​". واشار الى ان اهمية مشروع بتلون المموّل من "الوكالة الاميركية للتنمية الدولية" بقيمة 175 الف دولار تكمن في تحويله واحدة من ​غابات لبنان​ الاساسية من مصدر للحطب الى مصدر للمدخول المستدام عبر السياحة البيئية، كما انه وضع حدا امام تحويل غابات لبنان من غابات خضراء الى غابات من الباطون.

وكانت كلمة لمدير مكتب التنمية المحلية في "الوكالة الاميركية للتنمية الدولية" السيد كلود زولو قال فيها: "دعت ​الولايات المتحدة​ ولفترة طويلة إلى تمكين المجتمعات المحلية لتعزيز التنمية الاقتصادية المحلية والتصدي للتحديات الاجتماعية، ولهذا السبب عملت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بشكل وثيق مع ​الشعب اللبناني​ لعقود من الزمن لإنشاء مجتمعات قوية تعمل على تحسين سبل العيش من خلال زيادة فرص العمل وتحسين الاقتصاد. نحن نعتقد أن هذه المشاريع مهمّة لتنشيط المجتمعات في المناطق الريفية، وجذب الزوار وزيادة دخل السكان".

اما رئيس بلدية بتلون مروان قيس فشكر كل من ساهم في انجاز هذا المشروع، وقال: "هذا المشروع ما كان ليبصر النور لولا مواكبة "مؤسسة رينه معوض" ودعم "الوكالة الاميركية للتنمية الدولية" الـUSAID بالتعاون مع محمية ارز الشوف"، مؤكدا انه سيتم وضع هذا الدرب على خارطة جبال لبنان للمشاة Lebanon Mountain Trail "درب الجبل اللبناني" كما سيصبح معروفا لدى وكلاء السياحة والسفر ولدى كل اندية المشاة في البرية والمناطق الريفية، كما سيتم احياؤه من اجل خلق فرص عمل لشباب واهل البلدة.

هذا وقدمت مديرة مشروع "بلدي" السيدة ناتاشا مرعشليان سعادة ومنسق السياحة البيئية في محمية الشوف المحيط الحيوي عرضا مفصلا عن المشروع واهميته. وكان سبق الحفل جولة ميدانية على الدرب الذي تم افتتاحه، وتلاه لقاء غداء.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر معوّض: الرهان على السلطات المحلية للإنماء أجدى من اللا إنماء في الدولة المركزية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : النشرة (لبنان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج