أخبار عاجلة
إتش تي سي تطلق هاتفها الرائد "يو 12 بلس" -
صلصة الطماطم تحميك من السرطان -
حركة الملاحة بميناء دمياط خلال 24 ساعة -

لقاء لنخبة من القيادات العسكرية والسياسية الجنوبية يؤسس لمبادرة تصالح جديدة

 

احتضن ديوان منزل القائد العسكري البارز اللواءالركن أحمد البصر سالم رئيس أركان المنطقة العسكرية الرابعة عصر الثلاثاء اللقاء الرابع لنخبة من القيادات العسكرية والسياسية والاجتماعية الجنوبية البارزة بينهم رئيس هيئة التدريب بوزارةالدفاع اللواءالركن محمد بن محمد الردفاني وأركان المنطقة العسكرية الرابعة اللواءالركن أحمد البصر ووكيل محافظة الضالع الدكتور فضل علي حسين الشاعري ووكيل محافظة لحج الشيخ صلاح الداودي وقائد اللواء 201مشاة ميكا العميدالركن فضل احمد طهشه وقائد اللواء 31مدرع العميدالركن عباس عبداللة مسعد الضالعي ومدير مديرية سباح يافع الشيخ حسن القحيم ورئيس الهيئة الشعبية الجنوبية د.عمرعيدروس السقاف وأركان اللواء39مدرع العقيد عيدروس الشاعري وأركان اللواء 119مشاةالعميد سالم علي لهطل وأركان اللواء 111مشاة العميدالركن سالم عاطف وقائد لواء الشهيد أحمد سيف العميد عبداللة زيد والعميد صالح المنصب والعميد عبداللة أحمد الجحافي والعميد علي الذيباني رئيس شعبة الشهداء والجرحى بالمنطقة العسكرية الرابعة والعقيد جمال الصبيحي والعقيد محمد منصر بن ظفر وعضو المجلس الانتقالي وضاح الزبيدي والقيادي في الحراك الجنوبي د.محمد مساعد ورئيس تحرير صحيفة الجيش علي منصورمقراط وعدد من القيادات والنشطاء الذي اكتظ بهم مجلس اللواء البصر.

والذي رحب بالحاضرين وقال نلتقي اليوم تواصلأ للقاءات سابقة من أجل لم الشمل وكسر حواجز العزلة بين الجنوبيين ولكي نؤسس مبدأ حقيقي للتسامح والتصالح قولا وفعلا ليس بالكلام والشعارات التي للأسف لم تطبق .

وأضاف اللواء أحمد البصر نريد أن نصل إلى قناعة وميثاق شرف يحرم فيخ توجيه السلاح ضد بعضنا لكي نعيش ونضمن سلام لاولادنا ومستقبل أمن لهم ونتوجه ونعمم الإخاء والمحبة والود فيما بيننأ إذا أردنا جنوب ودولة وعندما نختلف نتحاور حتى نصل إلى طريق .

وفي السياق قدم العقيد عيدروس الشاعري مشروع مبادرة بعنوان انت اخي وأقترح لها الأكاديمي والقيادي بالحراك د.محمد مسعد إضافة (كف لسانك وقلمك وسلاحك )وتحمل المبادرة التحرك نحو ترسيخ قيم التسامح والحوار وتحاوز أخطاء وماسي الماضي والقطيعة القائمة بين الجيل الجديد والجيل الذي قبله والذي اعتبرت المبادرة انها سبب رئيسي لمانعانيه اليوم وتقريب الكل من الكل لأن استمرار العزلةوالقطيعة أضعاف الجميع وهناك من لايدرك مخاطرها .

واجمع الحاضرون على تشكيل لجان للتحرك في جوانب الحوار ووقف المهاترات الإعلامية وتوزيع تهم التخوين ومحاولة الغاءالاخر فالجنوب يتسع بثرواته وخيراته للجميع ولا أحد يمتلك الوصاية عليه على أن تستمر اللقاءات والحوارات الجادة وبما في ذلك خلال شهر رمضان المبارك.

من/علي منصورمقراط




السابق غازي الشواشي: على رئيس الدولة الاعتذار للتونسيين لو تقرر ارغام الشاهد على الاستقالة أو سحب الثقة من حكومته
التالى شاهد.. جمال مُحسن يكشف أهمية المواقع التي سيطرت عليها الشرعية الفترة الأخيرة