العزلة تواجه لبنان بعد تشكيل حكومة «حزب الله»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر العزلة تواجه لبنان بعد تشكيل حكومة «حزب الله»

يواجه لبنان بعد حكومة الرئيس سعد الحريري واقعا جديدا تفرضه حكومة «حزب الله» الجديدة برئاسة حسان دياب، لأسباب عدة داخلية وعربية ودولية، ويضع إحكام الحزب سيطرته على هذه الإدارة الجديدة البلاد في موقف حرج أمام المجتمعين العربي والدولي، ويعمق أكثر زجها في الفلك الإيراني الذي يخطط له منذ سنوات.

ويشدد الكاتب والمحلل السياسي يوسف دياب، في تصريح لـ«اليوم»، على أن «حكومة حسان دياب مستنسخة من الحكومة السابقة، إلا أن الفارق بينهما هو أن السابقة كانت تضم بعض الوجوه التي توحي بالثقة، بينهم رئيس حكومة بإمكانه مخاطبة المجتمعين العربي والدولي، كما كان لدى رئيس الحكومة خطط إصلاحية، لكن الحكومة المزمع تأليفها ستكون ذات لون واحد وستكون سياسية بامتياز، وما الحديث عن حكومة تكنوقراط وتسهيل مهمة دياب لتشكيل مثل هذه الحكومة إلا مسرحية». وأضاف دياب: «هذه الحكومة لديها العديد من المشكلات، فهي تفتقد الرؤية ومعالجة الوضع القائم في البلاد، بالإضافة إلى أنها ستصطدم برفض شعبي عارم، وإذا كانت حكومة الرئيس سعد الحريري المستقيلة قد رفضت قمع الشعب اللبناني بسطوة السلاح في الشارع، إلا أن هذه الحكومة ستأخذ هذا الخيار وستحاول قمع الناس بالقوة، وهذا ما سيدفع البلد إلى الفوضى».

وقال دياب: «أما المشكلة الثانية، فهي أن المجتمعين العربي والدولي سيقاطعان هذه الحكومة لأنها ذات لون واحد، ولأن قرارها ينبع من حزب الله، فهو من يؤلفها ويديرها، فكل الفريق الذي سمى حسان دياب لتأليف الحكومة قراره عند حزب الله، وقراره ليس سياديا أو مستقلا، وبالتالي هذه حكومة مواجهة، وستزيد من عمق الأزمة اللبنانية، وستدفع البلد أكثر نحو المزيد من الانهيار، بدلاً من أن تكون حكومة تعالج الانهيار الحاصل في البلد». وأضاف: «ثالثاً ستضع لبنان في عزلة وستحوله إلى دولة «مارقة»، وهنا الخطورة في الموضوع».

وأضاف المحلل السياسي: «كل السيناريوهات الموجودة أمام اللبنانيين صعبة، فالفريق الذي يمسك بقرار السلطة يقدم مصلحة محور إقليمي يمتد من طهران إلى غزة على سيادة لبنان وانتمائه العربي، لهذا نحن أمام مشكلة كبيرة ستعمق أزمة اللبنانيين بشكل غير معقول».

وفي سياق متصل، كتب رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري على «تويتر»: «فعلاً الأقنعة سقطت واللعبة انكشفت في ناس عندن عمى ألوان بالسياسة ونظرهن مركب على اللون الأزرق، رافضين يفوتو عالحكومة من الباب وراكضين يفوتو من الشباك، مشاكلكن ما تحلوها على ضهر غيركن، خلصنا بقا».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر العزلة تواجه لبنان بعد تشكيل حكومة «حزب الله» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صحيفة اليوم السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج