أخبار عاجلة

خطة دولية لمكافحة الهجرة و«الاتجار بالبشر»

اليكم تفاصيل هذا الخبر خطة دولية لمكافحة الهجرة و«الاتجار بالبشر»

أبيدجان (وكالات)

تعهد قادة دول الاتحاد الأوروبي والأفريقي والأمم المتحدة أمس، بتعزيز التعاون في عدة مجالات خلال القمة الخامسة للقارتين المنعقدة بعاصمة ساحل العاج أبيدجان، كما وافقوا على «خطة طوارئ» لتفكيك شبكات تهريب البشر وإعادة توطين المهاجرين العالقين بليبيا في مسعى لتخفيف وطأة كارثة تتعلق بحقوق الإنسان بهذه البلاد المضطربة.

واتفق قادة أكثر من 80 دولة في البيان الختامي، على تعزيز التعاون في 4 مجالات تشمل الهجرة والأمن إضافة للاستثمار في التعليم والتنمية المستدامة. وقال رئيس ساحل العاج الحسن واتارا: «لم نكن في حاجة من قبل للاعتماد بعضنا على بعض مثل الآن، ولم نكن من قبل بحاجة للتحرك سريعاً». وذكر رئيس الاتحاد الأفريقي رئيس غينيا ألفا كوندي أن «القارتين تعتمدان على كل منهما الأخرى بسبب التاريخ والجغرافيا وإرادتنا المشتركة لتطوير التبادل التجاري في إطار شراكة مربحة للطرفين». واتفق القادة على خطة إجلاء تسمح بإعادة المهاجرين من ليبيا، وشدد رئيس المفوضية الأفريقية موسى فكي محمد أمس، على ضرورة إجلاء حوالي 3800 مهاجر أفريقي في ليبيا بشكل عاجل، مؤكداً أن العدد الإجمالي للمهاجرين بهذا البلد يتراوح بين 400 و700 ألف.

كما تم التوصل لاتفاق بشأن «أسواق الرقيق المهاجرين» في ليبيا. والليلة قبل الماضية، كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الخطة تتضمن تشكيل «قوة عمل تنفيذية» مؤلفة من أفراد شرطة أوروبيين وأفارقة وأجهزة مخابرات، وأضاف: «الهدف سيكون في وقت قصير جداً، هو التمكن من اعتقال من يتم التعرف عليه من المهربين وتفكيك هذه الشبكات وتمويلها الذي يجري من خلال بنوك ومدفوعات في المنطقة تسهم في دعم الإرهاب».

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا