محمد بن راشد ومحمد بن زايد وسلطان والحكام يحيون «يوم الشهيد»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة AMP تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر محمد بن راشد ومحمد بن زايد وسلطان والحكام يحيون «يوم الشهيد»

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود، ونواب الحكام، فعالية «يوم الشهيد»، في واحة الكرامة بأبوظبي.
وشهد الفعالية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والدكتورة أمل القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل بأبوظبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح.
كما حضر الفعالية الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، وعدد من الشيوخ والوزراء وأعضاء المجلس التنفيذي في أبوظبي، وكبار قادة القوات المسلحة ووزارة الداخلية والشرطة والمسؤولين بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، والمجلس الأعلى للأمن الوطني، والمجلس الوطني الاتحادي، والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة، وأسر الشهداء وذويهم، وحشد غفير من كبار مسؤولي الدولة وممثلي الجهات الإعلامية.
وعند وصول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، وأصحاب السمو الحكام، إلى واحة الكرامة، بدأت المراسم الرسمية الخاصة بيوم الشهيد، حيث توجه أصحاب السمو الشيوخ إلى نصب الشهيد، وعُزفت الموسيقى العسكرية، تلاها إطلاق 21 طلقة مدفعية، ثم وضع أصحاب السمو، أكاليل من الزهور أمام النصب، وفاء وعرفانا بتضحيات شهدائنا الأبرار. بعدها عُزفت موسيقى السلام الوطني لدولة الإمارات، ثم حلق فوق سماء الواحة عدد من طائرات سلاح الجو الإماراتي بتشكيل «الجندي المفقود».
وألقى اللواء الركن صالح مجرن العامري، قائد القوات البرية، ونيابة عن أسر الشهداء الكلمة الافتتاحية، أكد فيها أن الاحتفال بيوم الشهيد تذكير لنا جميعا، بأن ما نعيشه اليوم من حرية ورخاء، إنما هو بفضل تضحيات شهدائنا الأبرار. وقال: إذا أردنا أن يكون مستقبل حياتنا وحياة أبنائنا وأحفادنا آمناً مطمئناً، فيتوجب علينا تقديم التضحيات والفداء.
وأشار إلى الدور الرائد للنقيب الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، والملازم الأول الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي، في عاصفة الحزم وإعادة الأمل في اليمن، اللذين أصيبا في القتال، داعياً الله عز وجل، أن يمنّ بالشفاء العاجل على أبطالنا المصابين، ويرحم شهداءنا الأبرار.
ثم كرّم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأصحاب السموّ حكام الإمارات، ذوي ثمانية وعشرين شهيداً، بتسليمهم «وسام الشهيد»، اعتزازاً بتضحياتهم وعطائهم في سبيل الواجب الوطني.
وافتتح صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، مركز الزوار التفاعلي الجديد الخاص بواحة الكرامة الذي يضمّ أقساما عدة، يتعرف الزوار فيها إلى قيم الإيثار والبذل والعطاء التي تتجسد، بتضحيات شهداء الإمارات وأبطالها على مر التاريخ، وتمنحهم الفرصة لمعرفة المزيد عن هؤلاء الأبطال، عبر الاطلاع عن كثب على مقتنيات الشهداء والقيم التي يمثلونها وعطاءاتهم غير المحدودة، ليس في خدمة دولة الإمارات فحسب، بل الإنسانية أجمع.
وتعرف الجميع إلى ما يتضمنه المركز من لوحات تعرض الإنجازات الإنسانية العظيمة التي سطرتها دولة الإمارات، ويدها البيضاء التي تمتد إلى جميع أصقاع العالم، فضلا عن استخلاص الدروس والعبر من معاني واحة الكرامة ورموزها.
وتضمنت جولة سموهم، صالة العرض الأولى، وهي إحدى صالات ثلاث يتألف منها المركز؛ فعند نقطة البداية لوحة يتعرف خلالها الزائر إلى سبب تحديد تاريخ 30 نوفمبر يوما للشهيد، والمستمد من ذكرى استشهاد البطل سالم سهيل بن خميس الدهماني، في 30 نوفمبر1971، في جزيرة طنب الكبرى، دفاعاً عن علم الوطن.
وتتوسط هذه الساحة شاشة تفاعلية كبيرة على شكل بركة مياه رقمية متطورة، وترمز إلى بركة المياه الرئيسية التي تتوسط ميدان الفخر في واحة الكرامة، حيث تتفاعل باللمس، لتظهر 7 قيم نبيلة مستمدة من تضحيات أبطال دولة الإمارات، بلغات عدة.
وتضيء الصالة الأولى، كذلك، على إسهامات دولة الإمارات الإنسانية، وعطائها غير المحدود، في سبيل نشر السلام، وإحلال الأمن وتقديم المساعدة للمحتاج، سواء المادية المباشرة أو اللوجستية أو الطبية، وغيرها، ما جعل الإمارات في صدارة الدول المانحة للمساعدات الخارجية قياسا بدخلها القومي.
وتضمنت الجولة، زيارة الصالة الثانية التي تتيح الفرصة للتعمق في المعاني النبيلة التي ترمز لها مكونات الواحة، حيث تعرض مجموعة من شاشات العرض التفاعلية التي تحاكي الخيال، وتتيح الفرصة للتعرف عن كثب إلى مكونات الواحة، عن طريق مجسمات صغيرة تمثل هذه المكونات، بدءاً من بركة الماء الموجودة في ميدان الشرف، مروراً بنصب الشهيد، ومن بعدها الفلج، ثم جناح الشرف، وصولاً إلى لوح قسم الولاء في نهاية النصب.
وتتميز الصالة بإمكانية وضع المجسم الصغير على الشاشة التفاعلية، لتظهر له مجموعة من الصور والمعلومات والإحصاءات الخاصة بكل مكون، فضلاً عن المدلولات التي يحملها هذا الجزء وإسقاطاته على المنظور التكاملي الذي تمثله الواحة.
وتتوسط الصالة مجموعة من الشاشات التفاعلية الضخمة التي تمثل نسخة مصغرة من النصب التذكاري، وتحمل ترجمات رقمية عن الأقوال المأثورة والأشعار لأصحاب السموّ حكام الإمارات، وبإمكان الزوار إعداد نسخ عن هذه الأقوال والأشعار، بالأدوات المتوافرة.
وشملت الجولة الصالة الثالثة، والأخيرة، التي تصطف حولها مجموعة من الشاشات الضخمة، وتستعرض فيلم «يوم الشهيد» الرسمي الذي أنتج خصيصا لمناسبة «يوم الشهيد» 2017، ويمثل قيمة الشهادة ودورها الكبير في تقوية التلاحم المجتمعي، وتعزيز الوحدة الوطنية بين أفراد المجتمع كافة.
ويتضمن المركز كتاب الزوار الرقمي والاطلاع على ما تضمنته كلمات القادة وكبار الزوار، من داخل الدولة وخارجها، الذين عبرت كلماتهم عن تقديرهم لشهدائنا الأبطال.
ويحتوي المركز، مجموعة واسعة من الأعمال الفنية المهداة إلى شهداء الوطن، وتشكل جزءاً من مبادرة مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي «تعابير فخر»؛ المبادرة التي توظف مختلف أنواع الإبداع الفني، أدواتٍ تعبيريةً في حب الوطن، وأسهمت في استقطاب مشاركات مميزة من طيف واسع من المواطنين والمقيمين، وتخلد ذكرى أبطال الإمارات.وستعرض هذه الأعمال لفترة زمنية محددة، ضمن صالة عرض مخصصة للاستعمالات المتعددة، وتشكل إضافة مميزة إلى صالات العرض الرئيسية. (وام)

0ee136fd42.jpg
6fa69184df.jpg
5aacbfd90a.jpg

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج

0 تعليق