أخبار عاجلة

عدن :شهر مايو شهر توقف هبوب الأرياح الموسمية الشمالية الشرقية

عدن :شهر مايو شهر توقف هبوب الأرياح الموسمية الشمالية الشرقية
عدن :شهر مايو شهر توقف هبوب الأرياح الموسمية الشمالية الشرقية

 

كما هو معروف بأن موسم الأرياح الشمالية الشرقية او كما نطلق عليه نحن الصيادين مصطلح ( أزيب او مزايب )، ينتهي مع دخول شهر مايو من كل عام، وهنا قد نلاحظ الأرتفاع الشديد في درجات الحرارة وكذلك في الرطوبه، فالأرياح الموسمية تلك تعمل على تلطيف الأجواء في عدن، وذلك من خلال ما تحمله من تيارات هوائية معتدله من البحر، وفي حال هبت هذه الأرياح في شهر مايو فأن هبوبها لن يكون بتلك الوثيرة العاليه والقوية، والتي تعمل على هيجان الأمواج والاطراب في البحر.

وما قد نلاحظة ويلاحظة الكثير من الناس خلال الأيام القادمة هو حاله من الهبوب النسبي للأرياح، إلا أن البحر في الأيام القادمة سيشهد نسبه تبخر عاليه وهذا ما سوف نشاهد إنعاكسه على الجبال والمرتفاعات فهناك جبال تصل مسافاتها إلى داخل البحر، وهنا سيلاحظ من يسكنوا في مناطق ساحليه مقابله لمناطق ساحلية أخرى تبعد عن بعضها حوالي ٢٠ او ١٥ كيلو متر، سيلاحظوا بأن الرؤية نحو جبال تلك المنطقة صارت ضبابية،والسبب في ذلك هو الغبار المحمل مع الأرياح والذي لا يمكننا رؤيته، فيكون أتحاد وشراكة مع البخار المتصاعد من البحر بسبب قوة اشعة الشمس التي تستغل هدوء الأرياح فتحصل عملية تبخر للبحر مضاعفة.

وفي حال تم مشاهدة مثل هذه ظواهر فأعلموا بأن اول ظواهر شهر مايو بدأت بالحدوث في مياه وشواطئ خليج عدن، والتي يكون البحر فيها هادئ في أغلب فتراته، وتحديداً عن ساعات الصباح الأولى وكذلك في ساعات المغرب، وهذا الهدوء يطلق عليه الصيادين مصطلح (السجئ) او (القلحة)، وكلمة السجئ او القلحة هذه تستخدم عندما يكون البحر في حالة هدوء لم يسبق لها مثيل من قبل...تماماً مثل ما ستلاحظوه من خلال الصور.

#رشيدي_محمود

إعلامي وباحث متخصص بشؤون الصيادين والحياة البحرية في خليج عدن



السابق اختطاف وتعذيب... صحف تكشف كواليس عملية استخباراتية "قذرة" لإرضاء القذافي
التالى قوات الإنقاذ تقصف بعنف الجيش السعودي وقوات هادي في نجران وجيزان