أخبار عاجلة
فيروز تغني للقدس: "إلى متى يا رب".. فيديو -

قائد الجيش مقر الصليب الأحمر ومنطقة جبل لبنان وكلية فؤاد شهاب

قائد الجيش مقر الصليب الأحمر ومنطقة جبل لبنان وكلية فؤاد شهاب
قائد الجيش مقر الصليب الأحمر ومنطقة جبل لبنان وكلية فؤاد شهاب

زار قائد الجيش العماد جوزيف عون، مقر ​الصليب الأحمر​ اللبناني في منطقة ​القنطاري​ – ​بيروت​، حيث التقى رئيس ​الصليب الأحمر اللبناني​ الدكتور أنطوان الزغبي والأمين العام السيد ​جورج كتاني​، وقد تبرّع العماد عون بالدم دعماً لشعار "شركاء بالدم" الذي أطلقه الجيش، كما نوّه بشجاعة عناصر الصليب الأحمر الذين يتحملون المخاطرة بلا مقابل في سبيل رسالتهم الإنسانية والاجتماعية، مؤكداً استعداد القيادة لتسهيل عمليات ​التبرع بالدم​ من خلال مراكز الجيش المنتشرة في مختلف المناطق.

if(isMobile){ googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-news-under-image-m'); });}

كما تفقّد العماد عون قيادة منطقة ​جبل لبنان​ وجال في أقسامها واطّلع على نشاطاتها ومهامها، ثمّ تابع جولته إلى كلية ​فؤاد شهاب​ للقيادة والأركان، حيث حضر مع رئيس الأركان ​اللواء​ الركن حاتم ملاّك وعضو ​المجلس العسكري​ اللواء الركن جورج شريم، تنفيذ مناورة قتالية على المشبّه التكتي JANUS.

ولفت في تصريح الى أنه "لا شيء أصدق من الكلمة النابعة من القلب. إنكم بتضحياتكم وعملكم دون مقابل تنفّذون أنبل وأصدق مهمة في حياتكم لأجل الآخر. إننا شركاء بالدم، فنحن ندافع عن الوطن وأنتم تدافعون عنه بتضحياتكم، لذلك لن نقدر على مكافأتكم مهما فعلنا، وكذلك لن يقدر المجتمع اللبناني على مكافأتكم"، مضيفا: "نحن نسير أمامكم، لا سيما بعدما رأيناه من مواقفكم إلى جانبنا في أصعب الأيام والظروف من نهر البارد إلى كل المعارك التي خضناها، كنتم دائماً السباقين إلى مساعدتنا في إخلاء جرحانا ومصابينا، وإلى الإستجابة لطلباتنا حيثما كنّا. إن تضحيتكم أعظم من تضحيتنا، فأنتم تتولون الشق الإنساني البحت الذي يمثل مسيرتكم، عافاكم الله، وأشكركم على كلمتكم الجميلة".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر قائد الجيش مقر الصليب الأحمر ومنطقة جبل لبنان وكلية فؤاد شهاب برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : النشرة (لبنان)

السابق النساء تنتفض ضد الحوثيين في العاصمة صنعاء لهذا السبب
التالى قطر تنفق 1.7 مليار دولار شهرياً لـ«تبييض السمعة»