أخبار عاجلة

نحو 1910 مهاجرا تونسيا وصلوا الى إيطاليا خلال الأربعة أشهر الأولى لسنة 2018

نحو 1910 مهاجرا تونسيا وصلوا الى إيطاليا خلال الأربعة أشهر الأولى لسنة 2018
نحو 1910 مهاجرا تونسيا وصلوا الى إيطاليا خلال الأربعة أشهر الأولى لسنة 2018

-

كشفت المنظمة الدولية للهجرة ان 1910 مهاجرا تونسيا وصلوا إلى إيطاليا بين 1 جانفي و30 أفريل 2018، من بينهم 39 امرأة و307 قاصرا منهم 293 غير مصحوبين بذويهم وذلك مقابل 231 مهاجرا تونسيا في نفس الفترة من سنة 2017.

وعلى إثر حادثة غرق مركب المهاجرين الغير شرعيين في جزيرة قرقنة قالت رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة بتونس، لورينا لاندو"لا توجد كلمات تصف هذه المأساة اذ فقد رجال ونساء وأطفال حياتهم بينما كانوا يسعون وراء حلم غير مؤكد لحياة أفضل".
وعلى خلفية عملية الإنقاذ، حضر فريق المنظمة الدولية للهجرة في صفاقس في الموقع لتقديم المساعدة الطارئة، وإجراء مقابلات لتقييم الاحتياجات وتقديم الدعم النفسي للناجين بالتعاون مع خلية الأزمة التي بعثتها وزارة الصحة والهلال الأحمر التونسي والسلطات المحلية ومختلف الاطراف المتدخلة.

وافادت المنظمة ان الحصيلة المؤقتة لليلة السبت 2 إلى الأحد 3 جوان2018 وصلت الى 68 ناجياً وأكثر من 100 قتيل ومفقود على سواحل قرقنة، حيث حاول حوالي 180 مهاجرا عبور المتوسط إلى السواحل الأوروبية على متن مركب صيد هش ومثقل.
وبحسب لورينا لاندو، فمن بين الضحايا الستين الذين نُقلوا إلى قسم الطب الشرعي في مستشفى الحبيب بورقيبة في صفاقس، 48 تونسيا، من بينهم 24 تم تحديد هويتهم، في حين يبلغ عدد غير التونسيين 12 (6 نساء و6 رجال). وبالنسبة للناجين الثماني وستون، فمنهم 60 تونسيًا و2 مغاربة و1 ليبي و1 مالي و1 كامروني و3 إيفواريين (بينهم امرأتان).
وبحسب الناجين، فقد دفع المهاجرون ما بين 2000 و3000 دينار تونسي مقابل الرحلة، و كان قارب الصيد الذي نقلهم قد غادر سواحل قرقنة يوم السبت 2 جوان في وقت مبكر من المساء الى أن تلقت الوحدات البحرية التابعة للجيش التونسي والحرس الوطني طلب المساعدة حوالي الساعة العاشرة و45 دقيقة ليلا لتتجه على عين المكان على بعد 5 أميال من ساحل قرقنة.
وتتواصل عمليات البحث والإنقاذ التي تقوم بها وحدات الحرس الوطني والبحرية الوطنية على أمل العثور على ناجين وانتشال الضحايا. كما تواصل المنظمة الدولية للهجرة جمع المعلومات عن الحادثة وتقييم سبل دعم الناجين، وفق لورنا لاندو.

كما دعت المنظمة في بلاغا لها إلى اتباع الحوار والتعاون للاستجابة بشكل أفضل لتحديات الهجرة ولحماية جميع المهاجرين بغض النظر عن وضعهم القانوني.
واوصت بتكثيف أنشطة التوعية خاصة الحملات الإعلامية الهادفة حول مخاطر الهجرة غير النظامية وتعزيز البدائل القانونية حتى تكون الهجرة خيارًا مستنيرًا لا ضرورة مطلقة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر نحو 1910 مهاجرا تونسيا وصلوا الى إيطاليا خلال الأربعة أشهر الأولى لسنة 2018 برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : nessma.tv

السابق شاهد جانب من الأسلحة التي استعادها الجيش من قبضة المليشيا بالبيضاء
التالى سلطات الاحتلال تهدم بوابة على مدخل مجمع الحافلات فى وادى الجوز بالقدس