رمى جتت بريطانى تانى مرة - موسكو اغتالت رئيس بى بى للبترول بالسم البطئ

رمى جتت بريطانى تانى مرة - موسكو اغتالت رئيس بى بى للبترول بالسم البطئ
رمى جتت بريطانى تانى مرة - موسكو اغتالت رئيس بى بى للبترول بالسم البطئ



لم تمضى أسابيعا قليلة على ادعاء بريطانيا تورط روسيا فى تسميم الجاسوس سكريبال ، ومحاولتها اشعال حربا باردة باستبعاد الدبلوماسيين من بريطانيا والدول الحليفة لها ، حتى فجرت صحيفة ذا صن البريطانية  اتهاما جديدة بأن موسكو متورطة في اغتيال رئيس شركة بريتش بيترليوم للغاز بوب دودلي، 62 عامًا، والذي قتل مسموما ببطء خلال عدة أسابيع في عام 2008.

وقالت الصحيفة، أن نتائج اختبار أجريت على دم الرئيس التنفيذي لشركة بريتيش بتروليوم ووجدت سُما فيه؛ بسبب محاولات إبعاده عن إدارة شركة النفط العملاقة.

ونقلت عن إيليا زاسلافسكي، الذي عمل مع دادلي في مشروع مشترك يسمى TNK-BP، أن وكالة الاستخبارات الروسية فقط هي من كانت تملك الخبرة لإدارة المواد الكيميائية واستخدامها في القتل.

وقال زاسلافسكي، رئيس قسم الأبحاث في مؤسسة روسيا الحرة، لصحيفة الديلي تلجراف البريطانية إن السلطات أرادت التخلص من دادلي وحول "150 مديرا غربيًا".

ويزعم أن الموظفين الغربيين تعرضوا لمضايقات على مستويات مختلفة، بما في ذلك متابعتهم واقتحام شققهم وتحذير أحدهم بأنه ليس من الآمن العودة إلى روسيا، ولكن دادلي كان مسئول تنفيذي كبير في الشركة، وكان "عنيدا" وتجاهل تلميحاته إلى الاستقالة فكانت نهايته الاغتيال.

السابق الطبّوبي: ''إتحاد الشغل متمسك بتنحية الشاهد من رئاسة الحكومة''
التالى أخبار اليمن اليوم : معهد أبحاث امريكي يقرأ في معركة المقاومة اليمنية بالساحل الغربي