قيس سعيّد: كرامة التونسيين وسيادتهم لن يكونا أبدا موضوعا قابلا للنقاش

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر قيس سعيّد: كرامة التونسيين وسيادتهم لن يكونا أبدا موضوعا قابلا للنقاش

قيس سعيّد: كرامة التونسيين وسيادتهم لن يكونا أبدا موضوعا قابلا للنقاش

نشر بوساطة وات في الصباح يوم 01 - 01 - 2020

1230180
أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، الثلاثاء، أنه "لا حق لأحد في تخييب آمال التونسيين وتطلعاتهم"، متعهدا بالعمل على ألا يتم إغفال ثوابت التونسيين خلال السنة المقبلة 2020 "ولو للحظة واحدة"، ومنها الدور الاجتماعي للدولة، الذي يغطي مجالات الصحة والنقل والتعليم والضمان اجتماعي، والشغل الذي "يحفظ الكرامة".
واعتبر سعيد، في كلمة تهنئة توجه بها، مساء الثلاثاء، عبر القناة العمومية "الوطنية1" إلى الشعب التونسي، بمناسبة السنة الإدارية الجديدة، أن "تونس قادرة على توفير الشغل للجميع"، متوجها، في هذا الصدد، بالتحية الى الشباب وإلى جميع التونسيين داخل أرض الوطن وخارجه، ولكل من بادر ببعث مشاريع في تونس وإلى أفراد القوات العسكرية والأمنية وجميع القوات النشيطة.
وأضاف أن من ثوابت تونس الجديدة، صون حقوق المرأة التونسية، مؤكدا أنه "لا مجال للتراجع عن الحقوق المكتسبة للتونسيات"، ومشددا على أن حرائر تونس، اللائي أسهمن على مر التاريخ في صنع التاريخ، يحق لهن بل من واجبهن اليوم المطالبة بدعم حقوقهن الاقتصادية والاجتماعية .
على صعيد آخر، أكد رئيس الجمهورية أنه "لا يمكن لأحد أن يصادر من التونسيين الحرية التي نالوها بالدم و الألم"، حسب تعبيره، مشيرا إلى أن قراره أمس تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر، اقتضته ظروف طارئة، وإلى أنه لا يتم تطبيق سوى جزء قليل من إجراءات حالة الطوارئ تأسيسا على دواع أمنية تتصل خاصة بوضع عدد محدود من الأشخاص رهن الإقامة الجبرية أو الإدارية.
وتابع في هذا السياق يقول: "إن الاجتماعات والتظاهرات ومختلف الحريات، لم تمنع مطلقا اعتمادا على نظام الطوارئ"، الذي وصفه بأنه نظام "تجاوزته الأحداث". واعتبر أنه من الأفضل، في انتظار سن تشريع جديد حول حالة الطوارئ يصادق عليه المجلس النيابي، أن تتم إضافة فصل ضمن القانون المتعلق بالإرهاب يتيح للسلط الأمنية، بعد الحصول على إذن قضائي، وضع من يشتبه بأنه التحق بتنظيم إرهابي رهن الإقامة الجبرية أو الإدارية"
وفي تناوله لثوابت سياسة تونس الخارجية، أكد قيس سعيد أن "كرامة التونسيين وسيادتهم لن يكونا أبدا موضوعا قابلا للنقاش". وقال في هذا الخصوص: "أرضنا وسماؤنا وبحارنا لا سيادة فيها إلا للدولة التونسية وحدها.. ونحن لا نريد تعاطفا من أي كان، إذا كان بدون احترام.. بل نريد احتراما لسيادتنا، حتى وإن لم يكن هناك تعاطف".
وتابع "كرامتنا الوطنية وسيادتنا الوطنية لن تكون أبدا موضوعا للنقاش، وستبقى تونس وسيبقى الشعب التونسي مناصرا لكل القضايا العادلة، وأولى هذه القضايا هي قضية الحق الفلسطيني في أرض فلسطين وفي القدس الشريف".
وتطرق رئيس الجمهورية في كلمته إلى الملف الليبي، موضحا أن الهدف من مبادرته الأخيرة كان "جمع الفرقاء في ليبيا حقنا للدماء"، وذلك من منطلق الإيمان بأن "ما يؤذي الليبيين يؤذي التونسيين". واعتبر أن هذه المبادرة "ترمي إلى الانتقال من الشرعية الدولية، التي تبقى المرجع، لكنها لا يمكن أن تستمر إلى ما لانهاية، باتجاه شرعية ليبية ليبية تعبر عن إرادة الشعب الليبي".
وأضاف "قد يكتب لهذه المبادرة النجاح، أو بعض النجاح، أو أن تتعثر.. لكن تونس ستبقى ثابتة على نفس المبادئ. فالمرجع هو القانون، وليس أزيز الطائرات وطلقات المدافع وزخات الرصاص".

.



نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر قيس سعيّد: كرامة التونسيين وسيادتهم لن يكونا أبدا موضوعا قابلا للنقاش برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : تورس

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج